المجيب

عرض 41 الى 60 من 687
30/03/2017 - 22:00  القراءات: 781  التعليقات: 0

ابو الحسن كنية يشترك فيها خمسة من الأئمة المعصومين عليهم السلام، و هم:

26/03/2017 - 22:00  القراءات: 1209  التعليقات: 0

وصف سمك الكنعت(الكنعد)بسوء الخلق في أحاديث أهل البيت عليهم السلام،فقد رُوِيَ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ أنَّهُ قَالَ:‏ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ1عليه السلام:جُعِلْتُ فِدَاكَ،مَا تَقُولُ فِي الْكَنْعَتِ؟
قَالَ:"لَا بَأْسَ بِأَكْلِهِ".

23/03/2017 - 22:00  القراءات: 2699  التعليقات: 0

السور المسبحات هي السور التي تفتتح بتسبيح الله عَزَّ و جَلَّ فتكون أُولى كلمة في الآية الأولى منها تشتمل على التسبيح ك: ﴿ ... سَبَّحَ ... 1 أو ﴿ ...

19/03/2017 - 22:00  القراءات: 884  التعليقات: 0

تمر العجوة هو من أجود أنواع تمور المدينة المنورة، كروي الشكل، و طمعه جيد، يكون بُسْرُهُ 1 أصفر اللون، و عندما يتحول رطباً يصبح لونه غامقاً، ثم يضرب إلى السواد فيصبح تمراً.

16/03/2017 - 22:00  القراءات: 2739  التعليقات: 0

السورة الجامعة وصف لسورة الزلزلة، ففي تفسير مجمع البيان أنَّهُ رُوِيَ أنَّ رسول الله صلى الله عليه و آله كان يسميها الجامعة

12/03/2017 - 22:00  القراءات: 2287  التعليقات: 0

حرز الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام هو العوذة التي كان الإمام عليه السلام يحتفظ بها دائماً لدفع الشرور و الأخطار،

09/03/2017 - 22:00  القراءات: 1019  التعليقات: 0

ورد التأكيد على صدقة السر، و المقصود بصدقة السر هو إخفاؤها، و قد ذكرت الاحاديث الشريفة المأثورة عن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و كذلك الاحاديث المروية عن العترة الطاهرة لصدقة السر ثواباً متميزاً فحثت على صدقة السر رغم وجود الثواب أيضا في صدقة العلانية.

05/03/2017 - 22:00  القراءات: 783  التعليقات: 0

يقول البعض لماذا تركز الشيعة على ظلامة فاطمة بنت رسول الله رغم مضي زمن طويل على ما جرى عليها ، و أليس من الأفضل ترك إثارة مثل هذه الأمور التي أكل عليها الدهر و شرب؟

01/03/2017 - 22:00  القراءات: 704  التعليقات: 0

تُسمى أيام موسم العزاء الفاطمي بالأيام الفاطمية، و هي الأيام التي يقام فيها العزاء حدادً على السيدة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام في ذكرى استشهادها.

26/02/2017 - 22:00  القراءات: 696  التعليقات: 0

بالنسبة إلى الصدقات الواجبة كالزكاة و زكاة الفطرة فالمستحب هو إظهارها، أما الصدقة التطوعية المستحبة فيستحب إخفائها.

23/02/2017 - 22:00  القراءات: 1038  التعليقات: 0

لا بُدَّ لمن يريد أن يتجنب الإسراف الذي نهى الله عَزَّ و جَلَّ عنه أن يعرف حد الاسراف حتى لا يتجاوزه.

19/02/2017 - 22:00  القراءات: 863  التعليقات: 0

صدقة السِّر هي الصدقة التي تصل إلى المستحق في حالة من الخفاء و الكتمان، فيكتمها صاحب الصدقة حتى لا يعرف الناس بل و حتى أقرب الأقربين اليه بأنه هو المتصدق، بل و حتى الفقير نفسه الذي يستلم الصدقة قد لا يعرف من هو المتصدق عليه، أي لا يعرفه بإسمه و لا يعرف بمنزلته فلا يعرف عنه سوى أنه فاعل خير.

16/02/2017 - 22:00  القراءات: 1856  التعليقات: 0

الصدقة على نوعين ، صدقة واجبة ، و أخرى مستحبة .

12/02/2017 - 22:00  القراءات: 676  التعليقات: 0

ورد التأكيد على تجنُّب الاسراف في استهلاك الماء في الوضوء و الغسل في الاحاديث الشريفة، و لقد بيَّنت الاحاديث التقدير الشرعي لإستهلاك ماء الوضوء و الغسل حتى يتم العمل وفق هذا التقدير.
فقد رُوِيَ عَنْ الامام علي عليه السلام أنهُ قَالَ:

09/02/2017 - 22:00  القراءات: 1151  التعليقات: 0

يستحب التبكير بإخراج الصدقة، فاِن التبكير بها يدفع شرِّ ذلك اليوم، كما و يستحب أيضاً إخراج الصدقة في أول الليل، فاِن إخراجها في أول الليل يدفع شرّ الليل.
فقد رُوِيَ عن الامام الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "مَنْ‏ تَصَدَّقَ‏ بِصَدَقَةٍ إِذَا أَصْبَحَ دَفَعَ اللَّهُ عَنْهُ نَحْسَ ذَلِكَ الْيَوْمِ" 1.

05/02/2017 - 22:00  القراءات: 685  التعليقات: 0

معظم الناس ينظرون إلى الصدقة بأنها المال القليل الذي يُعطى للفقير لدفع البلاء، و رغم أن المال الذي يتصدق به على الفقير يُعدُّ صدقة و من مصاديقها إلا أن تعريف الصدقة أعم من هذا التعريف و الفهم المحدود.

02/02/2017 - 22:00  القراءات: 851  التعليقات: 0

لا شك في أن الاسراف حرام في الشريعة الإسلامية سواءً كان في الانفاق و الصرف، أو كان في الوضوء و الغُسل ...

29/01/2017 - 22:00  القراءات: 629  التعليقات: 0

الانبياء عليهم السلام هم أمناء الله فهم و رغم تمتعهم بما يتمتع به العلماء و النوابغ فإنهم مزودون بمدد إلاهي خاص لا يمكن لأحد أن يحصل عليه حتى لو كان الأذكى و الأعلم و الأقوى بالمقياس المتعارف

25/01/2017 - 22:22  القراءات: 2320  التعليقات: 0

حرز الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام كما رواه العلامة الطبرسي في كتاب مكارم الأخلاق هو:
"بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏، بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، رَبِّ احْتَرَزْتُ بِكَ وَ تَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ وَ فَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ، رَبِّ أَلْجَأْتُ ضَعْفَ رُكْنِي إِلَى قُوَّةِ رُكْنِكَ مُسْتَجِيراً بِكَ مُسْتَنْصِراً لَكَ مُسْتَعِيناً بِكَ عَلَى ذَوِي التَّعَزُّزِ عَلَيَّ وَ الْقَهْرِ لِي وَ الْقُوَّةِ عَلَى ضَيْمِي وَ الْإِقْدَامِ عَلَى ظُلْمِي.

16/01/2017 - 22:22  القراءات: 1471  التعليقات: 0

الحِرْزُ و جمعه أَحْرازٌ هو الموضع الحصين و المكان المنيع الذي يُلجأُ إِليه فيقي الإنسان من المخاطر.
و في المصطلح الديني يُطلق الحرز على الدعاء الذي يُقرأ أو يُكتب أو يُحمل بغرض الحفظ من الأخطار، فيكون الحرز و العوذة و الرُقْيَة و الحجاب بمعنى واحد.

الصفحات