المجيب

عرض 121 الى 140 من 739
30/09/2016 - 21:00  القراءات: 1627  التعليقات: 0

يجد الباحث اللبيب دون أن يتحمل عناء البحث و التنقيب كثيراً أن هناك تلازماً بين الرسالة المحمدية و بين استمرارية هذه الرسالة و بقائها من خلال تعيين من يتحمل أعباء قيادة الأمة و إرشادهم و تبيين ما هو بحاجة إلى التبيين و الشرح و التفسير و صيانة العقيدة و الشريعة من الانحراف و التلاعب بعد إرتحال النبي المصطفى صلى الله عليه و آله.

27/09/2016 - 21:00  القراءات: 1347  التعليقات: 0

العيد هو كل يوم يجمع الناس عامة ، و أصله من العود لأنه يعود كل عام و يتكرر ، و قيل معناه اليوم الذي يعود فيه الفرح و السرور.

21/09/2016 - 21:00  القراءات: 1731  التعليقات: 0

العلامة الأميني هو الشيخ عبد الحسين بن الشيخ أحمد بن الشيخ نجف قلي المعروف بأمين الشرع، و لذلك إكتسب لقب الاميني من جده أمين الشرع.

20/09/2016 - 21:00  القراءات: 1736  التعليقات: 0

في عصر العلامة الاميني صاحب موسوعة "الغدير في الكتاب و السنة و الأدب" بدأ أعداء مذهب أهل البيت عليهم السلام بحملة ظالمة على مذهب أهل البيت عليهم السلام من خلال تلفيق الأكاذيب و بث الشبهات حول العترة الطاهرة بهدف تشويه وجه الحقيقة و كتمان الحقائق التي لو عرفها المسلمون لتغيَّر مسار الأمة، كل ذلك من أجل ضمان سلطانهم على رقاب المسلمين و تمزيق وحدة الامة الإسلامية للصيد في الماء العكر، و من باب فَرِّق تَسُد.

19/09/2016 - 22:00  القراءات: 2869  التعليقات: 0

غدير خم: موضع بين مكة المكرمة و المدينة المنورة على مقربة من الجُحفة، و يبُعُد عن مكة المكرمة حوالي ( 157 ) كيلومتراً تقريباً، أما جحفة فهي ميقات أهل الشام و مصر و من مرّ عليها و التي يُحرِم منها الحجاج للحج أو العمرة.

15/09/2016 - 21:00  القراءات: 3904  التعليقات: 0

يوم الغدير هو اليوم الثامن عشر من شهر ذي الحجة من السنة العاشرة من الهجرة النبوية المباركة.
و هو اليوم الذي نَصَّبَ الرسول المصطفى محمد صلى الله عليه و آله بأمر من الله عزَّ و جلَّ علي بن أبي طالب عليه السلام خليفةً و وصياً و إماماً و ولياً من بعده.

13/09/2016 - 21:00  القراءات: 1682  التعليقات: 0

لا بُدَّ أن يتحلى الصديق بمواصفات تؤهله لأن يكون صديقاً يُعتمد عليه، و لا يصح إطلاق اسم الصديق على من لم تجتمع فيه المواصفات التي أرشدنا إليها النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و أئمة الهدى من عترته عليهم السلام، و نحن نذكر نماذج من الاختبار الذي أشارت اليه الاحاديث الشريفة:

11/09/2016 - 21:00  القراءات: 2504  التعليقات: 0

التمر الصيحاني تمر أسود اللون ذو صلابة نسبية حين المضغ، و كان يُصنَّف ضمن أجود تمور المدينة المنورة، جاء ذكره في الروايات بأنه تمر مبارك فيه الشفاء، و حثت الروايات على تناوله، و كانت النساء يتبخرن بدخان نواته لطيب رائحته، و نخلته تشبه نخلة البَرْنِي‏.

02/09/2016 - 21:00  القراءات: 2226  التعليقات: 0

الرهبة معناها الخوف، و الرهبة في الدعاء حالة خاصة يتخذها الداعي ليظهر خوفه من غضب الله عليه لما صدر منه من المعصية أو التقصير في الواجبات فيتوسل اليه و يطلب منه العفو و المغفرة.

01/09/2016 - 21:00  القراءات: 1993  التعليقات: 0

الرغبة هي الشوق و هي الطلب و السؤال، و أما الرغبة في الدعاء فهي حالة خاصة يتخذها الداعي لإظهار طلبه من الله و شدة حاجته اليه.

30/08/2016 - 21:07  القراءات: 4889  التعليقات: 0

لإختيار الصديق أهمية كبيرة في حياة الإنسان، حيث أن الإنسان يتأثر بأصدقائه، فيأخذ منهم علومهم و أخلاقهم و صفاتهم، فإن كان إختياره لهؤلاء الاصدقاء صحيحاً فقد إكتسب إلى جانب الصداقة العلم و الاخلاق و الصفات الحسنة، و إن لم يكن كذلك فقد تنعكس صفات الصديق السيئ و أخلاقه السيئة عليه.

25/08/2016 - 21:00  القراءات: 5124  التعليقات: 2

الصداقة هي العلاقة الحميمة بين شخصين أو أكثر، و من ثمرات هذه العلاقة الحميمة هي التعاون على ما فيه الخير و المصلحة و الرقي و التكامل، و من الواضح أن الصداقة التي يُراد لها الاستمرار لا بُدَّ و أن تكون قائمة على أسس رصينة و قوية حتى لا تهزّها المصالح الشخصية و المادية الرخيصة.

23/08/2016 - 21:00  القراءات: 4268  التعليقات: 0

تُطلق الفاحشة بصورة عامة على كل عمل أو قول يشتدُ قبحه، لكن المقصود بها في النصوص الدينية هي الذنوب و المعاصي الكبيرة كالزنا و اللواط و غيرها. و من الواضح أن الفاحشة معصية يستحق مرتكبها العقاب في الدنيا و الآخرة بحسب ما جاء في الآيات القرآنية و الاحاديث المأثورة عن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله، و عن عترته الطاهرة عليهم السلام.

21/08/2016 - 21:00  القراءات: 2737  التعليقات: 0

الحَرُوريَّة تسمية أخرى للخوارج المارقين عن الدين و عن طاعة الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام، نُسبوا إلى حَرُوراء و هي قرية بقرب الكوفة، و السبب في نسبتهم إلى حروراء هو أنهم خرجوا على علي عليه السلام لدى رجوعه من صفين و هو في طريقه إلى الكوفة فإجتمعوا في بادئ أمرهم في هذه القرية و كانوا ستة آلاف فلمَّا ناظرهم عبد الله بن عباس رجع منهم ألفان و خرج سائرهم.

19/08/2016 - 21:07  القراءات: 2752  التعليقات: 0

المرء على دين خليله قول مأثور لرسول الله محمد صلى الله عليه و آله، فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أَنَّهُ قَالَ: "لَا تَصْحَبُوا أَهْلَ الْبِدَعِ وَ لَا تُجَالِسُوهُمْ فَتَصِيرُوا عِنْدَ النَّاسِ كَوَاحِدٍ مِنْهُمْ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله: "الْمَرْءُ عَلَى دِينِ‏ خَلِيلِهِ‏ وَ قَرِينِهِ"

15/08/2016 - 21:00  القراءات: 2365  التعليقات: 0

الصداقة لها مواصفاتها و حدودها و أن الصديق لا بُدَّ و أن يتحلى بمواصفات رئيسية تؤهله لأن يكون جديراً بالمصادقة معه، فقد روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "لَا تَكُونُ‏ الصَّدَاقَةُ إِلَّا بِحُدُودِهَا فَمَنْ كَانَتْ فِيهِ هَذِهِ الْحُدُودُ أَوْ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا فَانْسُبْهُ إِلَى الصَّدَاقَةِ وَ مَنْ لَمْ يَكُنْ فِيهِ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا فَلَا تَنْسُبْهُ إِلَى شَيْ‏ءٍ مِنَ الصَّدَاقَةِ:

13/08/2016 - 21:00  القراءات: 3635  التعليقات: 0

التضرع معناه إظهار الضراعة، و الضراعة هي الحاجة الشديدة، و التضرع في الدعاء هو إظهار الحاجة و التذلل الى الله عزوجل مع الالحاح في التوسل و الطلب.

11/08/2016 - 21:00  القراءات: 4246  التعليقات: 0

الإبتهال في الدعاء هو بسط اليدين و مَدُّ الذراعين مقابل الوجه أو رفعهما الى السماء مستقبلاً القبلة، و الابتهال علامة التضرع و الاستكانة الظاهرة على الداعي حال الدعاء، و يكون الابتهال مصحوباً بالبكاء و نزول الدمعة.
و الابتهال في الدعاء هو من آداب الدعاء و سننه و له أثر كبير في جعل دعاء الداعي مستجاباً.

10/08/2016 - 21:00  القراءات: 2335  التعليقات: 0

المقصود بالخشوع الذي حثَّ عليه القرآن الكريم و دعت اليه الأحاديث الشريفة هو الانقطاع إلى الله عَزَّ و جَلَّ و التوجه القلبي اليه حال الصلاة، مضافاً إلى الخضوع التام المستولي على البصر خاصةً و على كافة أعضاء الأعضاء و الجوارح بصورة عامة.

الصفحات