طرائف و عبر

عرض 721 الى 740 من 789
13/03/2004 - 01:51  القراءات: 9427  التعليقات: 0

رُوي أنه لما كان يوم أُحد حاص أهل المدينة حيصة ، فقالوا قتل محمد ( صلى الله عليه وآله ) حتى كثرت الصوارخ في نواحي المدينة ، فخرجت امرأة من الأنصار متحزنة فاستقبلت بابنها و أبيها و زوجها و أخيها و هم شهداء .
فلما مرَّت على آخرهم قالت : من هذا ؟
قالوا : أخوك و أبوك و زوجك و ابنك .
قالت : ما فعل النبي ( صلى الله عليه وآله ) ؟
قالوا : أمامك .
فمشت حتى جاءت إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) و أخذت بناحية ثوبه و جعلت تقول : بأبي أنت و أمي يا رسول الله لا أبالي إذا سلُمت أنت من عطب .

12/03/2004 - 01:41  القراءات: 12956  التعليقات: 0

عن عَمْرُو بْنُ شِمْرٍ الْيَمَانِيُّ يَرْفَعُ الْحَدِيثَ إِلَى عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " الصَّبْرُ ثَلَاثَةٌ : صَبْرٌ عِنْدَ الْمُصِيبَةِ ، وَ صَبْرٌ عَلَى الطَّاعَةِ ، وَ صَبْرٌ عَنِ الْمَعْصِيَةِ .
فَمَنْ صَبَرَ عَلَى الْمُصِيبَةِ حَتَّى يَرُدَّهَا بِحُسْنِ عَزَائِهَا كَتَبَ اللَّهُ لَهُ ثَلَاثَمِائَةِ دَرَجَةٍ ، مَا بَيْنَ الدَّرَجَةِ إِلَى الدَّرَجَةِ كَمَا بَيْنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ .

11/02/2004 - 03:38  القراءات: 13666  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) قَالَ : " لَمَّا أَصَابَتِ امْرَأَةَ الْعَزِيزِ الْحَاجَةُ قِيلَ لَهَا لَوْ أَتَيْتِ يُوسُفَ بْنَ يَعْقُوبَ .
فَشَاوَرَتْ فِي ذَلِكَ .
فَقِيلَ لَهَا : إِنَّا نَخَافُهُ عَلَيْكِ .
قَالَتْ : كَلَّا إِنِّي لَا أَخَافُ مَنْ يَخَافُ اللَّهَ .
فَلَمَّا دَخَلَتْ عَلَيْهِ فَرَأَتْهُ فِي مُلْكِهِ .

27/01/2004 - 01:50  القراءات: 20727  التعليقات: 0

روى هِشَام بْنِ الْحَكَمِ عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ :
" إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ يَقُومُ عُنُقٌ مِنَ النَّاسِ فَيَأْتُونَ بَابَ الْجَنَّةِ فَيَضْرِبُونَهُ .
فَيُقَالُ لَهُمْ : مَنْ أَنْتُمْ ؟
فَيَقُولُونَ : نَحْنُ أَهْلُ الصَّبْرِ .
فَيُقَالُ لَهُمْ : عَلَى مَا صَبَرْتُمْ ؟
فَيَقُولُونَ : كُنَّا نَصْبِرُ عَلَى طَاعَةِ اللَّهِ ، وَ نَصْبِرُ عَنْ مَعَاصِي اللَّهِ .

22/01/2004 - 01:50  القراءات: 13439  التعليقات: 0

رَوى أبو حَمْزَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السلام ) قَالَ : " كَانَ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ رَجُلٌ عَابِدٌ وَ كَانَ مُحَارَفاً 2 لَا يَتَوَجَّهُ فِي شَيْ‏ءٍ فَيُصِيبَ فِيهِ شَيْئاً ، فَأَنْفَقَتْ عَلَيْهِ امْرَأَتُهُ حَتَّى ل

04/01/2004 - 01:47  القراءات: 15078  التعليقات: 0

عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ الْحُصَيْنِ قَالَ : سَمِعْتُ قَيْسَ بْنَ عَاصِمٍ الْمِنْقَرِيَّ يَقُولُ : قَدِمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فِي وَفْدٍ مِنْ جَمَاعَةٍ مِنْ بَنِي تَمِيمٍ .
فَقَالَ لِي : " اغْتَسِلْ بِمَاءٍ وَ سِدْرٍ " .
فَفَعَلْتُ ، ثُمَّ عُدْتُ إِلَيْهِ ، وَ قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ عِظْنَا عِظَةً نَنْتَفِعْ بِهَا .

04/12/2003 - 01:48  القراءات: 14371  التعليقات: 0

كان مما أوصى به الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) لكميل

15/11/2003 - 18:32  القراءات: 17293  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْأَسَدِيِّ ، عَنْ سَالِمِ بْنِ مُكْرَمٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) أَنَّهُ قَالَ :
اشْتَدَّتْ حَالُ رَجُلٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه وآله ) ، فَقَالَتْ لَهُ امْرَأَتُهُ لَوْ أَتَيْتَ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) فَسَأَلْتَهُ .

05/11/2003 - 22:49  القراءات: 15490  التعليقات: 0

رَوى الإمام الحافظ السيوطي عَنْ ابن عساكر عن عبد الملك بن عمير قال : قَدُمَ جارية بن قدامة السعدي على معاوية .
فقال : من أنتَ ؟
قال : جارية بن قدامة .
قال : و ما عسيت أن تكون ؟ هل أنت إلا نَحْلَة ؟
قال : لا تقل فقد شبهتني بها حامية اللسعة ، حُلوة البُصاق ، و الله ما معاوية إلا كَلْبَةٌ تُعاوِي الكلاب ؟ و ما أمية إلا تصغير أَمَةٍ 1 .

26/09/2003 - 14:38  القراءات: 11901  التعليقات: 0

عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ قَالَ :
دَخَلَتْ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) امْرَأَةٌ فَسَأَلَتْهُ عَنِ الْمَرْأَةِ يَسْتَمِرُّ بِهَا الدَّمُ فَلَا تَدْرِي حَيْضٌ هُوَ أَوْ غَيْرُهُ ؟

26/07/2003 - 19:51  القراءات: 8475  التعليقات: 0

روى البيهقي عن ذي النون المصري ، قال : كنت في الطواف و إذا أنا بجاريتين قد أقبلتا و أنشأت إحداهما تقول :
صبرت و كان الصبر خير مطية *** و هل جزع مني يجدي فأجزع‏
صبرت على ما لو تحمل بعضه *** جبال برضوى أصبحت تتصدع
‏ملكتُ دموع العين ثم رددتُها *** إلى ناظري فالعين في القلب تدمع‏
فقلت : مما ذا يا جارية ؟
فقالت : من مصيبة نالتني لم تصب أحدا قط .
قلت : و ما هي ؟
قالت : كان لي شبلان يلعبان أمامي ، و كان أبوهما ضحَّى بكبشين ، فقال أحدهما لأخيه يا أخي أراك كيف ضحى أبونا بكبشه ؟ فقام و أخذ شعره فنحره و هرب القاتل .

13/06/2003 - 02:50  القراءات: 13045  التعليقات: 0

رُوي أن أعرابيا سأل الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) حاجة .
قال : سمعت جدك يقول : اذا سألتم حاجة فاسألوها من أوجه اربعة : إما عربيا شريفا ، أو مولى كريما ، أو حامل القران ، أو صاحب الوجه الصبيح .
أما العرب فشرفت بجدك و أما الكرم فدأبكم و سيرتكم ، و أما القرآن ففي بيوتكم نزل ، و أما الوجه الصبيح فاني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : اذا أردتم أن تنظروا إليَّ فانظروا الى الحسن و الحسين ( عليهما السَّلام ) .
فقال الحسين ( عليه السَّلام ) : ما حاجتك ؟
فكتبها على الارض .

22/05/2003 - 03:33  القراءات: 13017  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ الدَّيْلَمِيِّ عَنْ أَبِيهِ أنهُ قَالَ :
قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) فُلَانٌ مِنْ عِبَادَتِهِ وَ دِينِهِ وَ فَضْلِهِ 2 .
فَقَالَ : " كَيْفَ عَقْلُهُ " ؟
قُلْتُ : لَا أَدْرِي .

08/05/2003 - 10:41  القراءات: 13595  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ سَعْدٍ الْإِسْكَافِ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) أَنهُ قَالَ :
" اسْتَقْبَلَ شَابٌّ مِنَ الْأَنْصَارِ امْرَأَةً بِالْمَدِينَةِ ، وَ كَانَ النِّسَاءُ يَتَقَنَّعْنَ خَلْفَ آذَانِهِنَّ ، فَنَظَرَ إِلَيْهَا وَ هِيَ مُقْبِلَةٌ ، فَلَمَّا جَازَتْ نَظَرَ إِلَيْهَا وَ دَخَلَ فِي زُقَاقٍ قَدْ سَمَّاهُ بِبَنِي فُلَانٍ ، فَجَعَلَ يَنْظُرُ خَلْفَهَا ، وَ اعْتَرَضَ وَجْهَهُ عَظْمٌ فِي الْحَائِطِ أَوْ زُجَاجَةٌ فَشَقَّ وَجْهَهُ .
فَلَمَّا مَضَتِ الْمَرْأَةُ نَظَرَ فَإِذَا الدِّمَاءُ تَسِيلُ عَلَى صَدْرِهِ وَ ثَوْبِهِ ، فَقَالَ : وَ اللَّهِ لآَتِيَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَ لَأُخْبِرَنَّهُ .
قَالَ : فَأَتَاهُ ، فَلَمَّا رَآهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) ، قَالَ لَهُ : " مَا هَذَا ؟ فَأَخْبَرَهُ .

18/04/2003 - 02:39  القراءات: 17391  التعليقات: 0

روى جَابِر عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) قَالَ :
قَالَ لِي : يَا جَابِرُ أَ يَكْتَفِي مَنِ انْتَحَلَ التَّشَيُّعَ أَنْ يَقُولَ بِحُبِّنَا أَهْلَ الْبَيْتِ !
فَوَ اللَّهِ مَا شِيعَتُنَا إِلَّا مَنِ اتَّقَى اللَّهَ وَ أَطَاعَهُ .

11/04/2003 - 06:50  القراءات: 12833  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ لُقْمَانَ أَنَّهُ قَالَ لِابْنِهِ :
يَا بُنَيَّ ذُقْتُ الصَّبْرَ ، وَ أَكَلْتُ لِحَاءَ الشَّجَرِ 1 فَلَمْ أَجِدْ شَيْئاً هُوَ أَمَرُّ مِنَ الْفَقْرِ ، فَإِنْ بُلِيتَ بِهِ يَوْماً وَ لَا تُظْهِرِ النَّاسَ عَلَيْهِ فَيَسْتَهِينُوكَ وَ لَا يَنْفَعُوكَ بِشَيْ‏ءٍ ، ارْجِعْ إِلَى الَّذِي ابْتَلَاكَ بِهِ فَهُوَ أَقْدَرُ عَلَى فَرَجِكَ ، وَ سَلْهُ ، مَنْ ذَا الَّذِي سَأَلَهُ فَلَمْ يُعْطِهِ أَوْ وَثِقَ بِهِ فَلَمْ يُنْجِهِ 2 .

  • 1. لِحَاءَ الشَّجَرِ : قشرته .
13/03/2003 - 01:45  القراءات: 13618  التعليقات: 0

قال الشعبي في الوليد بن عبد الملك 1 : كان أبَوَاهُ يُترِفانِهِ ، فَشَبَّ بلا أدب .
و قال روح بن زنباع : دخلت يوماً على عبد الملك ـ و هو مهموم ـ فقال : فكرتُ فيمن أوَلِّيه أمر العرب ، فلم أجده .
فقلت : أين أنت من الوليد ؟
قال : إنه لا يحسن النحو .
فسمع ذلك الوليدُ ، فقام من ساعته ، و جمع أصحاب النحو ، و جلس معهم في بيتٍ ستةَ أشهرٍ ، ثم خرج و هو أجهل مما كان .
فقال عبد الملك : أما إنه قد أعذَرَ .

25/01/2003 - 08:39  القراءات: 15986  التعليقات: 1

نهى ـ النبي ـ ( صلى الله عليه و آله ) أبا هريرة عن مزاح العرب ، فسرق نعل النبي ( صلى الله عليه و آله ) ، و رهن بالتمر ، و جلس بحذائه 1 ( صلى الله عليه و آله ) يأكل .
فقال ( صلى الله عليه و آله ) : " يا أبا هريرة ما تأكل " ؟

25/01/2003 - 02:50  القراءات: 13668  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السلام ) قَالَ : " كَانَ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ قَاضٍ كَانَ يَقْضِي بِالْحَقِّ فِيهِمْ .
فَلَمَّا حَضَرَهُ الْمَوْتُ قَالَ لِامْرَأَتِهِ : إِذَا أَنَا مِتُّ فَاغْسِلِينِي وَ كَفِّنِينِي وَ ضَعِينِي عَلَى سَرِيرِي وَ غَطِّي وَجْهِي ، فَإِنَّكِ لَا تَرَيْنَ سُوءاً .

02/01/2003 - 04:41  القراءات: 13320  التعليقات: 0

عَنْ يَزِيدَ بْنِ هَارُونَ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) يَقُولُ : الزَّارِعُونَ كُنُوزُ الْأَنَامِ ، يَزْرَعُونَ طَيِّباً أَخْرَجَهُ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ ، وَ هُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَحْسَنُ النَّاسِ مَقَاماً وَ أَقْرَبُهُمْ مَنْزِلَةً ، يُدْعَوْنَ الْمُبَارَكِينَ "

الصفحات