طرائف و عبر

عرض 821 الى 840 من 954
07/12/2006 - 09:19  القراءات: 5071  التعليقات: 0

عَنْ عَمَّارِ بْنِ مَرْوَانَ ، عَنِ الصَّادِقِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ( عليه السَّلام ) ، : " أَنَّ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ ( عليهما السلام ) تَوَجَّهَ فِي بَعْضِ حَوَائِجِهِ وَ مَعَهُ ثَلَاثَةُ نَفَرٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ، فَمَرَّ بِلَبِنَاتٍ ثَلَاثٍ مِنْ ذَهَبٍ عَلَى ظَهْرِ الطَّرِيقِ .
فَقَالَ عِيسَى ( عليه السَّلام ) لِأَصْحَابِهِ : إِنَّ هَذَا يَقْتُلُ النَّاسَ ، ثُمَّ مَضَى .
فَقَالَ أَحَدُهُمْ : إِنَّ لِي حَاجَةً ، قَالَ فَانْصَرَفَ .
ثُمَّ قَالَ الْآخَرُ : إِنَّ لِي حَاجَةً ، فَانْصَرَفَ .
ثُمَّ قَالَ الْآخَرُ : لِي حَاجَةٌ ، فَانْصَرَفَ .

04/12/2006 - 04:10  القراءات: 4025  التعليقات: 0

رَوَى الشَّيْخُ وَرَّام أَنَّ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) مَرَّ بِقَوْمٍ فِيهِمْ رَجُلٌ يَرْفَعُ حَجَراً يُقَالُ لَهُ حَجَرُ الْأَشِدَّاءِ وَ هُمْ يَعْجَبُونَ مِنْهُ .
فَقَالَ ( صلى الله عليه و آله ) : " مَا هَذَا " ؟
قَالُوا : رَجُلٌ يَرْفَعُ حَجَراً ، يُقَالُ لَهُ حَجَرُ الْأَشِدَّاءِ .

30/11/2006 - 23:01  القراءات: 10864  التعليقات: 0

قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) : " الْمُتَعَبِّدُ عَلَى غَيْرِ فِقْهٍ كَحِمَارِ الطَّاحُونَةِ يَدُورُ وَ لَا يَبْرَحُ .
وَ رَكْعَتَانِ مِنْ عَالِمٍ خَيْرٌ مِنْ سَبْعِينَ رَكْعَةً مِنْ جَاهِلٍ ، لِأَنَّ الْعَالِمَ تَأْتِيهِ الْفِتْنَةُ فَيَخْرُجُ مِنْهَا بِعِلْمِهِ ، وَ تَأْتِي الْجَاهِلَ فَتَنْسِفُهُ نَسْفاً .

27/11/2006 - 17:53  القراءات: 7156  التعليقات: 0

عَنْ حَنَانِ بْنِ سَدِيرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) ، قَالَ : جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) فَشَكَا إِلَيْهِ أَذًى مِنْ جَارِهِ .
فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " اصْبِرْ " .
ثُمَّ أَتَاهُ ثَانِيَةً .
فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : " اصْبِرْ " .
ثُمَّ عَادَ إِلَيْهِ ، فَشَكَاهُ ثَالِثَةً .

24/11/2006 - 12:44  القراءات: 7128  التعليقات: 0

رَوَى عَلِيُّ بْنُ مَهْزِيَارَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ رَاشِدٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي هِشَامُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَنَّهُ شَكَا إِلَى أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا 1 ( عليه السَّلام ) سُقْمَهُ ، وَ أَنَّهُ لَا يُولَدُ لَهُ وَلَدٌ .
فَأَمَرَهُ أَنْ يَرْفَعَ صَوْتَهُ بِالْأَذَانِ فِي مَنْزِلِهِ .
قَالَ : فَفَعَلْتُ ، فَأَذْهَبَ اللَّهُ عَنِّي سُقْمِي ، وَ كَثُرَ وَلَدِي .

21/11/2006 - 07:35  القراءات: 5398  التعليقات: 0

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْحَلَبِيِّ قَالَ : شَكَا رَجُلٌ إِلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) الْفَاقَةَ وَ الْحُرْفَةَ فِي التِّجَارَةِ بَعْدَ يَسَارٍ قَدْ كَانَ فِيهِ ، مَا يَتَوَجَّهُ فِي حَاجَةٍ إِلَّا ضَاقَتْ عَلَيْهِ الْمَعِيشَةُ .

18/11/2006 - 02:26  القراءات: 4915  التعليقات: 0

عَنْ زُرَارَةَ ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) ، قَالَ : " إِنَّ سَمُرَةَ بْنَ جُنْدَبٍ كَانَ لَهُ عَذْقٌ 2 فِي حَائِطٍ

14/11/2006 - 21:18  القراءات: 4975  التعليقات: 0

عَنْ يُونُسَ بْنِ عَمَّارٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) يَقُولُ : " أَيُّمَا مُؤْمِنٍ شَكَا حَاجَتَهُ وَ ضُرَّهُ إِلَى كَافِرٍ ، أَوْ إِلَى مَنْ يُخَالِفُهُ عَلَى دِينِهِ فَكَأَنَّمَا شَكَا اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ إِلَى عَدُوٍّ مِنْ أَعْدَاءِ اللَّهِ ، وَ أَيُّمَا رَجُلٍ مُؤْمِنٍ شَكَا حَاجَتَهُ وَ ضُرَّهُ إِلَى مُؤْمِنٍ مِثْلِهِ كَانَتْ شَكْوَاهُ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ "

11/11/2006 - 16:09  القراءات: 6551  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ رَجُلًا شَكَا إلى الإمام مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) ـ قائلاً ـ :
إِنَّنِي فِي ( عَشَرَةِ نَفَرٍ ) مِنَ الْعِيَالِ كُلُّهُمْ مَرِيضٌ ؟!

08/11/2006 - 11:00  القراءات: 7516  التعليقات: 0

عَنِ ابْنِ أَبِي عُمَيْرٍ ، عَنْ بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، قَالَ شَكَا الْأَبْرَشُ الْكَلْبِيُّ إِلَى أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ لَا يُولَدُ لَهُ ، فَقَالَ لَهُ : عَلِّمْنِي شَيْئاً ؟

05/11/2006 - 05:51  القراءات: 6469  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي مُحَمَّدٍ الْعَسْكَرِيِّ 1 عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) ، قَالَ : قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " كَمْ مِنْ غَافِلٍ يَنْسَجُ ثَوْباً لِيَلْبَسَهُ وَ إِنَّمَا هُوَ كَفَنُهُ ، وَ يَبْنِي بَيْتاً لِيَسْكُنَهُ وَ إِنَّمَا هُوَ مَوْضِعُ قَبْرِهِ "

02/11/2006 - 00:43  القراءات: 10624  التعليقات: 0

مِنْ مُعْجِزَاتِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) أَنَّ امْرَأَةً أَتَتْ بِصَبِيٍّ لَهَا تَرْجُو بَرَكَتَهُ بِأَنْ يَمَسَّهُ وَ يَدْعُوَ لَهُ ، وَ كَانَ بِرَأْسِهِ عَاهَةٌ ، فَرَحِمَهَا وَ الرَّحْمَةُ صِفَتُهُ ، فَمَسَحَ بِيَدِهِ عَلَى رَأْسِهِ فَاسْتَوَى شَعْرُهُ ، وَ بَرَأَ دَاؤُهُ .

29/10/2006 - 19:34  القراءات: 4396  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ مُسَيْلَمَةَ الْكَذَّابَ

26/10/2006 - 14:25  القراءات: 11067  التعليقات: 0

قَالَ أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) : " مَثَلُ الدُّنْيَا كَمَثَلِ الْحَيَّةِ ، لَيِّنٌ مَسُّهَا ، وَ السَّمُّ النَّاقِعُ فِي جَوْفِهَا ، يَهْوِي إِلَيْهَا الْغِرُّ الْجَاهِلُ ، وَ يَحْذَرُهَا ذُو اللُّبِّ الْعَاقِلُ " 1 .

  • 1. نهج البلاغة : 489 ، طبعة صبحي الصالح .
23/10/2006 - 09:16  القراءات: 6793  التعليقات: 0

قَالَ الْمَسِيحُ ( عليه السَّلام ) : " مَثَلُ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ كَمَثَلِ رَجُلٍ لَهُ ضَرَّتَانِ ، إِنْ أَرْضَى إِحْدَاهُمَا أَسْخَطَتِ الْأُخْرَى " 1 .

20/10/2006 - 04:08  القراءات: 5984  التعليقات: 0

عَنْ دَاوُدَ بْنِ سُلَيْمَانَ الْفَرَّاءِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ مُوسَى الرِّضَا 1 ، عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) ، عَنِ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) : " أَنَّ مُوسَى لَمَّا نَاجَى رَبَّهُ قَالَ : يَا رَبِّ أَ بَعِيدٌ أَنْتَ مِنِّي فَأُنَادِيَكَ ، أَمْ قَرِيبٌ فَأُنَاجِيَكَ ؟
فَأَوْحَى اللَّهُ إِلَيْهِ : أَنَا جَلِيسُ مَنْ ذَكَرَنِي .

16/10/2006 - 22:59  القراءات: 10156  التعليقات: 0

عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " بَيْنَمَا مُوسَى ( عليه السَّلام ) جَالِساً إِذْ أَقْبَلَ إِبْلِيسُ وَ عَلَيْهِ بُرْنُسٌ

15/10/2006 - 03:24  القراءات: 22003  التعليقات: 0

و من كلام للامام أمير المؤمنين ( عليه السلام ) يتبرأ فيه من الظلم و يذكر فيه موقفه في قصتين مختلفتين ، قال عليه السلام :

13/10/2006 - 17:50  القراءات: 6936  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ النبي عيسى ( عليه السَّلام ) مَرَّ وَ الْحَوَارِيُّونَ عَلَى جِيفَةِ كَلْبٍ .
فَقَالَ الْحَوَارِيُّونَ : مَا أَنْتَنَ رِيحَ هَذَا ؟
فَقَالَ عِيسَى ( عليه السَّلام ) : " مَا أَشَدَّ بَيَاضَ أَسْنَانِهِ " .

11/10/2006 - 20:50  القراءات: 8867  التعليقات: 2

قِيلَ لِلصَّادِقِ 1 ( عليه السَّلام ) : إِنَّ عَمَّاراً الدُّهْنِيَّ شَهِدَ الْيَوْمَ عِنْدَ ابْنِ أَبِي لَيْلَى قَاضِيَ الْكُوفَةِ بِشَهَادَةٍ .
فَقَالَ لَهُ الْقَاضِي : قُمْ يَا عَمَّارُ ، فَقَدْ عَرَفْنَاكَ لَا تُقْبَلُ شَهَادَتُكَ ، لِأَنَّكَ رَافِضِيٌّ !
فَقَامَ عَمَّارٌ وَ قَدِ ارْتَعَدَتْ فَرَائِصُهُ وَ اسْتَفْرَغَهُ الْبُكَاءُ .

الصفحات