نشر قبل سنة واحدة
مجموع الأصوات: 6
القراءات: 1341

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

متى تحصل المراة على كرامتها و منزلتها؟

مما يؤسف له هو أن المرأة قد ظلمت و أهدرت كرامتها في المجتمعات الجاهلية التي سبقت الإسلام سواءً في الجزيرة العربية أو غيرها من المجتمعات غير العربية كالفرس و الرومان و كذلك المجتمعات الهندية و الصينية و غيرها.

<--break->

المراة في العالم العربي و الاسلامي

و مما يؤسف له أن الواقع المر في العالمين العربي و الإسلامي لا يمت إلى الإسلام بصلة من حيث القوانين و السنن و الآداب و الأعراف الاجتماعية التي تخص المرأة، فمنها ما هي متشددة تكبل المرأة و تسلبها أدنى حقوقها كحق اتخاذ القرار في أمورها الشخصية و قيادة السيارة، و منها ما هي متحللة أو تدعو إلى التحلل و الفساد في تعليمها و إعلامها و قوانينها و سيرة ملوكها و حكامها، و الناس على دين ملوكهم.

المراة في العالم الغربي و الشرقي

و مما يضاعف التأسف هو أن المجتمعات المتعلمة و المتحضرة الغربية و الشرقية التي تنادي بحرية المرأة و مساواتها للرجل هي الأخرى قد أهدرت كرامة المرأة و سلبتها حقوقها و حولتها إلى وسيلة للوصول إلى أهدافها المادية و السياسية و الجنسية لكن بظاهر براق و خادع.
و هي إنما تدعو المرأة إلى التحرر من القيم و الآداب بدل من الحرية التي هي حق الإنسان رجلاً كان أم إمرأة.

الإسلام وحده يضمن للمرأة كرامتها

و لا شك أن المرأة إن أرادت الحصول على الكرامة و المنزلة اللائقة بها فلابد لها من المطالبة بحقوقها من خلال تطبيق ما فرضه الله لها و عليها من الاحكام و الحقوق فهي التي تضمن لها الكرامة و المنزلة الرفيعة بعيداً عن الاستغلال و العبودية بصفتها الحضارية الماكرة.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا