08/02/2023 - 11:12  القراءات: 10  التعليقات: 0

لهذا الشهر الكريم مكانته المتعددة الجهات والتي بملاحظتها يمكننا أن نعطيه شيئا من استحقاقاته ومكانته الرفيعة، ففي زمن الجاهلية المنغمسة في شتى الانحرافات والضلالات كانت تولي هذا الشهر الكريم حرمة ومقاما، وذلك أنهم يوقفون كل أشكال النزاعات والحروب فيه وكأنه قانون سن بينهم فلا ينتهكونه.

07/02/2023 - 11:28  القراءات: 49  التعليقات: 0

قلت لأحد علمائنا : إذا كان معاوية قتل الأبرياء و هتك الاعراض و تحكمون بأنّه اجتهد و أخطأ و له أجر واحد .
و إذا كان يزيد قتل أبناء الرسول و أباح المدينة لجيشه و تحكمون بأنّه اجتهد و أخطأ و له أجر واحد ، حتّى قال بعضكم : « قُتل الحسين بسيف جدّه » لتبرير فعل يزيد . فلماذا لا أجتهد أنا في البحث؟

07/02/2023 - 11:03  القراءات: 29  التعليقات: 0

یعنی أن کلّ وجود وکلّ حرکة وکلّ فعل فی العالم یعود إلى ذاته المقدّسة، فهو مسبب الأسباب وعلة العلل. حتى الأفعال التی تصدر منّا هی فی أحد المعانی صادرة عنه.

07/02/2023 - 00:03  القراءات: 64  التعليقات: 0

عن أبي سعيد الخدري قال: لما نزلت ﴿ وَآتِ ذَا الْقُرْبَىٰ حَقَّهُ ... 1 أعطى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فاطمة فدكا.

06/02/2023 - 16:06  القراءات: 73  التعليقات: 0

توفي سلمان الفارسي في المدائن سنة خمس وثلاثين وقيل سنة ست وثلاثين ، في آخر خلافة عثمان ، وكان له ولدان عبد الله وبه يكنى ، ومحمد وله عقب مشهور .
هذه الأقوال في عمره ، وضعناها بين يديك عزيزي القارئ ، وليس لنا رأي في اختيار أحد الأقوال ، لأنها لم تدعم ببرهان أو دليل يصح لنا أن نعتمده وكل ما يسعنا قوله أنه كان من المعمرين .

06/02/2023 - 13:08  القراءات: 72  التعليقات: 0

وصلت إلى جدة و التقيت صديقي البشير الذي فرح بقدومي و أنزلني في بيته ، و أكرمني غاية الإكرام ، و كان يقضي أوقات فراغه معي في النزهة و المزارات بسيارته ، و ذهبنا للعمرة معا و عشنا أياما كلها عبادة و تقوى ، و اعتذرت له عن تأخري لبقائي في العراق و حكيت له عن اكتشافي الجديد أو الفتح الجديد ، و كان متفتحا و مطلعا فقال : فعلا أنا أسمع أن فيهم بعض العلماء الكبار.

05/02/2023 - 13:47  القراءات: 85  التعليقات: 0

في العقود الثلاثة الأخيرة اكتسب الجدل المتعلق بتشكيل الدولة في المحيط الإسلامي أهمية كبرى عند الإسلاميين قبل كل شئ، ثم انسحب البحث إلى جميع التشكيلات والانتماءات فأصبح على رأس اهتمامات حتى من يصف نفسه بالحداثي بل والعلماني أيضاً، والسبب في ذلك يعود لأمور كثيرة، منها:

04/02/2023 - 00:03  القراءات: 141  التعليقات: 0

أبو جعفر محمد بن علي بن بابويه القمي الملقّب بالصدوق من روَّاد علم الحديث، ومن رجال الشيعة الذين سطعوا في سماء الفقه والحديث وبقي وجودهم يشع دوماً، ذلك أن هذه النجوم الربَّانية لا تغرب أبداً. والده الجليل ابن بابويه القمي أحد الفقهاء العظام الذين عاشوا في زمن الإمام الحسن العسكري عليه السلام وإمام الزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف وكان محلاً لاحترامهم.

03/02/2023 - 10:29  القراءات: 137  التعليقات: 0

تشير معظم كتب التاريخ والحديث إلى أسبقية الإمام علي للإسلام، فمن مفاخره هو سبقه في الإسلام، وإيمانه بنبوة محمد منذ اليوم الأول لنزول الوحي على رسول الله ، والصلاة خلفه، والوقوف معه في السراء والضراء.

02/02/2023 - 00:03  القراءات: 169  التعليقات: 0

وفي زمن الانتظار الأخير، انتظار الوعد الأخير الّذي أشار إليه سُبحَانَهُ وَتَعَالى بقوله:﴿ ... فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ ... 1، هناك حاجة ماسّة إلى طاقة معنويّة هائلة، لا تجفّ، ولا تنفد، وتثور في ضمير الأمّة، وتحشّد طاقاتها؛ لكي تؤهّلها لدورها المطلوب الأخير.

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
01/02/2023 - 11:08  القراءات: 158  التعليقات: 0

عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ : " مَنْ قَالَ أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ حِينَ يَنَامُ بَاتَ وَ قَدْ تَحَاتَّتِ الذُّنُوبُ عَنْهُ كُلُّهَا كَمَا يَتَحَاتُّ الْوَرَقُ عَنِ الشَّجَرِ ، وَ يُصْبِحُ وَ لَيْسَ عَلَيْهِ ذَنْبٌ‏ " .

30/01/2023 - 13:29  القراءات: 122  التعليقات: 0

ضرورة أن يخرج الجميع من تلك الأطر الضيقة والفضاءات المحدودة، ومن تلك النظرات التي تتشكل حول الذات، وتجعل من الذات مركزاً، أو ما يشبه المركز، إلى أن يكون الوطن هو الإطار والفضاء والمركز، وضرورة تجاوز الانغلاق ومنطق الانغلاق بكافة صوره وأنماطه وأبعاده الفكرية والنفسية والاجتماعية والسياسية، في المقابل تكريس مبدأ الانفتاح، وبناء جسور التواصل، وتعزيز مفهوم التضامن

29/01/2023 - 13:53  القراءات: 340  التعليقات: 0

المقت هو شدة البغض و الغضب ، و مقت الله هو أشد أنواع البغض ، نستجير بالله من غضب الله و بغضه .
مواضع مقت الله في القرآن الكريم :
الكفر : قال الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ اللَّهِ أَكْبَرُ مِنْ مَقْتِكُمْ أَنْفُسَكُمْ إِذْ تُدْعَوْنَ إِلَى الْإِيمَانِ فَتَكْفُرُونَ ﴾ 1 .

29/01/2023 - 00:03  القراءات: 213  التعليقات: 0

كانت أجوبة السيد محمد باقر الصدر ، واضحة و مقنعة و لكن أنى لها أن تغوص في أعماق واحد مثلي قضى خمسة و عشرين عاما من عمره على مبدأ تقديس الصحابة و احترامهم و خصوصا الخلفاء الراشدين الذين أمرنا رسول الله بالتمسك بسنتهم و السير على هديهم ، و على رأس هؤلاء سيدنا أبو بكر الصديق و سيدنا عمر الفاروق ، و إني لم أسمع لهما ذكرا منذ قدمت العراق ، و إنما سمعت أسماء أخرى غريبة عني أجهلها تماما ، و أئمة بعدد إثنى عشر إماما ، و إدعاء بأن رسول الله قد نص على الإمام علي بالخلافة قبل وفاته ، كيف لي أن أصدق ذلك.

28/01/2023 - 18:54  القراءات: 194  التعليقات: 0

نجد شريحة كبيرة من الناس يتبع في حياته رضى نفسه وما تهواه، من خلال غرائزه أو مصالحه الشخصية أو من خلال مشاعره العاطفية، فالأساس في حركته أن يلبي رضى نفسه، من دون النظر لرضى الله تعالى.

وهناك شريحة كبيرة منهم، كلّ همّه أن ينال رضى الناس عنه؛ فالأساس في حركته أن يحقق أطماعه أو أحلامه عندهم، بحيث تتصل شهوته أو أطماعه بالآخرين...

28/01/2023 - 14:13  القراءات: 171  التعليقات: 0

من الواضح أن كل مداخيل الدولة الإسلامية من الضرائب والأموال هي من أجل تغذية بيت مال المسلمين وصرفها في الموارد المختلفة للدولة، من بناء البنى التحتية والمشاريع الإنمائية والخدماتية والإنسانية والتعليمية، ومن المصارف أيضاً تقوية القوى الأمنية والعسكرية وحماية حدود الدولة الإسلامية في مواجهة أعداء الخارج أو العملاء من الداخل، وما شابه ذلك.

28/01/2023 - 11:05  القراءات: 147  التعليقات: 0

الزوج هو شريك عمر الزوجة ، وهو المسؤول عنها وعن تنشئة الأطفال وإعدادهم نفسياً وروحياً ، وهو المسؤول عن توفير ما تحتاجه الاُسرة من حاجات مادية ومعنوية ، لذا يستحبّ اختياره طبقاً للموازين الإسلامية ، من أجل سلامة الزوجة والاُسرة من الناحية الخلقية والنفسية.

28/01/2023 - 06:15  القراءات: 186  التعليقات: 0

إنَّ كلَّ ما ذُكر يقعُ في سياق الإحياء لأمر أهل البيت (ع) وهو أمرٌ راجح حضَّت عليه الروايات وأفادت أنَّ "شيعتنا منا خُلقوا من فاضلِ طينتنا، وعُجنوا بماء ولايتنا"، "يحزنون لحزننا ويفرحون لفرحنا"، كما ورد عن الصادقين (ع) قولهم: "أحيوا أمرنا رحم الله من أحيا أمرنا". ولذلك جرت سيرة المؤمنين من الشيعة ومنذ عصورٍ متقدِّمة على إحياء هذه الذكريات المباركة.

27/01/2023 - 12:20  القراءات: 153  التعليقات: 0

نقصد بالاصطلاح الفقهي هنا ما جاء في تعريف الاحتكار في كلمات الفقهاء المسلمين، حيث سنقوم برصد هذه التعريفات وإجراء مقارنات سريعة بينها والتعليق عليها، لننظر في نهاية الأمر هل للفقهاء اصطلاح خاص للاحتكار يختلف عن معناه اللغوي أم لا؟

27/01/2023 - 11:40  القراءات: 155  التعليقات: 0

الحلم صفة أخلاقية مهمة، وتعني القدرة على ضبط الانفعالات، والتحلي بالصفح والتسامح تجاه من يتعمد الإساءة والإهانة، وهي بحاجة إلى تدريب حتى تتحول إلى ملَكَة ذاتية عند الإنسان.
ولأهمية الحلم فقد ذكر في القرآن الكريم نحو عشرين مرة في سور متعددة، وقد مدح الله تعالى الحلماء والكاظمين الغيظ.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس