الاتصال الجنسي

06/02/2022 - 12:24  القراءات: 2170  التعليقات: 0

في الإنسان غرائز ودوافع وأهمها الغريزة الجنسية والتي تحدث تغييرات وتحولات في حياة الإنسان، حيث إنّ بروزها على شكل شهوة، والإشباع المشروع لتلك الشهوة هو السبب في وجود واستمرارية الحياة. والإسلام لا ينظر إلى هذه الغريزة كرذيلة أو قبح أو قذارة أو قلق، لكي يتعامل معها كذنب. فالرؤية الإسلامية ترى أنها جوهر التربية الحياتية ورونقها.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
04/02/2009 - 00:31  القراءات: 25880  التعليقات: 2

قَالَ النَّبِيُّ ( صلى الله عليه و آله ) : " مَنْ جَامَعَ امْرَأَتَهُ وَ هِيَ حَائِضٌ ، فَخَرَجَ الْوَلَدُ مَجْذُوماً ، أَوْ أَبْرَصَ ، فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ "

23/06/2007 - 08:32  القراءات: 4235615  التعليقات: 360

لقد حرص الإسلام على أن يكون البيت الإسلامي الذي رغَّبَ في تأسيسه حصناً منيعاً يحمي الزوجين من الإنحرافات الخُلقية و المفاسد الأخلاقية، و أن يكون بيتاً تتوفَّر فيه كل ما تتطلبه الحياة الهادئة و الآمنة و السعيدة من الأجواء التي تُمَكِّن الرجل و المرأة من القيام بدورهما و أداء مسؤولياتهما. لهذا فإننا نجد أن الله عَزَّ و جَلَّ قد وضع القوانين الحكيمة و سَنَّ السُنن القويمة الكفيلة بإسعاد الزوجين و تسهيل بلوغهما الى الأهداف المبتغاة من تأسيس الأسرة.

اشترك ب RSS - الاتصال الجنسي