الاسراء و المعراج

24/01/2018 - 06:00  القراءات: 7774  التعليقات: 0

إن هناك العديد من الروايات التي بين أيدينا تقول، أو يستفاد منها: أن المسجد الأقصى المقصود بقوله تعالى: ﴿ ... سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى ... 1 إنما هو في السماء..

14/06/2017 - 06:00  القراءات: 12854  التعليقات: 2

إن المشهور هو: أن الإسراء والمعراج قد كان قبل الهجرة بمدة وجيزة؛ فبعضهم قال: ستة أشهر.
وبعضهم قال: في السنة الثانية عشرة للبعثة، أو في الحادية عشرة أو في العاشرة.
وقيل: بعد الهجرة 1.

02/05/2016 - 11:38  القراءات: 17471  التعليقات: 0

هناك اقوال مختلفة لكن الصحيح هو ما ذهب إليه الإمامية ومعظم المسلمين من أن الإسراء إنما كان بالروح والجسد معاً. أما المعراج فذهب الأكثر إلى أنه كان بالروح والجسد وهو الصحيح أيضاً.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
13/10/2006 - 12:32  القراءات: 17418  التعليقات: 0

روى في تاريخ بغداد : 11 / 173 ، بسنده عن أنس بن مالك قال : قال النبي ( صلى الله عليه و آله ) : " لما عُرج بي رأيت على ساق العرش مكتوبا لا اله الا الله ، محمد رسول الله ، أيدته بعلي " .

01/10/2006 - 05:40  القراءات: 45303  التعليقات: 3

تعتبر المعجزة من الدلائل المهمة التي تثبُت بها نبوة النبي ، و هي بمثابة أوراق اعتماده و هويته التي تؤيد صدق دعواه و ارتباطه بالله تعالى ، فلذلك نرى أن الأنبياء ( عليهم السَّلام ) إلى جانب ما أقاموه من الدلائل و البراهين على صدق دعواهم قد اظهروا معاجز تؤكد صدق ادعائهم و لا تدع مجالا للشك في حقانية نبوتهم .

اشترك ب RSS - الاسراء و المعراج