الحياة و الموت

09/05/2024 - 21:30  القراءات: 330  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قال‏ : " لَيْسَ‏ يَتْبَعُ‏ الرَّجُلَ‏ بَعْدَ مَوْتِهِ مِنَ الْأَجْرِ إِلَّا ثَلَاثُ خِصَالٍ : 1.صَدَقَةٌ أَجْرَاهَا فِي حَيَاتِهِ فَهِيَ تَجْرِي بَعْدَ مَوْتِهِ ...

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
22/04/2024 - 11:04  القراءات: 566  التعليقات: 0

رُوِيَ عن رسول الله صلى الله عليه و آله : "‏ إِذَا مَاتَ ابْنُ آدَمَ انْقَطَعَ‏ عَمَلُهُ‏ إِلَّا عَنْ ثَلَاثٍ :

  1. وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ.
  2. وَ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ بَعْدَهُ...
  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
29/01/2024 - 17:52  القراءات: 555  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ : "‏ مَنْ عَمِلَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ عَنْ‏ مَيِّتٍ‏ عَمَلًا صَالِحاً أُضْعِفَ لَهُ أَجْرُهُ وَ نَفَعَ اللَّهُ بِهِ الْمَيِّتَ ".

25/12/2023 - 11:19  القراءات: 753  التعليقات: 0

ما أن يموت الإنسان و يرحل عن عالم الدنيا ينقطع ارتباطه بعالم الدنيا بصورة عامة إلا أن هناك بعض المستثنيات ، كالصدقة الجارية التي تدر عليه بالثواب ، و ما أخلفه من العلم أو أعمال الخير التي ينتفع بها الناس ، أو ما يهدى إليه من العبادات و الأدعية و الأعمال الصالحة و الخيرات من قبل ذويه أو غيرهم .

09/02/2023 - 06:47  القراءات: 884  التعليقات: 0

﴿ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ ... 1.. لماذا خلق الموت؟!.. إن الموت في نظر الناس فناء، وعدم، وصيرورة إلى التراب.. ولكن القرآن يقول: لا، ليس كذلك، بل العكس، فقد ذكر الموت قبل الحياة...

01/04/2018 - 17:00  القراءات: 15108  التعليقات: 0

تحدّث القرآن الكريم عن أنواع شتى من الموت، منها:

  • الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)
03/02/2018 - 11:00  القراءات: 6783  التعليقات: 0

قال الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام: "لَوْ ظَهَرَتِ الْآجَالُ افْتَضَحَتِ الْآمَالُ" 1.

04/01/2018 - 06:00  القراءات: 6904  التعليقات: 0

إن الله عز وجل، غني عن خلقه، قادر على كل شيء.. ولا يحتاج الله سبحانه إلى شيء، فلا يصح قولكم: هل يحتاج الله في خلق الخلق إلى التدخل في كل تفصيلاته بصورة مباشرة، بحيث يكون هو المباشر للخلق، فإن الجواب هو: لا، بل إن الأمر في ذلك إليه سبحانه، وليس هناك ما يحتم على الله سبحانه أي شيء..

01/10/2017 - 22:00  القراءات: 16885  التعليقات: 0

لكنه عليه السلام كان يعلم أيضاً بأن الطاغية يزيد بن معاوية لعنه الله بوجه خاص و بنو أمية بوجه عام عازمون على محو الإسلام بشكل تام، و أنه عليه السلام إن لم يوقض الامة الإسلامية من سباتها العميق ببذل حياته و حياة أصحابه فلا يبقى من الإسلام  حتى اسمه ، فلذلك ضحى بنفسه و أهله و كل غالٍ و رخيص لينتصر للحق و يقاوم الباطل.

  • الامام الحسين (عليه السلام)
16/09/2017 - 11:00  القراءات: 72832  التعليقات: 0

لَمَّا عَزَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ عَلَى الْمَسِيرِ إِلَى الْعِرَاقِ قَامَ خَطِيباً، فَقَالَ:

  • الامام محمد بن علي الجواد (عليه السلام)
26/11/2016 - 02:02  القراءات: 8530  التعليقات: 0

قيل للإمام محمّد الجواد 1 عليه السلام: ما بالُ هؤلاء المسلمين يكرهون الموت؟

21/01/2015 - 15:21  القراءات: 9244  التعليقات: 0

لقد مات من غبر من الناس ، وسيفنى الموجود منهم ، وسيلحق بالقافلة من سيوجد بعد ، نعم وستطوى هذي الحياة وتنطمس معالمها وتعفى آثارها ، فهل هذه هي النهاية الأخيرة ؟
إذن فأين جلبة تلك الأحكام ؟ وأين قعقعة تلك الحجج ؟ .
الأحكام التي وضعها الشرع والحجج التي أقامها العقل وعضدتها الفطرة . .
إن الله حكيم . . . ولا حد لحكمته .
وإن الله عدل . . . ولا منتهى لعدله .
وان الله غني . . ولا منقطع لغناه . ولا مراء في ذلك كله . والله هو مشرّع الدين لهذا الإنسان . وفروض الدين إنما هي أوامره ، ومحرمات الدين إنما هي منهياته، وحدود الدين إنما هي حرماته . ولا ريب في شيء من ذلك كله أيضاً .
فلو قدرنا أن الموت هو النهاية . هو النهاية الكبرى ، التي ليست ورائها منقلب وليس بعدها مصير لخوى تشريع الله من الحكمة ولحاف عدل الله في الجزاء أو قصرت ملكته عن الوفاء .

اشترك ب RSS - الحياة و الموت