نشر قبل 7 سنوات
مجموع الأصوات: 20
القراءات: 9609

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الذكر لدى الخروج من المنزل 1

عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، قَالَ اسْتَأْذَنْتُ عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام )، فَخَرَجَ إِلَيَّ وَ شَفَتَاهُ تَتَحَرَّكَانِ.
فَقُلْتُ لَهُ ـ أي قلت له في ذلك، و سألته عن ذلك ـ.
فَقَالَ: "أَ فَطَنْتَ لِذَلِكَ يَا ثُمَالِيُّ" 2 ؟!
قُلْتُ: نَعَمْ جُعِلْتُ فِدَاكَ.
قَالَ: "إِنِّي وَ اللَّهِ تَكَلَّمْتُ بِكَلَامٍ مَا تَكَلَّمَ بِهِ أَحَدٌ قَطُّ إِلَّا كَفَاهُ اللَّهُ مَا أَهَمَّهُ مِنْ أَمْرِ دُنْيَاهُ وَ آخِرَتِهِ".
قَالَ، قُلْتُ لَهُ: أَخْبِرْنِي بِهِ.
قَالَ: "نَعَمْ، مَنْ قَالَ حِينَ يَخْرُجُ مِنْ مَنْزِلِهِ: بِسْمِ اللَّهِ حَسْبِيَ اللَّهُ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ أُمُورِي كُلِّهَا، وَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَ عَذَابِ الْآخِرَةِ، كَفَاهُ اللَّهُ مَا أَهَمَّهُ مِنْ أَمْرِ دُنْيَاهُ وَ آخِرَتِهِ" 3 .

  • 1. أي الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) ، خامس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ).
  • 2. أبو حمزة الثُمالي : هو ثابت بن دينار ، أبي صفية ، عربي ، أزدي ، كوفي ، عاصر الإمام علي بن الحسين السجاد زين العابدين ، و الإمام محمد بن علي الباقر ، و الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليهم السلام ) و روى عنهم ، و يُعدُّ من ثُقات الرواة ، قال فيه الإمام علي بن موسى الرضا ( عليه السلام ) : أبو حمزة في زمانه كلقمان في زمانه ، لمزيد من التفصيل راجع : رجال الكشي : 201 ، رجال العلامة الحلي : 29 ، رجال البرقي : 8 .
  • 3. الكافي : 2 / 541 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا