مقالات و دراسات

عرض 1 الى 20 من 1592
05/12/2019 - 15:18  القراءات: 9  التعليقات: 0

هو الإمام الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، كنيته أبو محمد، وأشهر ألقابه: العسكري، ولقب بالعسكري نسبة إلى قرية يقال لها عسكر، قرب سامراء.

04/12/2019 - 17:00  القراءات: 39  التعليقات: 0

السيد الشهيد محمّد باقر الصدر واحدة من الظواهر الكبيرة في الحياة الاسلامية والإنسانية في القرن الأخير، وقد تميّز بخصائص افتقدتها الكثير من الشخصيات التي ظهرت في هذا القرن وسعت نحو التغيير والتطوير، وقراءة مثل هذه الشخصية قد يوقع القارى‏ء في بعض الأخطاء حينما يحمّلها ما لم ترده أو يسلب عنها ما تميّزت به.

03/12/2019 - 17:00  القراءات: 43  التعليقات: 0

تفتح هذه القضية في إطارها العام جدلية العلاقة بين الفكر والمجتمع، من جهة كيف يتصل المجتمع بالفكر؟ ومن جهة ثانية كيف يتصل الفكر بالمجتمع؟ فنحن أمام جهتين متقابلتين من ناحية الدور والحركة.

02/12/2019 - 17:00  القراءات: 82  التعليقات: 0

إذا نظر هؤلاء الإخوة الذين يتوهمون أن لهم خطاً مغايراً لغيرهم من أتباع مذهب أهل البيت، وتأملوا صلاتهم وصيامهم وحجَّهم وغيرها من عباداتهم ومعاملاتهم، لا يجدون بينها وبين عبادات غيرهم ومعاملاتهم أي فرق يذكر، وهذا يدل بوضوح على أن هذه الخطوط المتغايرة ما هي إلا أوهام في عقول أصحابها، دون أن يكون لها أي وجود في أرض الواقع.

01/12/2019 - 17:00  القراءات: 75  التعليقات: 0

يقوم المستكبرون و كفار الشرق و الغرب بنهب ثروات البلاد الاسلامية بثمن بخس فيبنون بذلك بلادهم، ثم يبيعون بهذا الثمن للمسلمين سلعا غير ضرورية و اسلحة.

30/11/2019 - 17:00  القراءات: 69  التعليقات: 0

أصلحوا أيها الكبار والعقلاء وتدخلوا ولا تلوذوا بالصمت تحت ضغط التقسيمات، والفرز الأعمى، فأحيانا تصل القضايا الاجتماعية إلى ذروتها، فلا يعرف دمارها الحدود المرسومة، ولا يسلم من شظاياها حتى أولئك الواقفين على التل بحثا عن السلامة، واستمتاعا بمشاهدة الحلبة في انتظار نتيجة كل جولة.

28/11/2019 - 19:05  القراءات: 136  التعليقات: 0

المؤمنون من عباد الله يتعاملون مع الآخرين من موقع المسالمة، لا من موقع الخشونة والتّحدّي والرّد بالمثل، فينطلقون من موقع عدم الاعتناء واللامبالاة، وكأنهم لم يسمعوا شيئاً مما قاله أولئك الجاهلون.

27/11/2019 - 18:10  القراءات: 121  التعليقات: 0

كل نظام لا يسعى للحفاظ على حياة الانسان هو نظام مرفوض وفق السنن الالهية، وبعكسها تكون النظم التي تشكل سياجا للمحافظة على حياة الانسان ، وهي نظم تنسجم مع الارادة الالهية ، وطبيعة الانسان ، الذي كتبت له الحياة.

26/11/2019 - 18:10  القراءات: 97  التعليقات: 0

في سنة 2002م علق المؤرخ والأستاذ في جامعة كامبردج البريطانية ستيفن كولليني على النقاشات النقدية التي جرت وتجري حول المثقفين أدوارهم وتأثيرهم، بقوله: (ربما آن الأوان لأن يكتب أحدهم مقالة، بعنوان المثقفون أناس عاديون).

25/11/2019 - 18:10  القراءات: 219  التعليقات: 0

فهذه دراسة سريعة في «نهج البلاغة» لمعرفة أهل البيت وعترة النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم، كما وصفهم سيّدهم أميرالمؤمنين عليه الصلاة والسّلام.

24/11/2019 - 23:10  القراءات: 146  التعليقات: 0

أنّ الإدارة من منظورنا الإسلامي تتميّز عن غيرها من أنواع العمل الإداري البحت بأنّها ذات مضمون وبُعدٍ إيماني وأخلاقي وتربوي باعتبار الإسلام نفسه الذي يستوعب نوعي الحركة المادية والمعنوية معاً للحياة بما هي مرحلة انتقالية إلى الحياة الحقيقية في عالم الآخرة عند المليك المقتدر.

22/11/2019 - 17:00  القراءات: 220  التعليقات: 0

ونسجل هنا: أن أكثر، إن لم يكن كل ما يقال عن جمال عائشة، وعن حظوتها، وحب النبي «صلى الله عليه وآله» لها، إنما هو مروي عنها نفسها، أو عن ابن أختها عروة، ونحن نقطع بعدم صحة ذلك كله من الأساس.

21/11/2019 - 17:00  القراءات: 184  التعليقات: 0

للدين مهمتان رئيسيتان في حياة الانسان:

21/11/2019 - 17:00  القراءات: 185  التعليقات: 0

عن الإمام أبي جعفر «عليه السلام» قال: «إنّ رسول الله «صلى الله عليه وآله» علّم عليّاً ألف حرف، كل حرف يفتح ألف حرف، والألف حرف يفتح ألف حرف» 1.

19/11/2019 - 17:00  القراءات: 121  التعليقات: 0

وما حصل هذا الإدراك عند الطهطاوي والتونسي إلا بعد المعرفة المزدوجة، المعرفة بأحوال المسلمين من جهة، والمعرفة بأحوال المدنية الأوروبية من جهة أخرى، فقد تعرفا على هذه المدنية عن قرب ومن خلال المعايشة، وبواسطة النظر الفاحص المستند إلى المتابعة والتدوين والتوثيق.

18/11/2019 - 17:00  القراءات: 141  التعليقات: 0

تعجبني عناوين بعض الكتب التي تتحدث عن الثروة وزيادتها وتنميتها، وعن تسويق المشاريع وطرق عرضها، لأني في قراءة بعضها أيام عطلي وتنزهي مع الأولاد أشعر كأنها تتناول بعض شئوني، مع أني ولله الحمد لست تاجراً، لكني أستفيد منها في أبعاد حياتي الأخرى.

17/11/2019 - 17:00  القراءات: 187  التعليقات: 0

س: كيف نستدل على أنه تعالى واحد لا شريك معه؟

ج: يدل على ذلك أنه لو كان لله شريك لرأينا آثار صُنعه، ولأتتنا رُسُله، فلما لم نر رسولاً لغير الله سبحانه، ولم نر خلقاً لخالق آخر غيره علمنا أن لا خالق إلا الله. وقد قالوا: (وحدة المخلوق تدل على وحدة الخالق).

16/11/2019 - 17:00  القراءات: 159  التعليقات: 0

فالذنوب إذا ما مارسها الإنسان بشكل واسع وكبير فإنّها قد تصل به إلى مرحلة الغفلة الشديدة جدّاً والتي إذا وصل إليها الإنسان فإن نفسه لا تحدثه أبداً وبتاتاً بالرجوع إلى خط الاستقامة وإنما يعيش الغفلة إلى آخر رمق في حياته .. بل قد تصل به الذنوب إلى مرحلة الكفر - والعياذ بالله -

15/11/2019 - 17:00  القراءات: 206  التعليقات: 0

والإسلام كدين يأمر أتباعه باحترام عقائد الآخرين وعدم التعرض لها بأي نوع من أنواع الإساءة لأنها مقدسة بنظرهم، وطالما أنها مقدسة فهي تحظى باحترامهم وتقديرهم واهتمامهم، مهما كان رأينا كمسلمين في أنواع تلك العقائد والمفاهيم التي يؤمنون بها.

14/11/2019 - 17:00  القراءات: 136  التعليقات: 0

ولا شك بأن الله عندما يستنكر علينا عدم تدبرنا في القرآن، فهذا يرمز إلى الابتعاد عن الصراط المستقيم الذي يمكن أن يقع فيه البشر عندما لا ينطلقون منه، وعندما يضعونه وراء ظهورهم منبوذاً غريباً عن حياتهم، ومهجوراً في معارفه الإنسانية، وهذا الاستنكار هو الذي تشير إليه الآية الكريمة:﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾ 1.

الصفحات