22/01/2021 - 00:03  القراءات: 67  التعليقات: 0

تُلقَّبُ السيِّدة فاطمة (ع) بالصدِّيقة الكبرى فما هو تعريف الصدِّيق وما هي مميزاتهُ؟ وعلى مَن ينطبق وهل مِن الممكن أنْ ينطبق عنوان الصدِّيق على غير المعصوم؟ وما هو المقصود بالكبرى في الوصف وهل وصفت غير فاطمة (ع) بالصدِّيقة الكبرى؟

21/01/2021 - 14:00  القراءات: 45  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ شَيْخٍ مُعَمَّرٍ أَنَّ وَالِدَهُ كَانَ لَا يَعِيشُ لَهُ وَلَدٌ ، قَالَ ثُمَّ وُلِدْتُ لَهُ عَلَى كِبَرٍ  فَفَرِحَ بِي، ثُمَّ قَضَى‏ وَ لِيَ سَبْعُ سِنِينَ فَكَفَلَنِي عَمِّي، فَدَخَلَ بِي يَوْماً عَلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله، وَ قَالَ لَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ هَذَا ابْنُ أَخِي وَ قَدْ مَضَى لِسَبِيلِهِ فَعَلِّمْنِي عُوذَةً أُعِيذُهُ بِهَا؟

20/01/2021 - 11:03  القراءات: 77  التعليقات: 0

هناك أنواع من البلاءات تصيب الناس بسبب سلوكهم، حيث لكل عمل أثرٌ في هذه الحياة الدنيا، فإذا كانت أعماله صالحة أنتجت الأثر الصالح، و إذا كانت فاسدة أنتجت الأثر السيء، فضلاً عمّا يترتب على كلٍّ من هذه الأعمال في الآخرة من جنةٍ أو نار.

19/01/2021 - 17:00  القراءات: 58  التعليقات: 0

أغلبنا نحن الرجال- في فترة الاختبارات- نسأل دائما عن أولادنا، هل ذاكروا؟ هل أتقنوا؟ هل حفظوا؟ ونتابع ذلك مفصلا، ولكننا ننسى أن نلتفت إلى تلك الأم التي تعيش التعب والعناء.

18/01/2021 - 13:26  القراءات: 240  التعليقات: 0

بقى قبر بنت الرسول مجهولا حتى يوم الناس هذا و إنني أتسأل لماذا يسكت علماؤنا عن هذه الحقائق و لا يريدون البحث فيها و لا حتى ذكرها ، و يصورون لنا صحابة رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و كأنهم ملائكة لا يخطئون و لا يذنبون .

17/01/2021 - 11:00  القراءات: 141  التعليقات: 0

رُوِيَ أنَّهُ دَخَلَ سَمَاعَةُ بْنُ مِهْرَانَ عَلَى الصَّادِقِ عليه السلام ، فَقَالَ لَهُ: "يَا سَمَاعَةُ، مَنْ شَرُّ النَّاسِ"؟

16/01/2021 - 13:51  القراءات: 197  التعليقات: 0

صادف ـ ذات يوم ـ أن ذهبت إلى دار ابن عمي لتحيته والتحدث معه في أمور عامة، فلفت انتباهي صوت خطيب ينبعث من جهاز التسجيل قائلا: وهذه الخطبة وردت في مصادر السنة والشيعة وقد ألقتها فاطمة الزهراء لتثبيت حقها في فدك، ثم بدأ الخطيب بصوت هادئ جميل في الخطبة فتدفق شعاع كلماتها إلى أعماق وجداني.

14/01/2021 - 11:00  القراءات: 305  التعليقات: 0

كثيراً ما تردنا من رواد موقعنا أسئلة حول الشيعة و التشيع، و هناك الكثير منهم من يطلب منا بيان كيفية التحول و الانتقال من المذاهب الإسلامية الأخرى إلى المذهب الشيعي الامامي الجعفري، و هؤلاء يسألون عن الخطوات التي يجب اتباعها قبل و حين و بعد الانتقال إلى المذهب الشيعي.

13/01/2021 - 17:00  القراءات: 146  التعليقات: 0

يقول مونتسيکو: "عندما تکون الاُمّة سامية أخلاقياً فإنّها ستکون في غني ً عن القوانين المعقدة و ستکتفي بقوانين بسيطة".

12/01/2021 - 11:00  القراءات: 228  التعليقات: 1

قال الامام الحسين بن علي عليه السلام و هو يدعو ربه: "اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَقْرَبُ مَنْ دُعِيَ، وَ أَسْرَعُ مَنْ أَجَابَ، وَ أَكْرَمُ مَنْ عَفَا، وَ أَوْسَعُ مَنْ أَعْطَى، وَ أَسْمَعُ مَنْ سُئِلَ، يَا رَحْمَانَ الدُّنْيَا وَ الْآخِرَةِ وَ رَحِيمَهُمَا.

11/01/2021 - 17:00  القراءات: 148  التعليقات: 0

التواضع هو الخُلُق الممدوح من الله والناس لأنّه التعبير الصافي عن النفس الإنسانية السمحة البسيطة والبعيدة عن الإنحرافات والتعقيدات النفسية التي تنتج عن العديد من النماذج المستكبرة والمتعجرفة.

10/01/2021 - 11:00  القراءات: 190  التعليقات: 0

يستحب للانسان بصورة عامة أن يصلي على النبي المصطفى محمد صلى الله عليه و آله حيث ما ذُكر صلى الله عليه و آله سواءً باسمه أو كنيته أو ألقابه حتى و لو كان في الصلاة و في أثناء القراءة، فيصلي عليه و يتابع صلاته.

09/01/2021 - 22:00  القراءات: 191  التعليقات: 0

لعل أكثر من عرف بمفهوم القطيعة المعرفية في المجال العربي، هو الدكتور محمد عابد الجابري الذي لا يخفي أخذه هذا المفهوم من المفكر الفرنسي غاستون باشلار، ونقله من مجال تاريخ العلم إلى مجال تاريخ الفلسفة، وتحديداً تاريخ الفلسفة العربية الإسلامية، وإعطائه بعداً أوسع من البعد الذي كان يعطى له في المجال العلمي من جهة المعنى.

08/01/2021 - 22:00  القراءات: 267  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أنه قال: " لَوْ كُشِفَ‏ [لِيَ‏] الْغِطَاءُ مَا ازْدَدْتُ يَقِيناً" 1.

06/01/2021 - 11:00  القراءات: 320  التعليقات: 0

محاورة صعصعة بن صوحان مع الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام تبين أفضليته عليه السلام من الانبياء، و هي محاورة لطيفة:

05/01/2021 - 10:00  القراءات: 255  التعليقات: 0

والآية الكريمة ناظرة إلى الحق والباطل بالمعنى الثاني، أي أن المسلم ولو كان على حق في الاعتقاد، وكان بينه وبين غيره منازعة في أمر ما سواء كان الآخر غير ملتزم بالحق كلياً أو ملتزماً به لفظاً وليس سلوكاً وتطبيقاً وكان الحق بالمعنى الثاني إلى جانبه، فهنا يجب بمقتضى دلالة الآية أن يرضخ المسلم الملتزم ويسلّم بالحق بمعناه الثاني للغير.

04/01/2021 - 11:00  القراءات: 338  التعليقات: 0

التحنيك من مستحبات الولادة، فمن وُلد له مولود جديد يُستحب له تحنيكه.

03/01/2021 - 17:00  القراءات: 266  التعليقات: 0

القليل منا من يقف مع نفسه كفرد وكمجموع ليسألها بصفاء فيما له وما عليه، وهو الأمر الذي توجهنا له شريعتنا الغراء بأن نحاسب أنفسنا في كل ليلة فإن عملنا خيرا استزدنا منه، وإن عملنا سوءا استغفرنا الله منه.

02/01/2021 - 11:00  القراءات: 463  التعليقات: 1

فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ عَزَفَتْ نَفْسِي عَنِ الدُّنْيَا فَأَسْهَرَتْ لَيْلِي وَ أَظْمَأَتْ هَوَاجِرِي وَ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى عَرْشِ رَبِّي- [ وَ ] قَدْ وُضِعَ لِلْحِسَابِ، وَ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ الْجَنَّةِ يَتَزَاوَرُونَ فِي الْجَنَّةِ، وَ كَأَنِّي أَسْمَعُ عُوَاءَ أَهْلِ النَّارِ فِي النَّارِ!

01/01/2021 - 00:03  القراءات: 297  التعليقات: 0

إنَّ أدعية النبي(ص) والأئمة(عم) تقربنا من الله تعالى، وتعزِّز صلتنا به، وتوجِّه مطالبنا الدنيوية على طريق الهداية والاستقامة. إنَّها أدعية هادفة بالطلب من الله تعالى لما يصلح له حالنا في الدنيا، لكنَّها ليست مجرَّد شؤون دنيوية، أو رغبات مادية، بل هي مزيج من تربية النفس والتعبير عن المطالب، ولم يرد في الدعاء نص في بدايته أو نهايته أو ما بينهما إلاَّ ولهُ دلالته في تحقيق هذا المزيج.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس