17/01/2019 - 22:00  القراءات: 2  التعليقات: 0

معنى الحسد هو تمني زوال النعمة عن شخص ما مع تمني تحولها اليه أو مجرد سلبها منه ، أو تمني أن تكون النعمة له دون غيره.

17/01/2019 - 17:00  القراءات: 17  التعليقات: 0

﴿ وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ ﴾ 1.

سبق و أن يحثنا في هذه الآية بعض المسائل التي لا داعي لتکرارها هنا، وفيما يلي نبحث المقطع الذي يتساءل فيه إبراهيم عن نصيب ذريته من الإمامة، فجاء الجواب الإلهي قائلاً: ﴿ ... يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ 1.

17/01/2019 - 11:00  القراءات: 13  التعليقات: 0

فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله: "يَا ذَا النَّمِرَةِ هَذَا جَبْرَئِيلُ يَأْمُرُنِي أَنْ أُبَلِّغَكَ السَّلَامَ وَ يَقُولُ لَكَ رَبُّكَ أَ مَا تَرْضَى أَنْ أَحْشُرَكَ عَلَى جَمَالِ جَبْرَئِيلَ". فَقَالَ ذُو النَّمِرَةِ: فَإِنِّي قَدْ رَضِيتُ يَا رَبِّ فَوَ عِزَّتِكَ لَأَزِيدَنَّكَ حَتَّى تَرْضَى

16/01/2019 - 22:00  القراءات: 37  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صلاتك صحيحة، و تقبل الله أعمالك، و أسألك الدعاء.

وفقك الله

16/01/2019 - 17:00  القراءات: 36  التعليقات: 0

لقد تغيرت اليوم صورة العلاقة مع الآخر، ولم يعد الآخر ذلك الذي نستطيع أن نفصل أنفسنا عنه، ونضع بيننا وبينه حواجز ومسافات. فقد أصبح هذا الذي نصطلح عليه بالآخر حاضرا معنا، وفاعلا ومؤثرا في حياتنا ومحيطنا وبيئتنا، في ظل عالم شديد الترابط والتداخل والتفاعل، كما لو أنه في صورة قرية كونية تتصاغر باستمرار، وهذه هي الصورة الافتراضية التي جاءت العولمة للإعلان عنها، والتبشير بها.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
16/01/2019 - 11:00  القراءات: 39  التعليقات: 0

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله: "إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى كَرِهَ لِي سِتَّ خِصَالٍ وَ كَرِهْتُهَا لِلْأَوْصِيَاءِ مِنْ وُلْدِي وَ أَتْبَاعِهِمْ مِنْ بَعْدِي، مِنْهَا: الْمَنُّ بَعْدَ الصَّدَقَةِ" 1.

16/01/2019 - 06:00  القراءات: 59  التعليقات: 0

أقول: ان هذه الروايات قد حملها العلماء على غير ظاهرها إضافة إلى انها معارضة بروايات أخرى صريحة بالنص من الإمام الهادي (عليه السلام) على إمامة ولده الحسن العسكري (عليه السلام) في حياة ولده ابي جعفر(رح). وكان على صاحب النشرة ان يشير إليها ولا يوهم القارىء أن ما ذكره أعلاه هو الروايات الوحيدة.

15/01/2019 - 22:00  القراءات: 60  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لا يجوز له الاستمناء بمفرده، لكن يجوز له الاستمناء بواسطتك أي بيدك أو ببدنك و دون حصول الجماع.

وفقك الله

15/01/2019 - 17:00  القراءات: 41  التعليقات: 0

السيرة النبوية ليست مجرد فضائل باهرة تزيدنا فخراً‮ ‬واعجاباً‮ ‬برسول الله‮ (‬ص‮)‬،‮ ‬ولا مجرد مواقف وصفات اخلاقية تتميز بها شخصيته الكريمة،‮ ‬بل‮ ‬يجب ان نقرأها كنهج لحياتنا الاجتماعية،‮ ‬وبرنامج لنظامنا السياسي‮.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
15/01/2019 - 11:00  القراءات: 74  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "احْذَرِ اللَّهْوَ وَ اللَّعِبَ وَ الْهَزْلَ وَ كَثْرَةَ الضَّحِكِ وَ الْمَزْحِ وَ التُّرَّهَاتِ 1" 2.

15/01/2019 - 06:00  القراءات: 67  التعليقات: 0

فقد جاء في نوادر جنائز الكافي خبر طويل، تقدم شطر منه قبل صفحات قليلة، ونعود فنلخصه هنا على النحو التالي:
إن عثمان قد آوى الذي جدع أنف حمزة (وهو معاوية بن المغيرة بن أبي العاص كما تقدم) وخبأه في مكان من داره، وأمر أم كلثوم: أن لا تخبر أباها فقالت: ما كنت لأكتم النبي «صلى الله عليه وآله» عدوه.
وخرج عثمان إلى النبي «صلى الله عليه وآله». وعرف النبي ذلك بواسطة الوحي؛ فأرسل علياً «عليه السلام» ليأتي به؛ فلم يجده؛ فجاء عثمان، وطلب الأمان له بإلحاح، فقال له «صلى الله عليه وآله»: إن قدرت عليه بعد ثالثة قتلته؛ فأخذه عثمان، فجهزه، وانطلق.

14/01/2019 - 22:00  القراءات: 59  التعليقات: 0

يكره الاكل و الشرب بعد حصول الجنابة و قبل الاغتسال منها، لكنه ليس حراماً، و كون اليد نظيفة لا يؤثر في الحكم و ذلك لان الحكم متعلق بالجنابة، و الجنابة لا ترتفع الا بالاغتسال أو بالتيمم بدل الغسل لمن كان معذورا من الاغتسال.

14/01/2019 - 17:00  القراءات: 85  التعليقات: 0

واليوم بدأت الأنظار تتجه صوب الإمبراطورية الأمريكية التي ورثت في العصر الحديث الإمبراطورية البريطانية، وهي الإمبراطورية التي بشر بها المؤرخ البريطاني أرنولد تويمبي في كتابه (دراسة التاريخ)، حين أعلن أن القرن العشرين هو القرن الأمريكي الذي سيشهد صعود أمريكا كقوة عالمية مسيطرة.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
14/01/2019 - 11:00  القراءات: 73  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الرَّعِيَّةُ لَا يُصْلِحُهَا إِلَّا الْعَدْلُ" 1.

14/01/2019 - 06:00  القراءات: 107  التعليقات: 0

كل خلق الله آيات لله تعالى كما قال الشاعر:
وفي كل شيء له آية....... تدل على أنه واحد
فكل إنسان آية من آيات الله تعالى، وكذا كل الحيوانات، والطيور، والأشجار، والأنهار، والبحار، والسماوات، والأرضين، وغير ذلك، فلا محذور في أن يوصف شخص بأنه آية من آيات الله تعالى.

13/01/2019 - 22:00  القراءات: 56  التعليقات: 0

صلاة الاعرابي هي عشر ركعات و هي صلاة مستحبة وقتها نهار يوم الجمعة قبل زوال الشمس أو عند ارتفاع الشمس، قال بمشروعيتها و استحبابها بعض الفقهاء 1، و من الفقهاء من نفى مشروعيتها 2.

13/01/2019 - 17:00  القراءات: 112  التعليقات: 0

ومن المصطلحات الشائعة الملتبسة (بفتح السين) الفكر التنويري والمنفتح، فقد نقلت إحدى "المثقفات" قلق زميلاتها المشاركات في مؤتمر عُقد في بيروت منذ أيام ممن أسمتهم "رجال الدين" الحريصين على ثوابت النصوص أكثر من حرصهم على مصلحة الأسرة وأفرادها، وشكت أن هؤلاء (رجال الدين) يعزفون عن تطويع أحكامهم وإجتهاداتهم لتصبح مناسبة للتعامل معها!.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
13/01/2019 - 11:00  القراءات: 91  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "إِنَّ أَعْظَمَ النَّاسِ حَسْرَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ رَجُلٌ اكْتَسَبَ مَالًا مِنْ غَيْرِ طَاعَةِ اللَّهِ فَوَرَّثَهُ رَجُلًا أَنْفَقَهُ فِي طَاعَةِ اللَّهِ، فَدَخَلَ بِهِ الْجَنَّةَ، وَ دَخَلَ الْأَوَّلُ النَّارَ" 1.

13/01/2019 - 06:00  القراءات: 73  التعليقات: 0

إنّ من ضروريات الدّين عند الشيعة الإمامية أفضلية النبي محمد "صلى الله عليه وآله" على جميع المخلوقين بمن فيهم الأئمة من أهل البيت "عليهم السلام"، وبهذه العقيدة صرّح علماء الشيعة، فقال العلامة الملا زين العابدين اﻟكلبايكاني: (والمتحقق عندنا أفضلية نبيّنا من جميع المخلوقين)1.

12/01/2019 - 22:00  القراءات: 76  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

معنى الحديث بإختصار هو أن سيئ الخلق لابد و أن يعالج نفسه أولاً و يترك سوء الخلق ثم يفكر بالتوبة، حيث أنه مادام خلقه سيئ فسيكون في دوامة و كلما قرر ترك أمر سيئ وقع في أمر سيئ آخر أو أسو منه، فلابد من علاج سوء الخلق أولا ثم التوبة، و مثاله كالذي يكون في حال السرقة من مال الاخرين و في نفس الحالة يقول أستغفر الله و أتوب اليه، فهذه ليست توبة، فلذلك لا تقبل، فتوبة سيئ الخلق مشروطة بترك سوء الخلق أولاً، و الله يقبل التوبة و يغفر لجميع العاصين لكن بشروط.

و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس