27/05/2018 - 17:00  القراءات: 8  التعليقات: 0

قدمت ماليزيا في المجال الإسلامي المعاصر، تجربة ناجحة ورائدة في التعايش بين المجموعات البشرية التي تنتمي إلى ديانات وقوميات متعددة ومتنوعة، النجاح الذي كان ظاهرا وممتدا ومنكشفا للجميع في الداخل والخارج، تحدث عنه، وأشاد به، والتفت له كل من نظر في تجربة هذا البلد القابع في جنوب شرق آسيا، على تعدد مداخل هذا النظر، سواء كان المدخل اقتصاديا أم سياسيا أم دينيا أم تربويا أم غير ذلك.

27/05/2018 - 15:47  القراءات: 151  التعليقات: 0

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب ال(65) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي فيما يخص التشريع الاسلامي و احكام الشريعة في مختلف جوانب الحياة ، كما و يشتمل على بعض الأحكام الفقهية الخاصة بالحياة الفردية و الاجتماعية و فقه الدولة و الحكومة مضافاً الى احكام الحلال و الحرام و الآداب و السنن...

27/05/2018 - 11:00  القراءات: 26  التعليقات: 0

عَنْ أَيُّوبَ عليه السلام، قَالَتْ لَهُ امْرَأَتُهُ لَوْ دَعَوْتَ اللَّهَ أَنْ يَشْفِيَكَ؟ قَالَ‏: وَيْحَكِ كُنَّا فِي النَّعْمَاءِ سَبْعِينَ عَاماً فَهَلُمِّي نَصْبِرُ عَلَى الضَّرَّاءِ مِثْلَهَا، فَلَمْ يَلْبَثْ إِلَّا يَسِيراً حَتَّى عُوفِيَ.

27/05/2018 - 06:00  القراءات: 44  التعليقات: 0

استدلَّ أولاً: بروايات أهل السنة، وقليل منها عن الشيعة، القائلة: بأن ما وقع في الأمم السالفة، سيقع في هذه الأمة.. قال: ومن ذلك تحريف الكتاب. ولكن هذا الإستدلال باطل؛

26/05/2018 - 22:00  القراءات: 26  التعليقات: 0

لا اشكال في تجديد عقد الزواج من نفس الزوجين بعد إنهاء العلاقة الزوجية بينهما سواءً بالطلاق أو بإنتهاء المدة أو بإعفاء الزوجة عن ما تبقى من المدة سواءً تم الدخول أم لا.

26/05/2018 - 17:00  القراءات: 32  التعليقات: 0

يتخذ موضوع (الجنس) في مجتمعاتنا صيغةً خاصّة، فهو من المحرّمات الاجتماعية المقلقة، كما أنه من الحاجات الأساسية في حياة الإنسان، على صعد عدّة، ليس آخرها بقاء النوع البشري، وأحبّ هنا أن اُسجّل ـ كالعادة ـ نقاط أوّلية، نطلّ من خلالها على هذا الموضوع الشائك.

  • الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)
26/05/2018 - 11:00  القراءات: 41  التعليقات: 0

قال الامام الحسن بن علي عليه السلام: "إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ فِيهِ مَصَابِيحُ النُّورِ، وَ شِفَاءُ الصُّدُورِ، فَلْيَجْلُ جَالٍ‏ بَصَرَهُ، وَ لْيُلْجِمِ الصِّفَةَ قَلْبُهُ، فَإِنَّ التَّفْكِيرَ حَيَاةُ قَلْبِ الْبَصِيرِ، كَمَا يَمْشِي الْمُسْتَنِيرُ فِي الظُّلُمَاتِ بِالنُّورِ" 1.

25/05/2018 - 22:00  القراءات: 76  التعليقات: 0

يجوز لك ملامسة العورة دائماً و في نهار شهر رمضان، لكن لا يجوز لك اثارة الشهوة و الاستمناء، أما ما خرج منك فليس بمني، بل هو المَذِي و هو سائل لزج يخرج من الآلة التناسلية بغير دفق بعد الملاعبة و الشهوة، و هو طاهر في نفسه، ولا ينقض وضوءاً و لا يوجب غسلاً.

25/05/2018 - 17:00  القراءات: 82  التعليقات: 0

المعروف بين الناس أن الغيرة سوء خلق وعيبٌ يجب التخلص منه  وهذا الكلام، على إطلاقه غلط في حق دين الله سبحانه.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
25/05/2018 - 11:00  القراءات: 78  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "إِيَّاكَ وَ مُصَادَقَةَ الْكَذَّابِ فَإِنَّهُ يُقَرِّبُ عَلَيْكَ الْبَعِيدَ وَ يُبَعِّدُ عَلَيْكَ الْقَرِيبَ" 1.

24/05/2018 - 22:00  القراءات: 74  التعليقات: 0

الدين الإسلامي عقيدة و شريعة هو الدين الذي إرتضاه رب العالمين لعباده بإعتباره المنهج الإلهي الكامل و الأتم ليكون نهجاً واضحاً و مسلكاً سهلاً يسلك بهم إلى الصراط المستقيم المؤدي إلى مرضاة الله، فأرشد عباده إلى إختيار الإسلام و دعاهم لإتباعه و الالتزام بتعاليمه و نهاهم عن إتباع سائر الأديان و المذاهب و السُبل فقال سبحانه: ﴿ وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ 1، كل ذلك حتى لا يضل الناس و لا يتيهوا و لا يترددوا ابداً في معرفة الحق.

24/05/2018 - 17:00  القراءات: 89  التعليقات: 0

الإنسان في هذه الحياة إما أن يكون رابحاً أو خاسراً، و لا يوجد حالة وسطية بينهما، و حين يقول ربنا ﴿ ... وَالْعَصْرِ * إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ 1 فإنه يعني بذلك الإنسان الذي لم يأخذ بعوامل الربح من إيمان بالله و العمل الصالح و التواصي بالحق و الصبر، كما ذكرتها سورة العصر.

24/05/2018 - 15:38  القراءات: 363  التعليقات: 0

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب ال(100) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي فيما يخص العقيدة الاسلامية و أصول الدين و المعارف الدينية و أدواتها و حجيتها.

24/05/2018 - 11:00  القراءات: 59  التعليقات: 0

عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:‏ "قَبْلَ قِيَامِ السَّاعَةِ يُرْسِلُ اللَّهُ رِيحاً بَارِدَةً طَيِّبَةً فَتُقْبَضُ بِهَا رُوحُ كُلِّ مُؤْمِنٍ مُسْلِمٍ، وَ يَبْقَى شِرَارٌ يَتَهَارَجُونَ تَهَارُجَ الْحَمِيرِ 1 وَ عَلَيْهِمْ تَقُومُ السَّاعَةُ" 

24/05/2018 - 06:00  القراءات: 82  التعليقات: 0

قيل له في ذلك جوابان: أحدهما أن يوسف (ع) رأى تلك الرؤيا وهو صبي غير نبي ولا موحى إليه، فلا وجه في تلك الحال للقطع على صدقها وصحتها.

23/05/2018 - 22:00  القراءات: 79  التعليقات: 0

اذا كنت متأكدة بأن الماء المتطاير و الموجود في أعلى الغسالة ــ خارج الحوض ــ هو نتيجة لدوران الغسالة في المرة الاولى أو الثانية فيما اذا كانت الملابس متنجسة بالبول فالقطرات نجسة بالتأكيد.

23/05/2018 - 17:00  القراءات: 63  التعليقات: 0

لقد عالج الفقهاء (رضوان الله عليهم)، مسألة فقهية معقدة ومؤثرة في حياة من يعيشون ضغطها ويحتكون بها يومياً، وهي مسألة الطهارة والنجاسة لأهل الكتاب، بل إن بعضهم عالجها على صعيد الإنسان عموما وإن لم يكن من أهل الكتاب، كأتباع الديانات الوضعية واللا دينيين.

23/05/2018 - 13:32  القراءات: 357  التعليقات: 0

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب ال(55) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي فيما يخص التاريخ الاسلامي في عصر الرسالة و العصور التي تلته ، كما و يشتمل على تاريخ الحكام الذين تولوا الحكم باسم الدين او المذهب ، و يشتمل هذا الملف ايضا على تاريخ الحروب و الفتوحات و الصراعات السياسية و المذهبية و الاحداث و الوقائع التي وقعت في البلاد الاسلامية و على غيرها من الحوادث المهمة .

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
23/05/2018 - 11:00  القراءات: 82  التعليقات: 0

عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "إِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ قَلْباً وَ قَلْبُ الْقُرْآنِ يَاسِينُ، فَمَنْ قَرَأَ يَاسِينَ‏ 1 قَبْلَ أَنْ يَنَامَ أَوْ فِي نَهَارِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ كَانَ فِي نَهَارِهِ مِنَ الْمَحْفُوظِينَ وَ الْمَرْزُوقِينَ حَتَّى يُمْسِيَ..

  • 1. في المصدر: فمن قرأها.
23/05/2018 - 06:00  القراءات: 58  التعليقات: 0

إن من الأعراب من يؤمن بالله واليوم الآخر (كما ذكرته الآية ﴿ وَمِنَ الْأَعْرَابِ مَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَتَّخِذُ مَا يُنْفِقُ قُرُبَاتٍ عِنْدَ اللَّهِ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس