• الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
21/04/2018 - 11:00  القراءات: 5  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا وَ اعْزُبْ عَنْهَا، وَ إِيَّاكَ أَنْ يَنْزِلَ بِكَ الْمَوْتُ وَ أَنْتَ تَجِدُّ فِي طَلَبِهَا فَتَشْقَى‏" 1.

20/04/2018 - 22:00  القراءات: 19  التعليقات: 0

لقد أمر الله عز و جل ببر الوالدين، و بر الوالدين لا يختص بحال حياتهما بل يستمر الأمر ببرهما حتى حال وفاتهما، و من أراد بر والديه فالأولى البدأ بأداء ديونهما أولاً، و نقصد بالديون ما هو موجود بذمتهما من حقوق الله عز و جل من الواجبات كالصلاة و الصيام و الزكاة و الحج و الخمس و غيرها، و كذلك حقوق الناس و الديون التي هي بذمتهما فلابد من أدائها أولاً.

20/04/2018 - 17:00  القراءات: 36  التعليقات: 0

في زمن أعمى الغبش بصيرة كثير من الناس كان العباس نافذ البصيرة، معتنقاً لفكر الرسالة والإمامة، فكانت خيارات الطريق واضحة جلية لديه، لم يشوشها بريق النضار، ولا زهو المنصب، ولا رداء الوجاهة، ولا الأفكار المتصارعة، فلم يعبأ بإغراءات شمر وغيره بأمان مكفول، أو قيادة جيش عرمرم.لقد كان قلبه عامراً بالله ـ سبحانه وتعالى ـ، ويرى كلّ شيء ويقيّمه من خلال نظرته لله، فما كان يستطيع شيء من الأشياء ـ أنّى كان شكله فاتناً ـ أن يزيح خطاه الراسخة عن درب الحقّ والصدق.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
20/04/2018 - 11:00  القراءات: 27  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "أَلَا وَ إِنَّ الْجِهَادَ ثَمَنُ الْجَنَّةِ، فَمَنْ جَاهَدَ نَفْسَهُ مَلَكَهَا، وَ هِيَ أَكْرَمُ ثَوَابِ اللَّهِ لِمَنْ عَرَفَهَا" 1.

19/04/2018 - 22:00  القراءات: 81  التعليقات: 0

تُسمى الآية رقم (59) من سورة النساء بآية أولي الأمر، و هي قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ ... 1.

19/04/2018 - 17:00  القراءات: 69  التعليقات: 0

في الثالث من شعبان غمر بيت الرسالة نور سنيٌّ متألّقٌ؛ إذ جاء ذلك الوليد المبارك واصطفاه الله ليكون امتداداً للرسالة، وقدوة للاُمّة، ومنقذاً للإنسان من أغلال الجهل والعبوديّة، ولا ريب أنّنا سوف ننبهر إذا لاحظنا بيت الرسالة وهو يستقبل الوليد الجديد، فهذا البيت البسيط الذي يستقرّ على مرفوعته الاُولى الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله، الجدّ الرؤوف والوالد الحنون (صلوات الله عليهما وآلهما).

Embedded thumbnail for من يجار من عذاب القبر 2 ؟ (فيديو)
19/04/2018 - 11:00  القراءات: 46  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام محمد بن علي الباقر عليه السَّلام أنهُ قَالَ: كَانَ عَلِيٌّ عليه السلام يَقُولُ‏: "إِنَّمَا هُوَ الرِّضَا وَ السَّخَطُ، وَ إِنَّمَا عَقَرَ النَّاقَةَ رَجُلٌ وَاحِدٌ 1، فَلَمَّا رَضُوا أَصَابَهُمُ الْعَذَابُ، فَإِذَا ظَهَرَ إِمَامُ عَدْلٍ فَمَنْ رَضِيَ بِحُكْمِهِ وَ أَعَانَهُ عَلَى عَدْلِهِ فَهُوَ

19/04/2018 - 06:00  القراءات: 72  التعليقات: 0

قال تعالى:﴿ ... عَبَسَ وَتَوَلَّىٰ * أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَىٰ * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّىٰ * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَىٰ * أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَىٰ * فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّىٰ * وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّىٰ * وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَىٰ * وَهُوَ يَخْشَىٰ * فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّىٰ 1.

18/04/2018 - 22:00  القراءات: 50  التعليقات: 0

لعل مرادك بالجلد الميت في جسم الانسان هي البشرة أو القشور التي تنفصل عن الشفاه أو اليدين أو الرجلين حيث يستبدل الجسم هذه القشور بأخرى جديدة، فإذا كان مرادك ما أشرنا اليه فهي ليس نجسة و لا تبطل الوضوء.

18/04/2018 - 17:00  القراءات: 50  التعليقات: 0

تعتبر عصمة الإمام و خلافته لرسول اله (صلی الله عليه و آله و سلم) إحدي أهم المسائل التي ما تزال حتي اليوم تثير جدلاً و اسعا ً بين المسلمين، فالشيعة الإمامية يعدون العصمة شرطا ً أساسا ً للإمامة، و بدونها لا يکون الإمام إماما ً حقا، فيما يعتقد أهل السنة بخلاف ذلک فلا يرونها شرطا ً لخلافة الرسول (صلی الله عليه و آله و سلم)؛ فمن الممکن ان يکون الخليفة فاسقا ً لجواز ذلک.

وللعصمة أکثر من تعريف: علی أن أبرزها و أصحها هو: "إنّها عبارة عن ملکة و قوة نفيسة تنشأ عن مشاهدة حقائق الوجود و رؤية الملکوت و بها يمتنع المعصوم عن ارتکاب المعاصي و الذنوب أو الوقوع في الأخطاء".

فاعصمة تعني:

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
18/04/2018 - 11:00  القراءات: 46  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْحِدَّةُ ضَرْبٌ مِنَ الْجُنُونِ لِأَنَّ صَاحِبَهَا يَنْدَمُ، فَإِنْ لَمْ يَنْدَمْ فَجُنُونُهُ مُسْتَحْكَمٌ" 1.

18/04/2018 - 06:00  القراءات: 64  التعليقات: 0

أولاً: إن الإسراء كان في مكة قبل الهجرة. وعائشة إنما دخلت إلى بيت رسول الله (صلى الله عليه وآله)، وأصبحت زوجة بعد الهجرة بمدة.. فلا ربط لها بموضوع الإسراء.. ولا يصح قولها: ما فقدت جسد رسول الله (صلى الله عليه وآله) قط..

17/04/2018 - 22:00  القراءات: 75  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صديقك هذا لا يعد كافراً، و يكفيه أن يتوب الى الله توبة صادقة، و لمعرفة شروط التوبة و حقيقة التوبة الصادقة و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

17/04/2018 - 17:00  القراءات: 63  التعليقات: 0

كما يكسب الطفل اللغة والعادات وأنماط الحياة من عائلته التي يتربى في أحضانها، كذلك يتشرّب معتقدها الديني، وينشأ على حب ذات الرموز والمقدسات التي تؤمن بها عائلته، ويلتزم مذهبها ومسلكها.

17/04/2018 - 11:00  القراءات: 69  التعليقات: 0

عن النبي صلى الله عليه و آله أَنَّهُ قَالَ:‏ "إِنَّ عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ فِي كُلِّ يَوْمٍ صَدَقَةً".
قَالُوا: وَ مَنْ يُطِيقُ هَذَا ؟!

17/04/2018 - 06:00  القراءات: 62  التعليقات: 0

بما أن الناس يتوهمون: أن إسقاط نصف الصلاة أمر غير معقول، وسيجدون أنفسهم مقصرين بل ومذنبين في حق الله تعالى وقد يصل بهم الأمر إلى العزوف حتى عن السفر أصلاً لأن السفر بزعمهم سيؤدي إلى هذا الأمر الذي لا يحبه الله.
نعم، من أجل ذلك جاء التطمين الإلهي لهم لرفع هذا التوهم.. وليفهمهم أن قصر الصلاة ليس فيه أي جناح، وأن أوهامهم لا مبرر لها..

16/04/2018 - 17:00  القراءات: 68  التعليقات: 0

ومنذ أن سيطرت أوروبا على العالم الإسلامي، قامت بتفكيكه وتجزئته، وعملت على إفقار اقتصادياته، وسلب ثرواته، وتحطيم البنى التحتية الأساسية له.

  • الامام علي بن الحسين (عليه السلام)
16/04/2018 - 11:00  القراءات: 69  التعليقات: 0

كَانَ من الامام علي بن الحسين السجاد عليه السلام: "اللَّهُمَّ لَا تَسْتَدْرِجْنِي بِالْإِحْسَانِ، وَ لَا تُؤَدِّبْنِي بِالْبَلَاءِ" 1.

16/04/2018 - 06:00  القراءات: 75  التعليقات: 0

قلنا ليس هذا بانقطاع من إبراهيم عليه السلام ولا عجز عن نصرة حجته الأولى، وقد كان إبراهيم (ع) قادرا لما قال له الجبار الكافر أنا أحيي وأميت في جواب قوله ربي الذي يحيي ويميت، ويقال إنه دعا رجلين فقتل أحدهما واستحيى الآخر، فقال عند ذلك أنا أحيي وأميت. وموه بذلك على من بحضرته على أن يقول له: ما أردت بقولي إن ربي الذي يحيي ويميت ما ظننته من استبقاء حي. وإنما أردت به أنه يحيي الميت الذي لا حياة فيه.

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس