16/12/2018 - 06:00  القراءات: 23  التعليقات: 0

أوّلاً: أنّ الوهابية تعتقد أنّ الإنسان إذا مات لا ينتفع بعمل الغير، فلو صحّ ذلك فالشيخان لا ينتفعان بدفنهما جنب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم).

15/12/2018 - 22:00  القراءات: 61  التعليقات: 0

لا يجب التلفظ بالنية حين الاغتسال و لا في الوضوء و لا في الصلاة، و يكفي في النية استحضار الهدف من العمل و استحضار نوع العمل الذي يعزم الانسان على فعله، فمثلاً لما يعزم الانسان على الاغتسال من الحيض مثلاً لا بد أن يكون مستحضراً أنه يغتسل حسب الطريقة الشرعية إمتثالاً لأمر الله و هذه هي النية التي يجب على الانسان استحضارها حين العمل.

15/12/2018 - 17:00  القراءات: 24  التعليقات: 0

و السؤالُ المطروحُ هنا هو: لما ذا فقدنا مجدنا التليد و عظمتنا القديمة، و قدرتنا العريقة، و لما ذا آل أمرنا الى هذه النقطة المؤسفة؟ و من هو المسؤول عن هذا الوضع المؤلم؟

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
15/12/2018 - 11:00  القراءات: 25  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "إِذَا أَرَادَ أَحَدُكُمُ النَّوْمَ فَلْيَضَعْ يَدَهُ الْيُمْنَى تَحْتَ خَدِّهِ الْأَيْمَنِ وَ لْيَقُلْ: بِسْمِ اللَّهِ حَسْبِيَ اللَّهُ، وَضَعْتُ جَنْبِي لِلَّهِ عَلَى مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَ دِينِ مُحَمَّدٍ، وَ وَلَايَةِ مَنِ افْتَرَضَ اللَّهُ طَاعَتَهُ، مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ وَ مَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ".

15/12/2018 - 06:00  القراءات: 33  التعليقات: 0

أنك في الوقت الذي قلت: (الرسول لم يدعوا [كذا] الناس إلى مذاهب عدة مثل مذهبكم ومذهب السنة) ظللت قابعاً تحت مظلة مذهب أهل السنة، فإذا كان الرسول لم يدع إلى مذهبك فلماذا أنت عاكف عليه؟ وما هي حجتك يوم القيامة؟

14/12/2018 - 17:00  القراءات: 41  التعليقات: 0

هناك ظاهرة ظلت تنبعث باستمرار في ثقافتنا ومجتمعنا، مع كل تطور وتغير حادث وجديد، تكون له طبيعة مغايرة، حتى لو كانت هذه الطبيعة مغايرة بعض الشيء، وليس كل الشيء لما هو سائد ومؤتلف في حياتنا الاجتماعية. وسواء كان هذا التطور والتغير حادث من داخلنا، وبفعل قوانا وديناميتنا وتجاربنا وخبراتنا، أو أنه حادث من خارجنا ويصل إلينا بإرادتنا أو بدون إرادتنا، ويكون له تأثير علينا برغبتنا أو بدون رغبتنا، كما يصل إلى الآخرين أيضاً ويؤثر عليهم بقدر ما يؤثر علينا.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
14/12/2018 - 11:00  القراءات: 49  التعليقات: 0

قالأمير المؤمنين علي عليه السلام: "أَشَدُّ النَّاسِ عَمًى مَنْ عَمِيَ عَنْ حُبِّنَا وَ فَضْلِنَا وَ نَاصَبَنَا الْعَدَاوَةَ بِلَا ذَنْبٍ سَبَقَ مِنَّا إِلَيْهِ إِلَّا أَنَّا دَعَوْنَاهُ إِلَى الْحَقِّ وَ دَعَاهُ سِوَانَا إِلَى الْفِتْنَةِ وَ الدُّنْيَا فَآثَرَهُمَا وَ نَصَبَ لَنَا الْعَدَاوَةَ".

14/12/2018 - 06:00  القراءات: 53  التعليقات: 0

إن غيبة المهدي تعني تعطله عن ممارسة النشاطات المذكورة بالسؤال وقد تعطل بأمر الله تعالى وليس بتقدير و تصرف شخصي منه، وكذلك يكون ظهوره ومعاودة نشاطه الفكري والسياسي حين يأذن الله له بذلك. والله تعالى أعرف بالزمن الصالح لظهوره ﴿ ...

13/12/2018 - 22:00  القراءات: 53  التعليقات: 0

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْفُضَيْلِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا خَالِدٍ الْكَابُلِيَّ يَقُولُ:

سَمِعْتُ زَيْنَ الْعَابِدِينَ عَلِيَّ بْنَ الْحُسَيْنِ عليه السلام يَقُولُ‏: "الذُّنُوبُ الَّتِي تُعَجِّلُ الْفَنَاءَ:

13/12/2018 - 17:00  القراءات: 37  التعليقات: 0

وما نود لفت الانتباه إليه أن هذه الخبرة الكلامية الجديدة على أهميتها الفائقة وقيمتها الفعالة لم تتنبه لها الخطابات الدينية التقليدية، ولم تقترب منها تواصلا وتفاعلا، ولا تثاقفا وانفتاحا، وقد ظلت هذه الخطابات مفارقة لهذه الخبرة ومتباعدة عنها فكريا وروحيا، تتغاير معها ولا تتساير في طرائق التعامل مع القضايا والمشكلات، وفي تحديد الأولويات وطبيعة الاهتمامات، ويمتد هذا التغاير إلى مناهج الفكر والنظر، ويصل إلى التباين والاختلاف في رؤية العالم.

13/12/2018 - 06:00  القراءات: 75  التعليقات: 0

التقيّة أصلٌ قرآنيّ وعقلاني ولا يمكن لأحد إنكاره، والآيتان التاليتان أوضح دليل عليه:

12/12/2018 - 22:00  القراءات: 60  التعليقات: 0

نعم يجوز اشتراط مثل هذه الأمور.

12/12/2018 - 17:00  القراءات: 58  التعليقات: 0

وفي حدود المتابعة، بغية التفتيش عن جذورٍ تاريخيّة لهذه الظاهرة، يلاحظ أنّ هناك تهمةً بالقرآنيّة وجّهت إلى بعض المعتزلة وبعض الخوارج وبعض الشيعة، مثل ما جاء ـ دون تسمية ـ في كتاب الأمّ للشافعي، عند حديثه عن ردّ مقالة الفرقة التي ردّت الأخبار كلّها، ممّا يوحي بوجود حالة إنكار للحديث والسنّة...... أمّا شعار (حسبنا كتاب الله) فلا يرى فيه كثيرون أنّه يراد منه ترك السنّة، بقدر ما يعبّر عن حالة خاصّة وواقعة جزئيّة، وإلا فإنّ من أطلق هذه الكلمة قد أخذ بالسنّة في حياته مراراً، كما تفيد الشواهد التاريخيّة والحديثيّة.

  • الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام)
12/12/2018 - 11:00  القراءات: 89  التعليقات: 0

عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "مَنْ قَرَأَ حم الدُّخَانَ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ بَعَثَهُ اللَّهُ مِنَ الْآمِنِينَ‏.

11/12/2018 - 22:00  القراءات: 78  التعليقات: 0

نعم القرآن الكريم ساوى بين الذكر و الانثى و الرجال و النساء من حيث المنزلة الانسانية و المكانة الاجتماعية و من حيث الحقوق و المسؤوليات العامة، فأكرم الانثى و رفع من شأنها و احترمها بعد أن كانت مهانة لا يحسب لها أي حساب، و جعلها بموازاة الرجل بعد أن كانت مهدورة الكرامة، و ها نذكر بعض الآيات التي تبين مساواة الذكر و الانثى:

11/12/2018 - 17:00  القراءات: 52  التعليقات: 0

حين يقارن الدكتور هشام جعيط في كتابه (أزمة الثقافة الإسلامية) بين المثقف الأوروبي والمثقف العربي، يقول عن الأول إنه قد يفصح عن إلحاده أو تشككه، لكنه يقرأ الكتاب المقدس، ولعله قرأ القرآن والبهاغا فاغيتا، والتصوف اليهودي والمسيحي وصار مغرماً بالفكر البوذي والتاوي وهذا ما يكوّن سعة أفقه ويوسع من اهتمامه بالفلسفة اليونانية والتقليد الفكري الحديث من لدن ديكارت.

11/12/2018 - 06:00  القراءات: 91  التعليقات: 0

إن ابن هشام وغيره يذكرون: أن سبب إرجاع الرسول (صلى الله عليه وآله) إلى أمه، هو أن نفراً من الحبشة نصارى، رأوه مع مرضعته، فسألوا عنه، وقلبوه، وقالوا لها: لنأخذن هذا الغلام، فلنذهبن به إلى ملكنا وبلدنا إلخ. وبذلك تصير الرواية المتقدمة التي تذكر أن سبب إرجاعه إلى أمه هو قضية شق الصدر محل شك وشبهة.

10/12/2018 - 22:00  القراءات: 75  التعليقات: 0

إذا كنت تصب الماء على الجبهة ثم توصل الماء الى منبت الشعر بواسطة يدك فوضوؤك صحيح.

10/12/2018 - 17:00  القراءات: 74  التعليقات: 0

نحن حين نمارس ما يمارس الناس من الخطأ فسنكرس القيم السيئة في نفوس أبناء مجتمعنا، وسنخسر أن نكون المثل الصالح الذي يقتدى به في حياة رسول الله محمد (صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم) ما يعلمنا ويرشدنا إلى طريقة التعامل المثلى، فقد كانت قريش تسمي الرسول محمدا مذمما وينالون منه شتما وسبا وانتهاكا لكرامته وإنسانيته، لكنه يلتفت إلى أصحابة كما يروى ويقول لهم.

  • الامام امير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)
10/12/2018 - 11:00  القراءات: 88  التعليقات: 0

قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: "الْعَالِمُ حَيٌّ وَ إِنْ كَانَ مَيِّتاً"

الصفحات

اشترك ب مركز الإشعاع الإسلامي آر.إس.إس