المجيب

عرض 1 الى 20 من 637
23/02/2017 - 22:00  القراءات: 42  التعليقات: 0

لا بُدَّ لمن يريد أن يتجنب الإسراف الذي نهى الله عَزَّ و جَلَّ عنه أن يعرف حد الاسراف حتى لا يتجاوزه.

19/02/2017 - 22:00  القراءات: 83  التعليقات: 0

صدقة السِّر هي الصدقة التي تصل إلى المستحق في حالة من الخفاء و الكتمان، فيكتمها صاحب الصدقة حتى لا يعرف الناس بل و حتى أقرب الأقربين اليه بأنه هو المتصدق، بل و حتى الفقير نفسه الذي يستلم الصدقة قد لا يعرف من هو المتصدق عليه، أي لا يعرفه بإسمه و لا يعرف بمنزلته فلا يعرف عنه سوى أنه فاعل خير.

16/02/2017 - 22:00  القراءات: 88  التعليقات: 0

الصدقة على نوعين ، صدقة واجبة ، و أخرى مستحبة .

12/02/2017 - 22:00  القراءات: 87  التعليقات: 0

ورد التأكيد على تجنُّب الاسراف في استهلاك الماء في الوضوء و الغسل في الاحاديث الشريفة، و لقد بيَّنت الاحاديث التقدير الشرعي لإستهلاك ماء الوضوء و الغسل حتى يتم العمل وفق هذا التقدير.
فقد رُوِيَ عَنْ الامام علي عليه السلام أنهُ قَالَ:

09/02/2017 - 22:00  القراءات: 92  التعليقات: 0

يستحب التبكير بإخراج الصدقة، فاِن التبكير بها يدفع شرِّ ذلك اليوم، كما و يستحب أيضاً إخراج الصدقة في أول الليل، فاِن إخراجها في أول الليل يدفع شرّ الليل.
فقد رُوِيَ عن الامام الصادق عليه السلام أنَّهُ قال: "مَنْ‏ تَصَدَّقَ‏ بِصَدَقَةٍ إِذَا أَصْبَحَ دَفَعَ اللَّهُ عَنْهُ نَحْسَ ذَلِكَ الْيَوْمِ" 1.

05/02/2017 - 22:00  القراءات: 119  التعليقات: 0

معظم الناس ينظرون إلى الصدقة بأنها المال القليل الذي يُعطى للفقير لدفع البلاء، و رغم أن المال الذي يتصدق به على الفقير يُعدُّ صدقة و من مصاديقها إلا أن تعريف الصدقة أعم من هذا التعريف و الفهم المحدود.

02/02/2017 - 22:00  القراءات: 131  التعليقات: 0

لا شك في أن الاسراف حرام في الشريعة الإسلامية سواءً كان في الانفاق و الصرف، أو كان في الوضوء و الغُسل ...

29/01/2017 - 22:00  القراءات: 93  التعليقات: 0

الانبياء عليهم السلام هم أمناء الله فهم و رغم تمتعهم بما يتمتع به العلماء و النوابغ فإنهم مزودون بمدد إلاهي خاص لا يمكن لأحد أن يحصل عليه حتى لو كان الأذكى و الأعلم و الأقوى بالمقياس المتعارف

25/01/2017 - 22:22  القراءات: 215  التعليقات: 0

حرز الامام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام كما رواه العلامة الطبرسي في كتاب مكارم الأخلاق هو:
"بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏، بِسْمِ اللَّهِ وَ بِاللَّهِ، رَبِّ احْتَرَزْتُ بِكَ وَ تَوَكَّلْتُ عَلَيْكَ وَ فَوَّضْتُ أَمْرِي إِلَيْكَ، رَبِّ أَلْجَأْتُ ضَعْفَ رُكْنِي إِلَى قُوَّةِ رُكْنِكَ مُسْتَجِيراً بِكَ مُسْتَنْصِراً لَكَ مُسْتَعِيناً بِكَ عَلَى ذَوِي التَّعَزُّزِ عَلَيَّ وَ الْقَهْرِ لِي وَ الْقُوَّةِ عَلَى ضَيْمِي وَ الْإِقْدَامِ عَلَى ظُلْمِي.

16/01/2017 - 22:22  القراءات: 204  التعليقات: 0

الحِرْزُ و جمعه أَحْرازٌ هو الموضع الحصين و المكان المنيع الذي يُلجأُ إِليه فيقي الإنسان من المخاطر.
و في المصطلح الديني يُطلق الحرز على الدعاء الذي يُقرأ أو يُكتب أو يُحمل بغرض الحفظ من الأخطار، فيكون الحرز و العوذة و الرُقْيَة و الحجاب بمعنى واحد.

11/01/2017 - 22:22  القراءات: 185  التعليقات: 0

هو أبو محمد حَرِيز بن عبد اللّه السجستاني الأزدي الكوفي، و هو من ثقات الشيعة الإمامية و من فقهاء الرواة، و قد روى عن الصادق الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام مشافهة و بالواسطة أخباراً كثيرة. و له عدة كتب معتمدة كلها تُعدُّ من الأصول الاربعمائة ...

26/12/2016 - 22:22  القراءات: 327  التعليقات: 0

التبذير هو صرف المال في غير وجهه، أي صرفه فيما لا ينبغي صرفه فيه، كصرف المال في غير طاعة الله لكونه من مصاديق إهدار المال و من مصاديق الفساد.

21/12/2016 - 22:21  القراءات: 272  التعليقات: 0

النافلة معناها الزائدة، و تُسمَّى الصلوات المسنونة و المستحبة التي يُأتى بها تطوعاً بالنوافل لأنها زائدة عن الصلوات الواجبة المفروضة.

07/12/2016 - 22:22  القراءات: 230  التعليقات: 0

المقصود بعروس الأيام هو يوم الجمعة، حيث أن يوم الجمعة يوم مبارك و عظيم المنزلة و يتضاعف فيه الأجر و الثواب، و هو يوم عيد، و يوم عبادة، و لقد جاءت في فضله أحاديث كثيرة، و منها ما وصفت يوم الجمعة بعروس الأيام.

05/12/2016 - 22:22  القراءات: 198  التعليقات: 0

المشهور بين الموالين لأهل البيت عليهم السلام أن السيدة رقية بنت الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام هي المدفونة في الشام بمحلة العمارة بدمشق، و هذا هو المعروف أيضا بين غير الموالين لأهل البيت عليهم السلام من أهالي محلة العمارة.

02/12/2016 - 22:22  القراءات: 424  التعليقات: 0

حظيرةُ القُدْس تعبيرٌ كِنائي عن الجنة، و الحَظِيرة في اللغة هي ما يُحاط بالشيء لحفظه و إيوائه و وقايته مما يضُرُّ به، فهي مكان آمن و مأوىً مطمئن.
و في الأصل تُطلق الحظيرة على الموضع الذي يُحاط عليه ليكون مأوى للماشية و الطيور.
و أما القُدس فمعناها الطُهر، و إنما أطلقت حظيرة القُدس على الجنة لأنها المكان الآمن و المُطهَّر الذي يأوي اليه المؤمنون، حيث لا مجال للقلق و الخوف و الدنس و الأقذار في الجنة أبداً.

27/11/2016 - 22:22  القراءات: 255  التعليقات: 0

الاسراف هو تجاوز الحد في الانفاق و الصرف سواءً كان الصرف على النفس، أم كان عطاءً إلى الغير، و الحد المسموح به في الصرف و الانفاق هو ما ترتفع به الحاجة، فيكون الزائد إسرفاً، و قد نهى اللّه تعالى عنه.

07/11/2016 - 22:22  القراءات: 348  التعليقات: 0

القسوط في اللغة: الميل و الانحراف عن الحق، بخلاف الاقساط الذي هو العدل‏.
و القاسطون جمع قاسط، و القاسط هو المنحرف عن الحق، و منه قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَٰئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا * وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا ﴾

30/09/2016 - 21:00  القراءات: 344  التعليقات: 0

يجد الباحث اللبيب دون أن يتحمل عناء البحث و التنقيب كثيراً أن هناك تلازماً بين الرسالة المحمدية و بين استمرارية هذه الرسالة و بقائها من خلال تعيين من يتحمل أعباء قيادة الأمة و إرشادهم و تبيين ما هو بحاجة إلى التبيين و الشرح و التفسير و صيانة العقيدة و الشريعة من الانحراف و التلاعب بعد إرتحال النبي المصطفى صلى الله عليه و آله.

الصفحات