اسير النفس و اللسان

قال الامام علي بن محمد الهادي عليه السلام: "رَاكِبُ الْحَرُونِ‏ 1 أَسِيرُ نَفْسِهِ، وَ الْجَاهِلُ أَسِيرُ لِسَانِهِ‏"‏ 2.

  • 1. الفرس الحرون: الذى لا ينقاد، و اذا اشتد به الجرى وقف.
  • 2. نزهة الناظر و تنبيه الخاطر: 139، لحسين بن محمد بن حسن بن نصر الحلواني، المتوفى في القرن الخامس الهجري، الطبعة الأولى سنة: 1408 هجرية، مدرسة الامام المهدي قم/إيران. عنه البحار المذكورج 75 ص363 صدر ح 4، و ج 71/ 155 ح 69. و في مقصد الراغب: 172( مخطوط). و روى قطعة منه في المحاسن: 1/ 198 ح 23، عنه مشكاة الانوار: 134، و في الكافى:1/ 44 ح 3، عنه الوسائل: 18/ 12 ح 13 باسناديهما عن رسول اللّه صلى اللّه عليه و آله و أخرجه في البحار: 1/ 208 ح 7 عن المحاسن و الدرة.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا