• الامام محمد بن علي الباقر (عليه السلام)
نشر قبل 7 سنوات
مجموع الأصوات: 95
القراءات: 14950

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ثواب عيادة المومن المريض

عَنْ أَبِي حَمْزَةَ، عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 (عليه السلام) أنَّهُ قَالَ: " أَيُّمَا مُؤْمِنٍ عَادَ مُؤْمِناً 2 خَاضَ فِي الرَّحْمَةِ خَوْضاً، فَإِذَا جَلَسَ غَمَرَتْهُ الرَّحْمَةُ، فَإِذَا انْصَرَفَ وَكَّلَ اللَّهُ بِهِ سَبْعِينَ أَلْفَ مَلَكٍ يَسْتَغْفِرُونَ لَهُ وَ يَسْتَرْحِمُونَ عَلَيْهِ وَ يَقُولُونَ: طِبْتَ وَ طَابَتْ لَكَ الْجَنَّةُ, إِلَى تِلْكَ السَّاعَةِ مِنْ غَدٍ، وَ كَانَ لَهُ – يَا أَبَا حَمْزَةَ - خَرِيفٌ فِي الْجَنَّةِ".

 قُلْتُ: وَ مَا الْخَرِيفُ - جُعِلْتُ فِدَاكَ-؟

 قَالَ: "زَاوِيَةٌ فِي الْجَنَّةِ يَسِيرُ الرَّاكِبُ فِيهَا أَرْبَعِينَ عَاماً ". 3

  • 1. أي الامام محمد بن علي الباقر خامس أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
  • 2. أي زاره في مرضه.
  • 3. الكافي: 3 / 120، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني، المُلَقَّب بثقة الإسلام، المتوفى سنة: 329 هجرية، طبعة دار الكتب الإسلامية، سنة: 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران.

5 تعليقات

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

التوضوء لقراءة القرآن

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يستحب لقاريء القرآن أن يكون متوضئاً و لا يجب عليه ذلك، لكن من يريد ملامسة حروف و كلمات القرآن بصورة مباشرة كملامسة كتابة المصحف الورقي يجب عليه التوضوء، أما ملامسة الكتابة من خلال المانيتور و اللوحات الالكترونية فلا يحتاج الى الوضوء لأنه في الواقع لا يلامس الكتابة في هذا الحال بل يلامس الشاشة، وفقكم الله لصالح الاعمال.

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

زيارة المريض

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

نعم المقصود من عيادة المريض زيارته و الذهاب اليه و السؤال عن صحته و حاله لتسلية خاطره و التخفيف عنه بهذه الزيارة الاخوية الحميمة، كما و ينبغي الاهتمام به و بحوائجه حسب المستطاع.

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا