مجموع الأصوات: 1
نشر قبل شهر واحد
القراءات: 224

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

من هو ابن عساكر؟

قال الحافظ الذهبيّ في سير أعلام النبلاء: الإمام، العلاّمة، الحافظ الكبير، المجود، محدّث الشام، ثقة الدين، أبو القاسم الدمشقيّ، الشافعيّ، صاحب تاريخ دمشق.
ولد في المحرّم في أوّل الشهر، سنة تسع و تسعين و أربعمائة، و ارتحل إلى العراق في سنة عشرين، و حجّ سنة إحدى و عشرين، و ارتحل إلى خراسان - على طريق آذربيجان - سنة تسع و عشرين و خمس مائة.
و هو : عليّ بن الحسن بن هبة الله بن عبد الله بن الحسين.
و عددُ شيوخه الذين في معجمه: (1300) بالسماع، و (46) شيخاً أنشدوه، و عن (290) شيخاً بالإجازة، و (بضعاً و ثمانين امرأة، فالمجموع (1716) تقريباً.
و صنّف الكثير. و كان فَهِماً، حافظاً، متقناً، ذكيّاً، بصيراً بهذا الشأن، لا يُلحقُ شأوُه و لا يُشقّ غباره، و لا كان له نظير في زمانه.
تُوفّيَ في رجب سنة (571) ليلة الاثنين، حادي عشر الشهر، و صلّى عليه القطبُ النيسابوريّ، و حضره السلطان، و دُفِنَ عند أبيه بمقبرة باب الصغير، بدمشق.
سير أعلام النبلاء، الجزء العشرون (ص554 - 571) الترجمة (354) باختصار و تصرّف 1.

  • 1. الحسين عليه السلام سماته و سيرته: 11، ترجمة شارحة اعتماداً على ما أورده المحدّثُ المؤرّخ الشاميّ ابنُ عساكر في كتابه الكبير (تاريخ دمشق) تأليف: السيّد محمّد رضا الحسيني الجلالي.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا