نشر قبل 10 أشهر
مجموع الأصوات: 4
القراءات: 1048

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

لماذا لا تبحث الحوزات العلمية موضوع الامام المهدي رغم كونه من اصول الدين؟

نص الشبهة: 

إذا كان موضوع الإيمان بالمهدي أصلا من أصول الدين فلماذا لا يُبحث في الحوزة بصورة علمية منهجية كما يبحث الفقه والأصول؟ و لماذا لم يتم التحقق من صحة الروايات والقصص التاريخية التي تتهم بالوضع والاختلاق في وقت متأخر؟

الجواب: 

الأيمان بالمهدي ضرورة من ضرورات الفكر الشيعي الإثني عشري، وقد كتبت الحوزة العلمية في التاريخ الغابر والعصر الحاضر عبر وجوهها البارزة كتبا خالدة أمثال كتاب (التنبيه في الإمامة) للنوبختي أبي سهل و كتاب (إكمال الدين) للشيخ الصدوق وكتاب (الغيبة) للنعماني و كتاب (الغيبة) للشيخ الطوسي وكتاب (المهدي) للسيد مهدي الصدر 1 و (تاريخ الغيبة الصغرى وتاريخ الغيبة الكبرى واليوم الموعود) للسيد محمد الصدر 2 و (منتخب الأثر) للشيخ الصافي 3 وغيرها، اما لماذا لم يبحث مؤلفو هذه الكتب في أسانيد الروايات وقصص الولادة فالجواب واضح وهو انهم لم يبنوا ايمانهم بوجود المهدي على أساس تلك الروايات بل بنوه على أساس النقل الشفوي المتواتر من أجيال الشيعة لخبر ولادة المهدي وممارسته توجيه شيعته عبر النواب الأربعة في فترة الغيبة الصغرى. ويبقى البحث في أسانيد تلك الروايات مفيداً ونافعاً لا لأجل تأسيس الإيمان بأصل الولادة بل لتقديم شواهد تاريخية مدونة مروية بأسانيد صحيحة على مسألة التعامل الحسي مع الأمام المهدي (عليه السلام)، على أن الباحث المنصف في هذه الروايات يستطيع ان يخرج منها بنتيجة إيجابية قطعية أيضا وذلك لان قدرا مشتركا من الواقع تتحدث عنه هذه الروايات وهو وجود ولد للحسن العسكري تبوأ بعد أبيه مقام الإمامة واختلاف الروايات في التفاصيل الأخرى لا يعني إسقاط القدر المشترك مع تنوع المصادر والرواة الأوائل 4.

  • 1. والد السيد موسى الصدر رح كان احد المراجع في مدينة قم المشرفة.
  • 2. استشهد (رحمه الله) في النجف برصاصات الغدر العفلقي وله موسوعة متميزة في المهدي وقد نقل عنه (رحمه الله) انها تبلغ اثني عشر مجلدا صدر منها أربعة مجلدات.
  • 3. احد مراجع الشيعة في مدينة قم وقد نيف على التسعين أطال الله عمره بخير وعافية.
  • 4. شبهات وردود: الحلقة الرابعة: الرد على الشبهات التي أثارها أحمد الكاتب حول ولادة و وجود الإمام المهدي (ع): الفصل السادس.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا