نشر قبل 6 أشهر
مجموع الأصوات: 25
القراءات: 931

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما المقصود بكلمات الفَرَج ؟

 

كلمات الفَرَج هي كلماتٌ يُستحب أن تُدعى بها في مواضع عديدة ، و سُميت بكلمات الفَرَج لأن الله يُفرج عن الداعي بها و عن من يُدعى له بها .

المواضع التي يُستحب الدعاء فيها بكلمات الفرج هي :

  1. قنوت صلاة الجمعة ، فقد رُوِيَ عن الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنهُ قال : "‏ الْقُنُوتُ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ تَمْجِيدُ اللَّهِ وَ الصَّلَاةُ عَلَى نَبِيِّ اللَّهِ وَ كَلِمَاتُ‏ الْفَرَجِ‏ " 1.

  2. قنوت الصلوات مطلقاً ، كما هو مذكور في أدعية القنوت في كتب الفقه و الدعاء 2.

  3. لدفع الهم و الغم و الضيق و أنواع الشدائد ، فَعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرٍ، قَالَ : لَقَّنَنِي عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ( عَلَيْهِ السَّلَامُ ) كَلِمَاتِ‏ الْفَرَجِ‏ ، وَ أَخْبَرَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ ) لَقَّنَهُنَّ إِيَّاهُ ، وَ أَمَرَهُ إِذَا نَزَلَ بِهِ كَرْبٌ أَوْ شِدَّةٌ أَنْ يَقُولَ : " لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ، سُبْحَانَ اللَّهِ ، وَ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَ رَبِّ الْأَرَضِينَ السَّبْعِ ، وَ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ، وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏" 3

  4. لطلب الغفران من الله عَزَّ و جَلَّ ، فقد رُوِيَ عن عَلِي بْن أَبِي طَالِبٍ عليه السلام أنهُ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله : "‏ أَ لَا أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتِ‏ الْفَرَجِ‏ إِذَا قُلْتَهُنَّ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ ؟ هِيَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَ رَبِّ الْأَرَضِينَ السَّبْعِ وَ مَا فِيهِنَّ وَ مَا بَيْنَهُنَّ وَ مَا تَحْتَهُنَّ وَ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ‏ " 4 .

  5. و بشكل خاص يُستحب الدعاء بكلمات الفرج عند المحتضر ، و كذلك تلقين الميت بها لأنها تُفَرِّجُ عن المحتضر و الميت ، فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و آله دَخَلَ عَلَى رَجُلٍ مِنْ بَنِي هَاشِمٍ وَ هُوَ فِي النَّزْعِ 5  فَقَالَ لَهُ: "قُلْ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ، سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ، وَ رَبِّ الْأَرَضِينَ السَّبْعِ، وَ مَا فِيهِنَّ وَ مَا بَيْنَهُنَّ وَ مَا تَحْتَهُنَّ، وَ رَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، وَ سَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ" فَقَالَهَا .

فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله : "الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْقَذَهُ مِنَ النَّارِ" 6.

الاختلاف بين نصوص كلمات الفرج

قال العلامة الطريحي رحمه الله : و كلمات الفرج مشهورة أولها لا إله إلا الله الحليم الكريم و آخرها و الحمد لله رب العالمين ، و في أكثر النسخ و أصحها فيها و ما فيهن و ما بينهن بدون و ما تحتهن ، و وجه التسمية ظاهر ، و لذا يقال عند الاحتضار للميت 7 .



  • 1. من لا يحضره الفقيه : 1 / 487 .
  • 2. مصباح الكفعمي (جنة الأمان الواقية و جنة الإيمان الباقية): 17 ، طبعة سنة: 1405 هجرية، انتشارات رضي، قم/إيران، للشيخ تقي الدين إبراهيم بن علي العاملي الكفعمي، المولود سنة: 840 هجرية بقرية كفر عيما من قرى جبل عامل، و المتوفى بها سنة: 905 هجرية، و دفن بها.
  • 3. الأمالي: 622، للشيخ أبي جعفر محمد بن الحسن الطوسي، المولود بخراسان سنة: 385 هجرية، و المتوفى بالنجف الأشرف سنة: 460 هجرية،  طبعة دار الثقافة، الطبعة الاولى، سنة 1414 هجرية، قم / ايران.
  • 4. عوالي اللئالي العزيزية في الأحاديث الدينية :‏1 / 104 .
  • 5. النَّزْع : حالة الإحتضار و خروج الروح من البدن عند الموت .
  • 6. من لا يحضره الفقيه : 1 / 131 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ، المولود سنة : 305 هجرية بقم ، و المتوفى سنة : 381 هجرية ، طبعة انتشارات إسلامي التابعة لجماعة المدرسين ، الطبعة الثالثة ، سنة : 1413 هجرية ، قم / إيران .
  • 7. مجمع البحرين : 2 / 322 ، للعلامة فخر الدين بن محمد الطريحي ، المولود سنة : 979 هجرية بالنجف الأشرف / العراق ، و المتوفى سنة : 1087 هجرية بالرماحية ، و المدفون بالنجف الأشرف / العراق ، الطبعة الثانية سنة : 1365 شمسية ، مكتبة المرتضوي ، طهران / إيران .