نشر قبل 5 سنوات
مجموع الأصوات: 259
القراءات: 45217

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما معنى البصيرة في المفهوم الديني؟

البصيرة هي البينة التي يهتدي الانسان بسببها و هي آلة التمييز بين الحق و الباطل و جمعها "بصائر" قال الله عزوجل: ﴿ هَٰذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ ﴾ 1 .

و البصيرة نور في قلب الانسان المؤمن و رؤية ثاقبة و نافذة تصل الى بواطن الأمور و حقائقها و لا تتوقف عند الظواهر التي قد لا تعكس الحقائق و البواطن، بل قد تكون الظواهر مخالفة تماماً للبواطن و الحقائق، فكم من الناس من له المقدرة على رؤية الأشياء بشكلها الظاهري و ألوانها الظاهرية لكنهم لا يهتدون الى حقيقتها الباطنية كما لا يتمكنون من تشخيص خواص هذه الأشياء و تأثيراتها الإيجابية أو السلبية أبداً لأنهم يفتقدون الآليات التي تمكنهم من ذلك.

و قد رُويَ عن الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قال: "إِنَّ فِي كِتَابِ عَلِيٍّ عليه السلام:‏ إِنَّمَا مَثَلُ‏ الدُّنْيَا كَمَثَلِ الْحَيَّةِ، مَا أَلْيَنَ مَسَّهَا وَ فِي جَوْفِهَا السَّمُّ النَّاقِعُ، يَحْذَرُهَا الرَّجُلُ الْعَاقِلُ وَ يَهْوِي إِلَيْهَا الصَّبِيُّ الْجَاهِلُ" 2.

و البصيرة موهبة إلاهيّة و مَلَكَةٌ تحصل لدى الانسان البصير بفعل معنوى و توفيق رباني، و رغم تسمية الانسان الذي يتمتع بقدرة الابصار بصيراً إلا أن البصير هو من يتمتع بالبصيرة، و البصيرة مرتبة أعلى من الابصار بالعين، لذا نجد الامام أمير المؤمنين عليه السلام يقول: "ذَهَابُ الْبَصَرِ خَيْرٌ مِنْ عَمَى الْبَصِيرَةِ" 3 .

و قال أمير المؤمنين: "فَقْدُ الْبَصَرِ أَهْوَنُ مِنْ فِقْدَانِ الْبَصِيرَةِ" 4 .

و قال أمير المؤمنين: "نَظَرُ الْبَصَرِ لَا يُجْدِي إِذَا عَمِيَتِ الْبَصِيرَةُ" 5 .

  • 1. القران الكريم: سورة الجاثية (45)، الآية: 20، الصفحة: 500.
  • 2. وسائل الشيعة ( تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ) : 16 / 17 ، للشيخ محمد بن الحسن بن علي ، المعروف بالحُر العاملي ، المولود سنة : 1033 هجرية بجبل عامل لبنان ، و المتوفى سنة : 1104 هجرية بمشهد الإمام الرضا ( عليه السَّلام ) و المدفون بها ، طبعة : مؤسسة آل البيت ، سنة : 1409 هجرية ، قم / إيران .
  • 3. غُرَرُ الحِكَم و دُرَرُ الكَلِم : 370 ، لعبد الواحد بن محمد التميمي الآمدي ، المولود سنة : 510 هجرية ، و المتوفى سنة : 550 هجرية ، طبعة : دار الكتاب الإسلامي بقم / إيران ، سنة : 1410 هجرية ، الطبعة الثانية .
  • 4. غُرَرُ الحِكَم و دُرَرُ الكَلِم : 481 ، لعبد الواحد بن محمد التميمي الآمدي .
  • 5. غُرَرُ الحِكَم و دُرَرُ الكَلِم : 720 ، لعبد الواحد بن محمد التميمي الآمدي .

تعليقتان

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

السلام عليكم و رحمة الله و

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

مراسلة سماحة الشيخ و السؤال منه يكون من خلال الرابط التالي:

يسُرنا أن نعلن بأنه تم و بعون الله عز و جل انشاء قسم المراسلة في موقع مركز الاشعاع الاسلامي و ذلك بعد طلب متكرر من قبل زوار الموقع و خاصة الاعضاء المسجلين لدينا ، و من الان يتمكن الاعضاء المحترمون من الان مراسلة سماحة العلامة الشيخ صالح الكرباسي حفظه الله من خلال القسم المخصص للمراسلة في الموقع و من خلال الوصلة التالية:

http://www.islam4u.com/ar/مراسلة-سماحة-الشيخ-صالح-الكرباسي

مركز الاشعاع الاسلامي

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا