نشر قبل 15 سنة
مجموع الأصوات: 39
القراءات: 9040

السائل: 

أماني

العمر: 

16

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

الأحساء

إذا قذف شخص غيره بقول يا زاني ثم فسرها بغير القذف ، فما حكمه ؟

السوال: 

إذا قذف شخص غيره بقول يا زاني ثم فسرها بغير القذف ، فما حكمه ؟ مع التعليل .

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

القَذْفُ هو اتهام شخص بالزنا أو اللواط مع عدم قيام الدليل الشرعي المُثبِت للزنا أو اللواط .

و القذف مُحرَّم و مُوجب للحدّ ، و هو من الكبائر .

و إذا قال البالغ العاقل العارف بمعنى ما يقوله لغيره المُسلِم البالغ العاقل غير المتجاهر بالزنا و اللواط و الفسق يا زاني أو يا لوطي ـ بأية لغة قالها ـ فقد قذفه ، سواءً فَهِم المقذوف معنى كلامه أم لم يفهمه ، و للمقذوف أن يطلب من الحاكم الشرعي إقامة حَدِّ القذف على القاذف .

و الملاك في القذف أن يكون بلفظ صريح يفهم الناس منه القذف ، و لا عبرة بتفسير القاذف فيه أنه أراد شيئاً آخر .

و حدُّ القذف ثمانون جَلْدَة .

و يثبُت القذف بشهادة رجلين عدلين فقط .

قال الله عز و جل : { وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } ، ( سورة النور : 4 ) .

هذا و يسقط الحد عن القاذف بسبب واحدة من الأمور التالية :

1 _ قيام البينة الشرعية على ثبوت ما رمى به القاذفُ المقذوفَ .

2 _ إقرار المقذوف بالزنا أو اللواط و لو مرة واحدة .

3 _ عفو المقذوف عن القاذف .

4 _ اللعان فإذا رمى الزوج ـ مثلاً ـ زوجته بالزنا ثم لاعنها سقط عنه الحد .

5 _ الصلح ، فإذا صالَحَ القاذفُ المقذوفَ باسقاط حقه لقاء شيء يدفعه الى المقذوف سقط الحد .

6 _ الانتقال ، فيما لو إنتقل حق المقذوف الى وارثه ، و كان الوارث هو القاذف سقط الحد عنه .

7 _ التقاذف : كما لو تقاذفا و تبادلا الكلمات الموجبة لحد القذف ، ففي هذه الحالة يسقط عنهما الحد ، لكن للحاكم أن يُعزِّرهما .

و التعزير هو التأديب بالضرب جَلداً حسب المقدار الذي يراه الحاكم الشرعي و ليس له تحديدٌ ، إلا أنه دون الحدِّ الشرعي للزنا .

و لمعرفة التعزير و أحكامه ، يمكنك مراجعة اجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :

www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1915