نشر قبل شهر واحد
مجموع الأصوات: 3
القراءات: 220

متى يجوز للزوجة الخروج من المنزل بدون اذن زوجها؟

السوال: 

متى يجوز للزوجة الخروج من المنزل بدون اذن زوجها؟

الجواب: 

يجب أن تستأذن الزوجة زوجها حينما تريد الخروج من البيت، إلا في المواطن الآتية:
1-تخاف على نفسها من أن يعتدي عليها الزوج بالضرب أو الجرح ونحوهما.
2-البيت لا يليق بشأنها. ومن الواضح اختلاف ذلك نوعا وكما وكيفا بحسب اختلاف الأمكنة والأزمنة والحالات والأعراف والتقاليد اختلافا كبيرا. ويفترض أن لا تصعب الزوجة في أمر اختيار البيت؛ فبناء الإسلام على الوئام والاتفاق والتسامح في الحياة الزوجية، وكثيرا ما بدأ الزوجان حياتهما المشتركة في منزل بسيط، وبارك الله في حياتهما، وتقدما شيئا فشيئا...
3-بيت الزوج مغصوب.
4-هناك من يؤذيها ويسلب راحتها في البيت، من أقارب الزوج أو غيرهم.
5-هجرها الزوج بالمرة.
حينها تصبح حرّة في المكان الذي تختاره لسكناها وفي الخروج منه متى شاءت.
6- إذا كان الزوج يمنع زوجته من صلة أرحامها.
6-إذا امتنع من الإنفاق عليها فاضطرت إلى الخروج لتحصيل معاشها.
7-إن كانت قد شرطت عليه العمل خارج البيت أو الخروج للدراسة حين عقد الزواج، لا يجوز له أن يمنعها فيما بعد.
8-لا يشترط إذن الزوج للزوجة في الحج إذا كانت مستطيعة.
9-يجوز لها أن تتوكّل من قِبَله في الإذن لنفسها بالخروج متى شاءت، وإذا كانت الوكالة ضمن عقد لازم فلا يجوز له عزلها عنها.
هذا، و نود التنويه إلى النقاط التالية:
1-إن جهاد المرأة داخل بيتها لتنظيم الحياة الزوجية واستقامتها، والتنشئة الصحيحة للأولاد هو أفضل ضمان لسعادة الحياة العائلية وحيويتها بالنسبة إلى جميع أعضائها وللحفاظ على رعاية الموازين الشرعية فيها.
2-ليس من واجب المرأة في بيت زوجها القيام بخدمته وقضاء حوائجه التي لا تتعلق بالاستمتاعات الزوجية، كالطبخ والتنظيف.
3-يجب على الزوج معاشرة زوجته بالمعروف، وأن لا يضيق عليها الحياة بالأوامر والنواهي. الحياة الزوجية تهنأ بالتفاهم والصفح والرؤية العقلانية للأمور.