السعودية

17/12/2005 - 09:45  القراءات: 10945  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
مسألة تقليد الفقيه الجامع لشروط التقليد هي وظيفة شرعية لغير المجتهد و المحتاط ، و إختيار المرجع يجب أن يكون خاضعاً للضوابط الشرعية ، فلا يجوز أن يكون الإختيار خاضعاً لإعتبارات ذوقية أو إنتماءاتية أو سهولة الفتاوى و يُسرها لفقيه مثلاً ، و للإطلاع على الشروط التي يجب أن تتوفر في مرجع التقليد يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة بهذا الخصوص من خلال الوصلات التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=502

14/12/2005 - 08:05  القراءات: 80094  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الجفر الذي هو عند الأئمة من أهل البيت ( عليهم السلام ) هو علم إلهي أملاه رسول الله محمد ( صلَّى الله عليه و آله ) في أواخر حياته المباركة على وصيِّه و خليفته علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) و فيه علم الأولين و الآخرين و يشتمل على علم المنايا و البلايا و الرزايا و علم ما كان و يكون إلى يوم القيامة .
فالجفر المنسوب إلى أهل البيت ( عليهم السلام ) إنما هو مجموعة من العلوم الخاصة ، و ليس من قبيل ما يُعرف اليوم بعلم الجفر ، و لا ما يُعرف بالرمل .
و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجابتنا المفصلة من خلال الوصلة التالية :

14/12/2005 - 06:40  القراءات: 10491  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : المسافر الذي يقطع المسافة الشرعية ( ثمانية فراسخ ، أي 44 كيلومتراً ) و لا يقصد الإقامة عشرة أيام فأكثر في البلد الذي سافر إليه ، و لم يكن سفره سفر معصية ، يُقَصِّر في صلاته ، و لا يصوم كامل الأيام التي يكون في السفر ، و يقضيها بعد شهر رمضان المبارك .

14/12/2005 - 06:32  القراءات: 8551  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
حسب مفروض السؤال الواجب عليها أن تقصِّرَ في صلاتها ، و لا يصح صومها خلال فترة السفر ، و يجب عليها القضاء بعد شهر رمضان المبارك .

09/12/2005 - 08:53  القراءات: 10576  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نعم يجوز تزاوج المسليمن بعضهم من بعض بمختلف طوائفهم و مذاهبهم ، لكن ينبغي مراعاة المصلحة و ما قد يترتب على مثل هذا الزواج بالنسبة لكل من الزوجين حسب ظروفهما .

17/11/2005 - 06:55  القراءات: 5183  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
التسمية بأسماء الأنبياء ( عليهم السلام ) بصورة عامة ، و بأسماء و ألقاب و كُنى الرسول المصطفى محمد ( صلى الله عليه و آله ) ، و كذلك بأسماء و ألقاب إبنته فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) ، و كذلك بأسماء الأئمة المعصومين ( عليهم السلام ) و ذريتهم خاصة تلك الأسماء التي لها دلالات إيمانية و إعتقادية و التي تُذكِّر بمواقف بطولية شجاعة في الدفاع عن العقيدة و الشريعة لأمر مطلوب دينياً ، و واضح من حيث التأثير الإيجابي على الفرد و المجتمع الاسلامي ، و هو مستحب شرعاً ، و هو من مصاديق الحب في الله و البغض في الله .

17/11/2005 - 06:03  القراءات: 6198  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
بول الرضيع الذي لا يتغذى إلا على الحليب من خلال الرضاع كبول غيره نجس ، و لكنه يطهر بغسلة واحدة و لو بالماء القليل ـ أي الماء الذي لا يبلغ الكُر ، و غير الجاري ـ ، و لا يحتاج تطهير المتنجس بهذا البول إلى عصر ، و لا إلى إخراج الغسالة منه .

15/11/2005 - 08:43  القراءات: 6573  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لو كنت واثقاً من إنشغال ذمتك بالخمس في السنة التي حججت و تعرف المبلغ الذي كان في ذمتك عن تلك السنة و كذلك عن السنتين الماضيتين فيجب عليك مراجعتنا أو مراجعة أحد وكلاء من تقلده من المراجع ، كما و يجب عليك إخراج تلك المبالغ .
لكن لو لم تكن واثقاً من تعلق الخمس بأموالك و كنت شاكاً في ذلك فيمكنك مراجعتنا مرة أخرى لنقوم بالتصالح معك من قِبَل المرجعية ، و إن كان الأمر غير ذلك فيمكنك الكتابة الينا مرة أخرى حتى نُعلمك بالواجب .

30/10/2005 - 22:35  القراءات: 13691  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : كفارة الإفطار المتعمد من غير عذر في شهر رمضان هو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً ، و يتحقق الإطعام إما بإشباع المساكين أو تسليم كل منهم 750 غراماً من الطعام ، و المقصود من الطعام هو الحنطة ، أو الشعير ، أو التمر ، أو الأرز و غير ذلك ، أو تسليم ثمن الطعام لكل منهم و توكيلهم في شراء الطعام ، مع الوثوق بهم في ذلك . و أما تكرار الإفطار العمدي في شهر رمضان المبارك فهو من الكبائر ، و الكبائر تسبب العقاب الإلهي ما لم يتب عنها صاحبها .

30/10/2005 - 22:19  القراءات: 6437  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لبس ربطة العنق ( الكرفته ) جائز .

30/10/2005 - 01:08  القراءات: 5659  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
المذي طاهر لو خرج بعد الاستبراء و الصلاة في الثوب الذي تلوث به صحيح .
و أما لو خرج قبل الإستبراء فمحكوم بالنجاسة ، فلا تصح الصلاة بالثوب الذي تلوث بالمذي الخارج من الآلة قبل الإستبراء .

30/10/2005 - 01:02  القراءات: 6056  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : التَجَشـّؤُ : هو خروج الهواء و الغازات المجتمعة في المعدة عن طريق الفم ، و هو لا يضر بالصوم ، لكن لو خرج معه شيء من الطعام أو الماء وجب على الصائم تجنُّب بلعه ، و يكون صومه صحيحاً ما لم يبلعه ، و لو بلعه عامداً بطل صومه على الأحوط لزوماً . أما القَـيْء : فهو ما يخرج من المعدة عبر الفم ( الااستفراغ ) ، و التقيء عمداً من المفطرات .

29/10/2005 - 21:43  القراءات: 11741  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
كبش العراق هو من ألقاب الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) ، فقد الإمام الحافظ إبن شهر آشوب في كتابه المعروف بـ " مناقب آل أبي طالب عن الحاتمي باسناده عن ابن عباس انه دخل أسودٌ إلى امير المؤمنين ( عليه السلام ) و أقَرَّ انه سرق ، فسأله ثلاث مرات .
قال: يا امير المؤمنين طهرني فانى سرقت .
فأمر ( عليه السلام ) بقطع يده .
فاستقبله ابن الكواء ، فقال : من قطع يدك ؟

24/10/2005 - 00:05  القراءات: 6112  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
المَذِي طاهر إذا كان خروجه بعد الاستبراء ، و عليه فالصلاة في الثوب الذي يكون فيه المذي جائز و صحيح .
و لمعرفة كيفية الاستبراء يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة بخصوص الاستبراء من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2127

19/10/2005 - 22:48  القراءات: 305078  التعليقات: 4

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سورة الرحمن هي التي تُعرف بعروس القرآن ، و قد رُوِيَ عن الإمام موسى بن جعفر ( عليه السلام ) عن آبائه ( عليهم السلام ) ، عن النبي ( صلى الله عليه و آله ) أنه قال : " لكلِ شيءٍ عروسٌ و عروسُ القرآنِ سورة الرحمن جَلَّ ذكره " ، ( مستدرك الوسائل : 4 / 351 ) .

18/10/2005 - 13:30  القراءات: 8796  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الرأي المشهور لدى الفقهاء هو طهارة عرق المجنب من الحرام ، لكن ينبغي ترك الصلاة في الثوب الذي فيه عرق المجنب من الحرام بناء على رأي كثير من الفقهاء المراجع ، بناءً على الاحتياط .

18/10/2005 - 13:20  القراءات: 10524  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
السائل الذي تتحدث عنه هو المَذِي كما أشرت ، و هو سائل لزج يخرج من الآلة التناسلية بغير دفق بعد الملاعبة و الشهوة ، وهو طاهر في نفسه ، ولا ينقض وضوءاً ولا يوجب غسلاً .
هذا و لا تجوز الملاعبة و المداعبة بكل صورها مما تثير الشهوة في الانسان خارج الإطار الشرعي .
و لمزيد من التفصيل حول السوائل الخارجة عن العضو الذكري يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=852

18/10/2005 - 13:02  القراءات: 33837  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : النبي ( صلى عليه و آله ) هو الذي سمى الحسن ( عليه السلام ) بهذا الإسم ، و قد حج الإمام الحسن ( عليه السلام ) 25 حجة ماشياً ، و إن من أبرز صفاته الحلم ، و أنه سيد شباب أهل الجنة ، و أول خطاب له بعد استشهاد والده علي ( عليه السلام ) هو في صبيحة يوم 22 من شهر رمضان المبارك سنة 27 هجرية ، و كان خطابه : " لقد قُبِض في هذه الليلة رجل لم يسبقه الأوّلون بعمل و لم يُدركه الآخرون بعمل ، لقد كان يجاهد مع رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فيقيه بنفسه و كان رسول الله (صلى الله عليه وآله ) يوجِّهَهُ برَايَته ، فيكنفه جبرئيل عن يمينه وميكائيل عن شماله ، ولا يرج

15/10/2005 - 23:14  القراءات: 23296  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
للإطلاع على السوائل التي تخرج من العضو الذكري و حكمها يمكنك مراجعة إجابتنا المفصلة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=852

15/10/2005 - 23:11  القراءات: 3108  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
أنت في الحال الحاضر على تقليد آية الله العظمى السيد السيستاني ، فعليك الإلتزام بتقليده و العمل حسب فتواه .

الصفحات

اشترك ب RSS - السعودية