السعودية

28/12/2004 - 14:47  القراءات: 34224  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
الغيبة ذنب كبير و معصية عظيمية حرَّمها الله عزَّ و جل في القرآن الكريم حيث قال : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ } ( الحجرات/12 ) .
وَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) : " الْغِيبَةُ أَسْرَعُ فِي دِينِ الرَّجُلِ الْمُسْلِمِ مِنَ الْأَكِلَةِ فِي جَوْفِهِ " .

28/12/2004 - 06:53  القراءات: 8697  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا عن هذا السؤال ، فيرجى مراجعة إجابتنا المُفصلة تحت عنوان : هل تجوز المحادثة أو المكاتبة عبر الشات بين الجنسين ؟ من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=539

27/12/2004 - 06:44  القراءات: 3117  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجب عليك تجنُّب النساء حتى تذهب الى الحج في هذه السنة إنشاء الله ، و تأتي بأعمال الحج كما هو مفروض عليك ، و يجب عليك أيضاً أن تأتي بطوافي نساء و صلاتهما بالنسبة لما في ذمتك من عمرتيك السابقتين.

13/12/2004 - 03:30  القراءات: 55648  التعليقات: 8

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
تُسمى الأنثى من أهل الكتاب بالكتابية ، و أهل الكتاب : تسمية قرآنية تطلق على الملل التي تؤمن بنبي له كتاب سماوي ، و هم اليهود ، و النصارى ، و المجوس ـ على رأي ـ ، و لقد جاء ذكر أهل الكتاب في القرآن الكريم : { مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ } سورة البقرة ( 2 ) ، الآية : 105 .

05/12/2004 - 18:05  القراءات: 53683  التعليقات: 1

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : نعم إن مما يثير الاستغراب و يبعث على التساؤل هو أن أئمة المذاهب الأربعة رغم إعترافهم بالمنزلة العلمية و الدينية الرفيعة للإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) ، و رغم معرفتهم بأنه حفيد رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) و من جملة آل بيته الطاهرين ( عليهم السلام ) الذين لا يأخذون تعاليمهم إلا من جدهم رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) مباشرةً ، و أما جدهم النبي ( صلى الله عليه و آله ) فكل ما نطق به أخذه من الله عَزَّ و جَلَّ عن طريق الوحي ، قال الله جَلَّ جَلالُه : { وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ ي

28/11/2004 - 17:19  القراءات: 113262  التعليقات: 6

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لا يجوز بلع السائل المذكور ، و يجوز الإتيان دبراً لكن برضاها ، لكن ذلك مكروه .

24/11/2004 - 20:21  القراءات: 64299  التعليقات: 4

جهنم اسم من أسماء النار التي يعذب الله به عباده المذنبين في عالم الآخرة ، و هي بؤرة الغضب الإلهي التي تشتمل على العذاب الجسدي و الروحي لمن يرِدُها ، أعاذنا الله منها .
و لجهنم أسماء و أوصاف ذكرها الله عَزَّ و جَلَّ في القرآن الكريم نُشير إلى بعضها بإختصار :
1. الهاوية : قال الله العزيز الجبار : { وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ * فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ * نَارٌ حَامِيَةٌ } ( سورة القارعة (101 ) ، الآيات : 8 ـ 11 ) .

22/11/2004 - 20:27  القراءات: 5035  التعليقات: 0

حسب الفرض المذكور عليها أن تقضي تلك الصلوات التي صلتها في فترة الاستحاضة و لم تعمل بوظائف المستحاضة .

22/11/2004 - 20:10  القراءات: 10955  التعليقات: 0

صاحبة العادة الوقتية التي يأتيها دم العادة في وقت شبه ثابت من الشهر لكن عدد أيام حيضها غير ثابت ، إذا لم تكن عدد الأيام التي ترى فيها الدم بأوصاف الحيض أقل من ثلاثة أيام و لا تتجاوز العشرة فعليها أن تعتبر كل تلك الأيام حيضاً .
لكن لو تجاوزت مجموع الأيام التي ترى فيها الدم العشرة ـ كما في الفرض المذكور ـ و كانت الأيام التي ترى فيها الدم بصفة الحيض ـ أي باللون الأحمر المائل الى السواد و غيرها من الأوصاف ـ عشرة أيام أو أقل فالأيام المتصفة بهذا الوصف هو أيام حيضها و الأيام الأخرى التي يأتيها الدم بلون أصفر فهي من الاستحاضة .

22/11/2004 - 14:46  القراءات: 54711  التعليقات: 3

الوضوء مُستحب في نفسه ، و يجب لأمور كالصلاة و الطواف ‏و مسِّ كتابة المصحف الشريف و أسماء الله عزَّ و جل ، و لأمور أخرى .
و يشترط في الماء الذي يتوضى به أمور هي :
1 ـ طهارة الماء .
2 ـ إطلاق الماء ، أي كونه ماءً خالصاً يصحُ أن يُطلق عليه " ماء " فلا يجوز التوضوء بالماء الذي أُضيف اليه شيء آخر بحيث أخرجه من إطلاقه ، كما لو أضيف اليه السكر أو الملح .
3 ـ إباحة الماء ، أي يجب أن يكون الماء الذي يتوضوء به مباحاً غير مغصوب .
و هناك شروط أخرى :
1 ـ أن تكون أعضاء الوضوء و هي الوجه و اليدان و موضع المسح من الرأس و الرجلين طاهرة .

19/11/2004 - 18:39  القراءات: 11249  التعليقات: 0

استغفر الله عز و جل استغفاراً صادقا ، و تُب اليه توبةً نصوحاً ، و إقض من الصلوات و الصيام ما كنت متيقناً من فواتها ، أما غير المتيقين فلا يجب عليك قضاؤها ، فلو ترددت في أن ما فاتتك من الصلوات أو من الصيام هو 40 يوماً او خمسين مثلاً فعليك قضاء الأربعين فقط .
أما عن كيفية قضاء عبادات هذه الفترة الطويلة ، فيكفيك في ذلك العزم و الشروع في قضائها بصورة تدريجية .

17/11/2004 - 19:35  القراءات: 54225  التعليقات: 2

نعم العادة السرية محرمة شرعاً و يدل على حرمة القرآن الكريم و الأحاديث الشريفة ، و لقد أجبنا على هذا السؤال بصورة مفصلة فيرجى الرجوع الى إجابتنا من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528
و شكراً .

17/11/2004 - 19:21  القراءات: 22899  التعليقات: 3

العادة السرية محرمة شرعاً و قد أجبنا على هذا السؤال بالتفصيل ، كما و بيَّنّا طرق الاقلاع عنها ، و يمكنك الاطلاع على تلك الاجابة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

16/11/2004 - 16:21  القراءات: 23350  التعليقات: 2

قَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) [1] : " يَا سُلَيْمَانُ أَ تَدْرِي مَنِ الْمُسْلِمُ قُلْتُ جُعِلْتُ فِدَاكَ أَنْتَ أَعْلَمُ قَالَ الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَ يَدِهِ ثُمَّ قَالَ وَ تَدْرِي مَنِ الْمُؤْمِنُ قَالَ قُلْتُ أَنْتَ أَعْلَمُ قَالَ إِنَّ الْمُؤْمِنَ مَنِ ائْتَمَنَهُ الْمُسْلِمُونَ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَ أَنْفُسِهِمْ وَ الْمُسْلِمُ حَرَامٌ عَلَى الْمُسْلِمِ أَنْ يَظْلِمَهُ أَوْ يَخْذُلَهُ أَوْ يَدْفَعَهُ دَفْعَةً تُعَنِّتُهُ " [2] .

08/11/2004 - 16:08  القراءات: 10180  التعليقات: 0

يجب على كل بالغ عاقل غير فقير ( أي من يملك قوت سنته ) أن يُخرج زكاة الفطرة عن نفسه و عن كل من يعيلهم في ليلة عيد الفطر ، قريباً كان أو بعيداً ، صغيراً كان أو كبيراً ، حتى ضيفه اِذا نزل به قبل غروب الشمس في ليلة

06/11/2004 - 09:45  القراءات: 5305  التعليقات: 0

حضرة الأخ الفاضل محمد أدام الله عزه و زاد في توفيقه .
السلام عليك أيها الأخ الكريم و رحمة الله و بركاته و بعد :
في البدء أبارك لكم مشروعكم الكريم و المبارك و الخدمة التي أنتم بصدد تقديمها إلى شبابنا و فتياتنا المؤمنين ، خاصة و أن السعي في تزويج العزاب أمر إلهي دعا إليه القرآن الكريم و حرض المعصومون ( عليهم السلام ) الناس عليه .

06/11/2004 - 00:17  القراءات: 5675  التعليقات: 0

المقصود من زكاة الأبدان هو الصيام ، كما و يطلق أيضاً على زكاة الفطرة .

06/11/2004 - 00:06  القراءات: 310622  التعليقات: 26

إن أعمال الإنسان و أفعاله و كذلك أفكاره و نواياه في الشريعة الإسلامية لا تخرج عن حدود الأحكام الخمسة و التي هي :
1. الواجب : و هو ما أمر الشرع به فلا يجوز للمكلف تركه الا لعذر ، و لو تركه من غير عذر استحق العقاب ، كما أنه لو أتى بالواجب استحق الثواب ، مثل الصلاة و الحج و الصوم ، و غيرها من الواجبات .
2. المستحب : و هو ما رَغَّبَ الشارعُ الناسَ باتيانه ، فيثاب الإنسان اذا ما أتى به ، لكن لا يعاقب لو تركه ، و المستحبات كثيرة جداً ، منها : الصدقة ، قراءة القرآن ، الابتداء بالسلام ، و غيرها .

الصفحات

اشترك ب RSS - السعودية