الشياطين

12/04/2016 - 15:20  القراءات: 5499  التعليقات: 0

لا إشكال أن وجود الملائكة ووجود الشياطين لا يمكن البرهنة عليه ببرهنة مادية ، وإنما دليلنا على ذلك هو الآيات الشريفة والروايات المعتبرة التي تدل على هذه الوجودات ، وأنها وجودات متعلقة بعالم المادة وإن كانت أبصارنا قاصرة عن رؤيتها إلا أن القران أشار إلى أنها معنا .

02/08/2010 - 16:51  القراءات: 27489  التعليقات: 0

استحباب الأذان و الإقامة:
الأذان و الإقامة مستحبان مؤكدان في الصلوات الواجبة اليومية الخمسة و ليسا بواجبين، فقد رُوِيَ عَنْ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ قَالَ: "لَا بَأْسَ أَنْ يُصَلِّيَ الرَّجُلُ لِنَفْسِهِ بِلَا أَذَانٍ وَ لَا إِقَامَةٍ" 1.
و يتأكد الأذان و الإقامة للرجال ، و أشدّهما تأكيداً لهم الإقامة، كما و يتأكد استحباب الأذان و الإقامة في خصوص صلاة المغرب و صلاة الصبح ، و لا أذان و لا إقامة في النوافل و الصلوات المستحبة، فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ قَالَ: "لَا أَذَانَ فِي نَافِلَةٍ" 2.
و كذلك لا أذان و لا إقامة في صلاة العيدين، فقد رَوَى إِسْمَاعِيلُ بْنُ جَابِرٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 3 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ، قُلْتُ لَهُ: أَ رَأَيْتَ صَلَاةَ الْعِيدَيْنِ هَلْ فِيهِمَا أَذَانٌ وَ إِقَامَةٌ؟
قَالَ: "لَيْسَ فِيهِمَا أَذَانٌ وَ لَا إِقَامَةٌ، وَ لَكِنْ يُنَادَى الصَّلَاةَ الصَّلَاةَ ثَلَاثَ مَرَّات‏" 4.

03/12/2009 - 10:29  القراءات: 64004  التعليقات: 0

يجب أنْ نعلم قبل كلّ شيء أنّ التعابير القرآنيّة ـ وهي آخذة في الحديث عن كائنات ما وراء المادّة ـ ليس ينبغي الأخذ بظاهرها اللفظي ؛ حيث الأفهام تقصر عن إدراك ما يفوق مستواها المادّي المحدود، والألفاظ أيضاً تضيق عن الإدلاء بتلك المفاهيم الرقيقة البعيدة عن متناول الحسّ .
وبتعبير اصطلاحي : إنّ الأفهام وكذا الألفاظ محدودة في إطار المادّة الكثيفة ، فلا تَنال المجرّدات الرقيقة .
وعليه ، فكلّ تعبير جاء بهذا الشأن إنّما هو مجاز واستعارة وتمثيل بِلا ريب .

08/08/2009 - 04:08  القراءات: 13393  التعليقات: 0

الجن في تعابير القرآن1
من الغريب أن نرى بعض الكُتّاب الإسلاميّين يلهجون بما لاكه المستشرقون الأجانب من فرض التعابير الواردة في القرآن بشأن الجنّ ، تعابير مستعارة من العرب توافقاً معهم جَدَلاً كعامل تنفيذ في أوساطهم على سبيل المماشاة ، لا على سبيل الحقيقة المعترَف بها . إذ يبعد اعتراف القرآن بما لا يعترف العلم التجربي بوجوده أو سوف ينتهي إلى إنكاره رأساً . لكن ذلك لا يوهن شأن القرآن بعد أن كان تعبيره بذلك ظاهريّاً ومجاراةً مع القوم . و هكذا تعبيره عن السحر و إصابة العين تعبير ظاهري و ليس على حقيقته .
قالوا : و هذا نظير تأثّره ظاهراً بالنظام الفلكي البطلميوسي و الطبّ الجالينوسي القديمين ، و قد رفضهما العلم الحديث .

10/03/2008 - 02:23  القراءات: 14858  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : " رَنَّ إِبْلِيسُ أَرْبَعَ رَنَّاتٍ 1 :
أَوَّلُهُنَّ يَوْمَ لُعِنَ .
وَ حِينَ أُهْبِطَ إِلَى الْأَرْضِ .
وَ حِينَ بُعِثَ مُحَمَّدٌ ( صلى الله عليه و آله ) عَلَى حِينِ فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ .
وَ حِينَ أُنْزِلَتْ أُمُّ الْكِتَابِ .

16/10/2006 - 22:59  القراءات: 13414  التعليقات: 0

عَنْ الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " بَيْنَمَا مُوسَى ( عليه السَّلام ) جَالِساً إِذْ أَقْبَلَ إِبْلِيسُ وَ عَلَيْهِ بُرْنُسٌ

05/06/2005 - 04:43  القراءات: 41373  التعليقات: 0

أبليس اللعين مشهورٌ جداً لدى القاصي و الداني بحيث لا يكاد يوجد أحدٌ لا يعرفه و لم يحتكّ به سواءً من قريب أو من بعيد ، أعاذنا الله و إياكم من شروره و مكائده و وساوسه .
قال العلامة الراغب : الإبلاس : الحزن المعترض من شدة البأس ، يقال : أبلس ، و منه اشتق إبليس فيما قيل 1 .

07/01/2005 - 02:43  القراءات: 49228  التعليقات: 0

لكي نُجيب على هذا السؤال لا بُدَّ و أن نعرف أولاً ما هو معنى الشيطان و ما هو معنى إبليس حتى تكون الإجابة وافية .
ما هو الفرق بين الشيطان و إبليس ؟

05/04/2003 - 06:43  القراءات: 44045  التعليقات: 0

الشيطان مُشتق من " الشَطَنْ " و معناه في الأصل هو البعد ، و يُطلق الشيطان على كل بعيدٍ عن الخير ، و على كل من طالَ مكثُهُ في الشَّر ، كما و يُطلق على كل عاتٍ متمردٍ خبيث ، سواءً كان من الجن أو الإنس أو الدواب .
و لقد تكرر ذكر " الشيطان " بمشتقاته المختلفة في القرآن الكريم 88 مرة .

اشترك ب RSS - الشياطين