النبي محمد

04/10/2016 - 06:02  القراءات: 6263  التعليقات: 0

لقد كانت أم سلمة خير زوج لرسول الله «صلى الله عليه وآله»، وبقيت بعده على العهد ، لم تغير ولم تبدل، وقرت في بيتها كما أمرها الله، وناصرت وصي رسول الله، وعادت أعداءه ومحاربيه ، حتى ليذكر البيهقي: أن عائشة دخلت على أم سلمة بعد رجوعها من وقعة الجمل، وقد كانت أم سلمة حلفت ألا تكلمها أبداً، من أجل مسيرها إلى محاربة علي بن أبي طالب.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
01/10/2016 - 18:00  القراءات: 8629  التعليقات: 0

عَنْ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و آله: "مَنْ قَرَأَ أَرْبَعَ آيَاتٍ مِنْ أَوَّلِ الْبَقَرَةِ وَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ

30/09/2016 - 21:00  القراءات: 8521  التعليقات: 0

يجد الباحث اللبيب دون أن يتحمل عناء البحث و التنقيب كثيراً أن هناك تلازماً بين الرسالة المحمدية و بين استمرارية هذه الرسالة و بقائها من خلال تعيين من يتحمل أعباء قيادة الأمة و إرشادهم و تبيين ما هو بحاجة إلى التبيين و الشرح و التفسير و صيانة العقيدة و الشريعة من الانحراف و التلاعب بعد إرتحال النبي المصطفى صلى الله عليه و آله.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
30/09/2016 - 18:00  القراءات: 5971  التعليقات: 0

جاء في مسند أحمد بإسناده الى سعد بن وقاص أنَّه قال :كتبتُ إلى جابر بن سمرة مع غلامي : أخبرني بشيء سمعتَه من رسول الله  صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ)؟
قال : فكتب إليّ : سمعتُ رسول الله (صَلّى اللهُ عليهِ و سَلَّمَ) يوم الجمعة، عشية رجم الأسلمي يقول :"لا يزال الدين قائما حتى تقوم الساعة، أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلُّهم من قريش" 1.

30/09/2016 - 15:00  القراءات: 11581  التعليقات: 0

فإن هناك أكثر من رواية وردت تدل على أن الحسين عليه السلام قد رضع من إبهام رسول الله صلى الله عليه وآله . . وقد روى ذلك الكليني ، والصدوق رحمهما الله أيضاً. ولكن ...

28/09/2016 - 15:00  القراءات: 5796  التعليقات: 0

إن الشيعة لا يعتقدون بكفر أكثر الصحابة ، ونفاقهم . . بل هم يقولون ، كما قال الله في حقهم : ﴿ ... أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ... .

26/09/2016 - 15:00  القراءات: 25749  التعليقات: 0

إنه لما ظهر أن بعض الصحابة تخلف عن جيش أسامة، وأن رسول الله «صلى الله عليه وآله» قد لعن المتخلفين، كان لا بد لهم من لملمة الموضوع، وترقيع الخرق، ورتق الفتق، فعملوا على تحقيق ذلك بأسلوبين:
أحدهما إنكار أصل صدور اللعن من رسول الله «صلى الله عليه وآله»، حتى قال الحلبي رداً على ذلك: « لم يرد اللعن في حديث أصلاً» .
الثاني: ادِّعاء أن تخلف أبي بكر عن جيش أسامة كان بأمر من رسول الله «صلى الله عليه وآله»، لأجل صلاته بالناس.

26/09/2016 - 06:00  القراءات: 10054  التعليقات: 0

قال الله تعالى : ﴿ ... سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ * لِلْكَافِرِينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ 1. تبدو هاتان الآيتان سؤالاً عن عذاب موعود سيقع حتماً ، لا أكثر ، ويمكن لأحد أن يقول إنه عذاب الآخرة الموعود ، فليس بالضرورة أن يكون عذاباً في الدنيا . لكن الآيات والأحاديث تدلك على أن هذا العذاب في الدنيا ، وقد وقع منه مفردات ، وبقيت مفردات !

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
24/09/2016 - 18:05  القراءات: 5583  التعليقات: 0

جاء في صحيح البخاري بسنده إلى عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة أنَّه قال :سمعت النبي ( صَلّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ ) يقول :"يكون اثنا عشر أميراً ".
فقال كلمة لم أسمعها.
فقال أبي: إنَّه قال :"كلُّهم من قريش" 1.

24/09/2016 - 06:00  القراءات: 8757  التعليقات: 0

إن المطالع للتأريخ الإسلامي، ولكتب التراث بصورة عامة يجد الكثير من الامور، التي أصبح لها من الشيوع والذيوع، بحيث تبدو من الحقائق الثابتة التي لا تقبل الجدل، ولا يجوز أن تخضع للمناقشة. وأصبح الكتاب والمؤلفون ، يرسلونها إرسال المسلمات ويوردونها مستدلين بها، على ما يرونها قادرة على إثباته، أو الدلالة عليه. مع أن نفس هذه القضايا لو أخضعها الباحثون للبحث، وللتحقيق والتمحيص، لخرجوا بحقيقة: أنها من الامور الزائفة والمجعولة، التي صنعتها الأهواء السياسية ، والتعصبات المذهبية، أو العرقية، أو غيرها.

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
23/09/2016 - 18:00  القراءات: 5712  التعليقات: 0

قال رسول الله صلى الله عليه و آله: "إنّ خلفائي و أوصيائي و حجج الله على الخلق بعدي الإثنا عشر، أولهم علي ، و آخرهم ولدي المهدي" 1.

  • 1. ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: ج : 3 ، الباب : السابع و السبعون ، ص : 447.
19/09/2016 - 22:00  القراءات: 16563  التعليقات: 1

غدير خم: موضع بين مكة المكرمة و المدينة المنورة على مقربة من الجُحفة، و يبُعُد عن مكة المكرمة حوالي ( 157 ) كيلومتراً تقريباً، أما جحفة فهي ميقات أهل الشام و مصر و من مرّ عليها و التي يُحرِم منها الحجاج للحج أو العمرة.

15/09/2016 - 01:00  القراءات: 6028  التعليقات: 0

فترة ثلاث سنوات كان النبي « صلى الله عليه وآله » يمارس الدعوة فيها بالخفاء ، خوفاً من مضايقات قريش ، حتى نزل قوله تعالى : ﴿ فَاصْدَعْ بِمَا تُؤْمَرُ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ * إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ ...فلا مانع إذن ، من الإستفادة من التقية في الحدود التي لا تضيع فيها أحكام الشريعة ، ويتم بيانها في الوقت المناسب .

13/09/2016 - 15:00  القراءات: 5112  التعليقات: 0

قلنا : أما ظاهر الآية فغير دال على توجهها إلى النبي صلى الله عليه وآله ولا فيها ما يدل على أنه خطاب له ، بل هي خبر محض لم يصرح بالمخبر عنه . وفيها ما يدل عند التأمل على ان المعني بها غير النبي صلى الله عليه وآله لأنه وصفه بالعبوس وليس هذا من صفات النبي صلى الله عليه وآله في قرآن ولا خبر مع الأعداء المنابذين ، فضلا عن المؤمنين المسترشدين .

12/09/2016 - 15:00  القراءات: 9761  التعليقات: 0

هذا الحديث وإن لم يرو بهذا اللفظ من طرق الشيعة الإمامية ، وهو ضعيف سنداً عند القوم ، إلا أن معناه صحيح ، وقد وردت في معناه روايات كثيرة محذرة من عدم ذكر الآل في الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله .
منها : ما رواه الحر العاملي في الوسائل 4 / 1219 عن أبي جعفر عن آبائه عليهم السلام ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من صلى عليَّ ولم يصل على آلي لم يجد ريح الجنة ، وإن ريحها ليوجد على مسير خمسمائة عام .

11/09/2016 - 19:00  القراءات: 5543  التعليقات: 0

لما توجه رسول الله (صلى الله عليه وآله) إلى بني النضير عمد إلى حصارهم، فضرب قبته في أقصى بني خطمة من البطحاء. فلما أقبل الليل رماه رجل من بني النضير بسهم، فأصاب القبة، فأمر النبي أن تحول قبته إلى السفح، وأحاط بها المهاجرون والأنصار. فلما اختلط الظلام فقدوا أمير المؤمنين (عليه السلام)؛ فقال الناس: يا رسول الله، لا نرى علياً. فقال (صلى الله عليه وآله): أراه في بعض ما يصلح شأنكم. فلم يلبث أن جاء برأس اليهودي الذي رمى النبي (صلى الله عليه وآله).

10/09/2016 - 15:00  القراءات: 11404  التعليقات: 0

الجواب عن السؤال الأول

أما الجواب عن السؤال الأول : فنحسب أن ما تقدم في الجزء السابق من هذا الكتاب في فصل سرايا وغزوات قبل بدر ، وكذا ما تقدم من الكلام حول الشورى في بدر 1 كاف فيه ، ونزيد هنا تأييداً لما ذكرناه هناك ما يلي :
1 ـ قد يقال : إن بعض الروايات تفيد : أن النبي «صلى الله عليه وآله» لم يكن يستشير أصحابه إلا في أمر الحرب .

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
08/09/2016 - 18:05  القراءات: 3707  التعليقات: 0

رُوِيَ عن رسول الله صلى الله عليه و آله أَنَّهُ قَالَ: "صَدَقَتُكَ عَلَى الْفَقِيرِ صَدَقَةٌ، وَ عَلَى الْأَقْرِبَاءِ صَدَقَتَانِ، لِأَنَّهَا صَدَقَةٌ وَ صِلَةُ الرَّحِمِ" 1.

05/09/2016 - 01:00  القراءات: 12760  التعليقات: 0

إن السجود على التربة الحسينية ليس واجباً عند الشيعة ، بل الواجب هو السجود على الأرض أو ما أنبتت ، ما عدا المأكول والملبوس ، وتربة الحسين « عليه السلام » هي من جملة التراب الذي يصح السجود عليه ، فلماذا يسأل عن دليل جواز السجود عليه ، فإن جميع المسلمين يجيزون السجود على التراب . .

02/09/2016 - 03:00  القراءات: 4031  التعليقات: 0

أَتَى رَجُلٌ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله فَقَالَ: عِنْدِي دِينَارٌ.
فَقَالَ: "اذْهَبْ وَ أَنْفِقْهُ عَلَى نَفْسِكَ".
فَقَالَ: عِنْدِي آخَرُ.

الصفحات

اشترك ب RSS - النبي محمد