سلمان

01/12/2022 - 10:00  القراءات: 115  التعليقات: 0

بعد إسلامه سماه رسول الله " سلمان " لم يحضر بدرا ولا أحدا لرقه ، وقد أعتق وتحرر في السنة الرابعة ، وفي رواية في بداية السنة الخامسة للهجرة ، واشترك في واقعة الأحزاب ، وهو الذي أشار على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بحفر الخندق وقال : " كنا بفارس إذا حوصرنا خندقنا " وكانت إشارة موفقة ، سارع رسول الله بتنفيذها.

24/11/2022 - 00:03  القراءات: 134  التعليقات: 0

عن الإمام الصادق عليه السلام قال : « كان بين عيسى وبين محمد (صلى الله عليه وآله) خمس مائة عام ، منها مائتان وخمسون عاماً ليس فيها نبي ولاعالم ظاهر . قلت : فما كانوا ؟ قال : كانوا متمسكين بدين عيسى (عليه السلام) . قلت : فما كانوا ؟ قال : كانوا مؤمنين . ثم قال (عليه السلام) : ولا يكون الأرض إلا وفيها عالم . وكان ممن ضرب في الأرض لطلب الحجة سلمان الفارسي رضي الله عنه.

05/06/2007 - 09:28  القراءات: 7456  التعليقات: 0

قَالَ ابْنُ أَبِي الْحَدِيدِ فِي شَرْحِ نَهْجِ الْبَلَاغَةِ : قَالَ أَبُو وَائِلٍ ذَهَبْتُ أَنَا وَ صَاحِبٌ لِي إِلَى سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ فَجَلَسْنَا عِنْدَهُ .
فَقَالَ : لَوْ لَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) نَهَى عَنِ التَّكَلُّفِ لَتَكَلَّفْتُ لَكُمْ .
ثُمَّ جَاءَ بِخُبْزٍ وَ مِلْحٍ سَاذِجٍ لَا أَبْزَارَ عَلَيْهِ .
فَقَالَ صَاحِبِي : لَوْ كَانَ لَنَا فِي مِلْحِنَا هَذَا سَعْتَرٌ ؟
فَبَعَثَ سَلْمَانُ بِمِطْهَرَتِهِ فَرَهَنَهَا عَلَى سَعْتَرٍ .
فَلَمَّا أَكَلْنَا ، قَالَ صَاحِبِي : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي قَنَّعَنَا بِمَا رَزَقَنَا .

02/06/2007 - 04:19  القراءات: 10872  التعليقات: 0

قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : رَأَيْتُ سَلْمَانَ الْفَارِسِيَّ رَحِمَهُ اللَّهُ فِي مَنَامِي .
فَقُلْتُ لَهُ : سَلْمَانَ ؟!
فَقَالَ : سَلْمَانَ .
فَقُلْتُ : أَ لَسْتَ مَوْلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) ؟
قَالَ : بَلَى .
وَ إِذَا عَلَيْهِ تَاجٌ مِنْ يَاقُوتٍ ، وَ عَلَيْهِ حُلِيٌّ وَ حُلَلٌ .
فَقُلْتُ : يَا سَلْمَانُ ، هَذِهِ مَنْزِلَةٌ حَسَنَةٌ أَعْطَاكَهَا اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ .
فَقَالَ : نَعَمْ .
فَقُلْتُ : فَمَا ذَا رَأَيْتَ فِي الْجَنَّةِ أَفْضَلَ بَعْدَ الْإِيمَانِ بِاللَّهِ وَ رَسُولِهِ ؟

29/05/2007 - 23:11  القراءات: 10252  التعليقات: 0

عَنْ الإمام الصَّادِقِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ( عليهم السلام ) ، أنهُ قَالَ : " دَعَا سَلْمَانُ أَبَا ذَرٍّ رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْهِمَا إِلَى مَنْزِلِهِ ، فَقَدَّمَ إِلَيْهِ رَغِيفَيْنِ ، فَأَخَذَ أَبُو ذَرٍّ الرَّغِيفَيْنِ فَقَلَبَهُمَا .
فَقَالَ سَلْمَانُ : يَا أَبَا ذَرٍّ لِأَيِّ شَيْ‏ءٍ تَقْلِبُ هَذَيْنِ الرَّغِيفَيْنِ ؟!
قَالَ : خِفْتُ أَنْ لَا يَكُونَا نَضِيجَيْنِ .

26/05/2007 - 18:02  القراءات: 7205  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ سَعْدَ بْنَ أَبِي وَقَّاصٍ دَخَلَ عَلَى سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ يَعُودُهُ ، فَبَكَى سَلْمَانُ .
فَقَالَ لَهُ سَعْدٌ : مَا يُبْكِيكَ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ، تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَ هُوَ عَنْكَ رَاضٍ ، تَرِدُ عَلَيْهِ الْحَوْضَ ؟!

17/05/2007 - 02:36  القراءات: 8353  التعليقات: 0

رَوَى الْمُفَضَّلُ عَنِ الإمام جعفر بن محمد الصَّادِقِ ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ قَالَ : " وَقَعَ بَيْنَ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَ بَيْنَ رَجُلٍ خُصُومَةٌ ، فَقَالَ الرَّجُلُ لِسَلْمَانَ مَنْ أَنْتَ ، وَ مَا أَنْتَ ؟!

28/02/2007 - 23:06  القراءات: 9370  التعليقات: 0

عَنْ مَنْصُورٍ بُزُرْجَ ، قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ الصَّادِقِ ( عليه السَّلام ) : مَا أَكْثَرَ مَا أَسْمَعُ مِنْكَ سَيِّدِي ذِكْرَ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ ؟
فَقَالَ : " لَا تَقُلْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيَّ ، وَ لَكِنْ قُلْ سَلْمَانَ الْمُحَمَّدِيَّ ، أَ تَدْرِي مَا كَثْرَةُ ذِكْرِي لَهُ " ؟
قُلْتُ : لَا .
قَالَ : " لِثَلَاثِ خِلَالٍ .
إِحْدَاهَا : إِيثَارُهُ هَوَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) عَلَى هَوَى نَفْسِهِ .
وَ الثَّانِيَةُ : حُبُّهُ الْفُقَرَاءَ ، وَ اخْتِيَارُهُ إِيَّاهُمْ عَلَى أَهْلِ الثَّرْوَةِ وَ الْعُدَدِ .

01/03/2002 - 12:11  القراءات: 19834  التعليقات: 0

كَانَ سَلْمَانُ جَالِساً مَعَ نَفَرٍ مِنْ قُرَيْشٍ فِي الْمَسْجِدِ فَأَقْبَلُوا يَنْتَسِبُونَ وَ يَرْفَعُونَ فِي أَنْسَابِهِمْ حَتَّى بَلَغُوا سَلْمَانَ .
فَقَالَ لَهُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ : أَخْبِرْنِي مَنْ أَنْتَ ، وَ مَنْ أَبُوكَ ، وَ مَا أَصْلُكَ ؟
فَقَالَ : أَنَا سَلْمَانُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، كُنْتُ ضَالًّا فَهَدَانِي اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) ، وَ كُنْتُ عَائِلًا فَأَغْنَانِي اللَّهُ بِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) ، وَ كُنْتُ مَمْلُوكاً فَأَعْتَقَنِي اللَّهُ بِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) ، هَذَا نَسَبِي وَ هَذَا حَسَبِي .

اشترك ب RSS - سلمان