فضائل الامام الصادق

04/05/2024 - 06:26  القراءات: 431  التعليقات: 0

إن المتأمل في سيرة حياة الإمام الصادق (عليه السلام) يلمس مدى الحرص والاهتمام بنشر الرسالة الإسلامية وإيصالها إلى كل إنسان، مسلماً كان أو غيره، وهذا كاشف بلا شك عن روح المسؤولية التي عاشها الإمام (عليه السلام) في عصره الذي أتاح له فرصة ذهبية لم تتيسر لغيره من أئمة أهل البيت (عليهم السلام).

03/10/2023 - 01:15  القراءات: 811  التعليقات: 0

ما ذاع صيت عالِم في الإسلام واشتهر كالإمام الصادق (عليه السلام) الذي عرف كيف يستفيد من الفرصة الذهبية التي أتيحت له بين نهاية العصر الأموي وبداية العصر العباسي حيث خفّت رقابة السلطتين عليه مما سمح له بالتالي أن ينصرف إلى نشر العلوم والمعارف الإسلامية في أوساط الأمّة مما دفع بالتالي كل طلاب المعرفة إلى الترحال نحوه والتتلمذ على يديه.

15/05/2023 - 18:38  القراءات: 866  التعليقات: 0

لقد تجلت في شخصية الإمام الصادق تلك الكمالات التي تذكر من سمع ومن قرأ جانبا من سيرته بمنهج وعظمة جده المصطفى ﷺ وآبائه الأئمة الطاهرين ، والذين أشرقت الدنيا بأنوار انقطاعهم لله تعالى والخشية منه والزهد في هذه الدنيا وقطع العلاقة مع مظاهرها الخداعة، وفي المقابل كان الناس ينهلون من عطائهم المعرفي وبث العلوم الفقهية والقرآنية والعقائدية والأخلاقية.

27/05/2022 - 01:05  القراءات: 2124  التعليقات: 0

احتدم في عصر الإمام الصادق الجدال والحوار والنزاع حول عدد من المسائل الكلامية والعقائدية، خصوصاً في مسألة التوحيد، ومسألة القضاء والقدر، ومسألة الجبر والتفويض وغيرها من المسائل العقائدية التي كثر حولها النزاع بين مختلف المدارس العقدية والفكرية.

20/07/2017 - 11:00  القراءات: 13748  التعليقات: 0

وَ كَانَ عليه السلام رَجُلًا لَا يَخْلُو مِنْ إِحْدَى ثَلَاثِ خِصَالٍ، إِمَّا صَائِماً، وَ إِمَّا قَائِماً، وَ إِمَّا ذَاكِراً، وَ كَانَ مِنْ عُظَمَاءِ الْعِبَادِ وَ أَكَابِرِ الزُّهَّادِ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ اللَّهَ عَزَّ وَ جَلَّ، وَ كَانَ كَثِيرَ الْحَدِيثِ، طَيِّبَ الْمُجَالَسَةِ.

اشترك ب RSS - فضائل الامام الصادق