مجموع الأصوات: 4
نشر قبل شهر واحد
القراءات: 396

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

أعمال شهر صفر

إعلم أن هذا الشهر معروف بالنحوسة ولا شي أجدى لرفع النحوسة من الصدقة والأدعية الاستعاذات المأثورة. من أراد أن يصان مما ينزل في هذا الشهر من البَلاءِ فليقل كل يوم عشر مرّات كما روى المحدث الفيض وغيره :

يا شَدِيدُ القُوى وَياشَدِيدَ المِحالِ 1 يا عَزِيزُ يا عَزِيزُ يا عَزِيزُ ذَلَّتْ بِعَظَمَتِكَ جَمِيعُ خَلْقِكَ ، فَاكْفِنِي شَرَّ خَلْقِكَ يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ يا مُنْعِمُ يا مُفَضِّلُ يا لا إلهَ إِلاّ أَنْتَ ، سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنْ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَنَجَيْناهُ مِنَ الغَمِّ وَكَذلِكَ نُنْجِي المُؤْمِنِينَ وَصَلّى الله عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ الطَيِّبِينَ الطَّاهِرينَ 2.

اليوم الأوّل

فيه في السنة السابعة والثلاثين ابتدي القتال في واقعة صفين 3.

وفيه على بعض الأقوال في السنة الحادية والستين أدخل دمشق رأس سيد الشهداء عليه‌السلام ، فجعله بنو أُمية عيداً لهم ، وهو يوم تتجدد فيه الأحزان 4.

كانَتْ مَآتِمُ بِالعِراقِ تَعدُّها          أَمَويةُ بالشامِ مِن أَعْيادِها

وفيه أيضاً على بعض الأقوال أو في الثالث منه في السنة الحادية والعشرين بعد المائة استشهد زيد بن علي بن الحسين عليه‌السلام 5.

اليوم الثالث

روى السيد ابن طاووس عن كتب أصحابنا الإمامية استحباب الصلاة في هذا اليوم ركعتين يقرأ في الأوّلى الحمد وسورة (إنا فتحنا) ، وفي الثانية الحمد والتوحيد ويصلّي بعد السلام على محمد وآله مائة ويقول مائة مرّة : اللّهُمَّ الْعَنْ آلَ أَبِي سُفْيانَ ، ويستغفر مائة مرة ثم يسأل حاجته 6.

اليوم السابع

استشهد فيه في سنة خمسين الإمام الحسن المجتبى عليه‌السلام على قول الشهيد والكفعمي وغيرهما 7. وكانت الشهادة في اليوم الثامن والعشرين من الشهر على قول الشيخين 8 ، وفيه في سنة 128 كانت ولادة الإمام موسى بن جعفر عليه‌السلام في الأبواء ، وهو منزل بين مكة والمدينة 9.

اليوم العشرون

يوم الأَرْبعين وعلى قول الشيخين هو يوم ورود حرم الحسين عليه‌السلام المدينة عائدات من الشام وهو يوم ورود جابر بن عبد الله الأنصاري كربَلاءِ لزيارة الحسين وهو أول من زاره عليه‌السلام ويستحب فيه زيارته عليه‌السلام وعن الإمام العسكري عليه‌السلام قال : علامات المؤمن خمس : صلاة احدى وخمسين الفرائض والنوافل اليومية ، وزيارة الأَرْبعين ، والتختم في اليمين ، وتعفير الجبين ، والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم 5.

وقد روى الشيخ في (التهذيب) و (المصباح) زيارة خاصة لهذا اليوم عن الصادق عليه‌السلام سنوردها في باب الزيارات إن شاء الله.

اليوم الثامن والعشرون

من سنة إحدى عشرة يوم وفاة خاتم النبيين صلوات الله عليه وآله وقد صادفت يوم الاثنين من أيام الأسبوع باتفاق الآراء وكان له عندئذ من العمر ثلاث وستون سنة هبط عليه الوحي وله أربعون سنة ثم دعا الناس إلى التوحيد في مكة مدة ثلاث عشرة سنة ثم هاجر إلى المدينة وقد مضى من عمره الشريف ثلاث وخمسون سنة وتوفي في السنة العاشرة من الهجرة ، فبدأ أمير المؤمنين عليه‌السلام في تغسيله وتحنيطه وتكفينه ثم صلى عليه ثم كان الأصحاب يأتون أفواجاً فيصلون عليه فرادى من دون إمام يأتمون به وقد دفنه أمير المؤمنين صلوات الله عليه في الحجرة الطاهرة في الموضع الذي توفي فيه 10.

عن أنس بن مالك قال : لما فرغنا من دفن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أتت إلى فاطمة عليها‌السلام فقالت : كيف طاوعتكم أنفسكم على أن تهيلوا التراب على وجه رسول الله ثم بكت وقالت : يا أبتاه أجاب ربّاً دعاه يا أبتاه من ربه ما أدناه .. الخ 11. وعلى رواية معتبرة أنها أخذت كفّا من تراب القبر الطاهر فوضعته على عينيها وقالت :

ماذا على المُشتَمِّ تُربَة أحمدَ          أن لايَشَمَّ مَدى الزَّمانِ غَوالِيا

صُبَّتْ عَلَيَّ مَصائِبُ لَوْ أَنَّها          صُبَّتْ عَلى الأيامِ صِرْنَ لَيالِيا 12

 

وروى الشيخ يوسف الشّامي في كتاب الدّرّ النظيم أنها قالت في رثاء أبيها :
قُلْ لِلمُغَيَّبِ تَحْتَ أَثْوابِ 13 الثَّرى       إن كُنْتَ تَسْمَعُ صَرخَتي ونِدائِيا

صُبَّت   عَليَّ  مَصائِبُ  لَو  أَنَّها           صُبَّتْ على الاَيامِ صِرْنَ لَيالِيا

قَد كُنْتُ ذاتَ حِمىً بظِلِّ مُحَمَّدٍ          لا أخشَ من ضَيمٍ وكانَ حِمالِيا 14

فَاليومَ   أَخضعُ  لِلذَّلِيلِ و أتَّقي          ضَيمِي وَ أَدفعُ  ظالِمي بِردائِيا
فَإذا  بَكتْ   قَمَريّةٌ   في  لَيلِها           شَجَنا على غُصنٍ بَكيتُ صَباحِيا
فَلا جعَلَنَّ الحُزنَ بَعدَكَ مُؤنِسي          ولا جعَلنَّ الدَّمعَ فِيكَ وِشاحِيا 15

اليوم الأخير من الشهر

فيه في سنة ثلاث ومائتين على رواية الطبرسي وابن الأثير استشهد الإمام الرضا عليه‌السلام بعنب دس فيه السم وكان له من العمر خمس وخمسون سنة 16 وقبره الشريف في بيت حميد بن قحطبة في قرية سناباد بأرض طوس وفي ذلك البيت دفن الرشيد أيضاً 17 18.

 

  • 1. يا شديد القوى ، يا شديد المحال ـ خ ـ.
  • 2. خلاصة الاذكار : 96 ، فصل 10./fn].

    والسيد قد روى دعاء يدعى به عند الاستهلال الاقبال 3 / 96 فصل 1 من باب 3 أوّله : اللّهم أنت الله العليم.

  • 3. انظر تاريخ الطبري 5 / 10.
  • 4. مصباح الكفعمي : 510 ، فصل 42.
  • 5. a. b. مصباح المتهجّد : 787.
  • 6. الاقبال 3 / 97 فصل 2 من باب 3.
  • 7. مصباح الكفعمي : 510 فصل 42.
  • 8. مصباح المتهجّد للطوسي : 790.
  • 9. رواه المفيد في المقنعة : 476.
  • 10. الارشاد 1 / 189 وانظر البحار 22 / 503 عن كشف الغمّة.
  • 11. رواه الحاكم في المستدرك 1 / 382 مع اختلاف في الالفاظ.
  • 12. رواه الشهيد الثاني في مسكّن الفؤاد المطبوع ضمن المصنّفات الاربعة : 95 ، فصل في النوح. وفيه : ماذا على من شمّ.
  • 13. أطباق : خ.
  • 14. في المصدر : جماليا.
  • 15. الدر النظيم : 198.
  • 16. أعلام الورى : 328 ، الكامل في التاريخ 6 / 351.
  • 17. رواه المفيد في الارشاد 2 / 271.
  • 18. المصدر: مفاتيح الجنان للشيخ عباس القمي قدس سره.