نشر قبل 11 سنة
مجموع الأصوات: 95
القراءات: 6588

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الكفاف و الغنى

عَنْ حَمْزَةَ بْنِ حُمْرَانَ ، قَالَ شَكَا رَجُلٌ إِلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ يَطْلُبُ فَيُصِيبُ وَ لَا يَقْنَعُ ، وَ تُنَازِعُهُ نَفْسُهُ إِلَى مَا هُوَ أَكْثَرُ مِنْهُ ، وَ قَالَ : عَلِّمْنِي شَيْئاً أَنْتَفِعْ بِهِ ؟
فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) : " إِنْ كَانَ مَا يَكْفِيكَ يُغْنِيكَ فَأَدْنَى مَا فِيهَا يُغْنِيكَ ، وَ إِنْ كَانَ مَا يَكْفِيكَ لَا يُغْنِيكَ فَكُلُّ مَا فِيهَا لَا يُغْنِيكَ " 2 .

  • 1. أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق ( عليه السَّلام ) ، سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
  • 2. الكافي : 2 / 139 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا