الكفاف

  • محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)
28/06/2016 - 15:57  القراءات: 5080  التعليقات: 0

رُوِيَ عن رسول الله صلى الله عليه و آله أنهُ قَالَ: "مَا قَلَّ وَ كَفَى خَيْرٌ مِمَّا كَثُرَ وَ أَلْهَى"1.

29/03/2009 - 01:54  القراءات: 10274  التعليقات: 0

عَنْ حَمْزَةَ بْنِ حُمْرَانَ ، قَالَ شَكَا رَجُلٌ إِلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ يَطْلُبُ فَيُصِيبُ وَ لَا يَقْنَعُ ، وَ تُنَازِعُهُ نَفْسُهُ إِلَى مَا هُوَ أَكْثَرُ مِنْهُ ، وَ قَالَ : عَلِّمْنِي شَيْئاً أَنْتَفِعْ بِهِ ؟

07/05/2008 - 00:00  القراءات: 13983  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) بِرَاعِي إِبِلٍ فَبَعَثَ يَسْتَسْقِيهِ 1 .

  • الامام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)
23/10/2006 - 13:20  القراءات: 41172  التعليقات: 0

قال الامام علي بن موسى الرضا ( عليه السَّلام ) : " إن الذي يَطْلُبُ من فَضْلِ يكُفُّ به عياله أعظمُ أجراً من المجاهد في سبيل الله " 1.

17/02/2003 - 20:43  القراءات: 46587  التعليقات: 0

لو راجعنا الأحاديث المروية عن النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) و الأئمة المعصومين ( عليهم السَّلام ) لوجدنا أن مقياس الأفضلية بين الأعمال يختلف باختلاف الموارد و الأفراد و الأزمان و الأماكن و ما اليها من الأمور المؤثرة في جعل ذلك العمل أفضلاً من غيره من الأعمال ، فلربما كان العمل الأفضل بالنسبة لشخص ما هو طلب العلم في زمان او مكان خاص ، و لآخر الجهاد في سبيل الله ، و لآخر العبادة ، و لغيره صلة الرحم و هكذا ، و قد يتغيَّر تكليف هؤلاء حسب تغيير ظروفهم و احتياجاتهم ، و هذا الأمر مما يمكن الوصول اليه من خلال دراسة الروايات التي تُشير إلى أفضلية بعض الأعمال و التي قد يتصور البعض أن فيها شيئاً من التناقض ، و الواقع أنه لا تناقض بين هذه الروايات و الأحاديث ، و سبب اختلاف هذه الروايات في بيان الأفضل انما يعود لظروف السائل و حاجته ، أو لأولويات أخرى شخَّصها المعصوم ( عليه السَّلام ) و أراد معالجتها .

اشترك ب RSS - الكفاف