هدايا الامام موسى بن جعفر كانت تغني و يضرب بها المثل

روى الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد في الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ، أنه كان مثالاً للعبادة و الكرم ، قال :
أخبرنا الحسن بن أبي بكر، أخبرنا الحسن بن محمد بن يحيى العلوي ، حدثني جدي قال : كان موسى بن جعفر يدعي العبد الصالح من عبادته و اجتهاده. روى أصحابنا أنه دخل مسجد رسول الله صلى الله عليه و آله فسجد سجدة في أول الليل ، و سمع و هو يقول في سجوده : عظيم الذنب عندي فليحسن العفو عندك . يا أهل التقوى و يا أهل المغفرة . فجعل يرددها حتى أصبح .
و كان سخيا كريما ، و كان يبلغه عن الرجل أنه يؤذيه فيبعث إليه بصرة فيها ألف دينار ، و كان يصر الصرر ثلاثمائة دينار ، و أربعمائة دينار ، و مائتي دينار ، ثم يقسمها بالمدينة .
و كان مثل صرر موسى بن جعفر إذا جاءت الإنسان الصرة فقد استغنى 1 .

  • 1. تاريخ بغداد ( تاريخ مدينة السلام): 13 / 29، للإمام الحافظ أبي بكر أحمد بن علي، المعروف بالخطيب البغدادي، المتوفى سنة: 463 هجرية.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا