أئمة الهُدى و الرشاد

مواضيع في حقل أئمة الهُدى و الرشاد

عرض 361 الى 378 من 378
12/10/2004 - 03:31  القراءات: 20900  التعليقات: 0

كان إبراهيم بن المهدي شديد الانحراف عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) فحدَّث المأمون يوما .
قال : رأيت عليا في النوم فمشيت معه حتى جئنا قنطرة ، فذهب يتقدمني لعبورها فأمسكته و قلت له : إنما أنت رجل تدعي هذا الأمر ـ أي الخلافة ـ و نحن أحق به منك ، فما رأيته بليغا في الجواب .
قال المأمون : و أي شي‏ء قال عليٌ لك ؟
قال إبراهيم : ما زادني على أن قال : " سلاماً سلاما " .
فقال المأمون : قد و الله أجابك أبلغ جواب .
قال إبراهيم : كيف ؟!

13/08/2004 - 08:32  القراءات: 12839  التعليقات: 0

روي عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ :

14/04/2004 - 08:46  القراءات: 16795  التعليقات: 0

حجَّ هشام بن عبد الملك في أيام أبيه عبد الملك بن مروان ، فطاف بالكعبة المشرفة ، فلما أراد أن يستلم الحجر الأسود لم يتمكن بسبب الزحام ، و كان أهل الشام حوله ، و بينما هو كذلك إذ أقبل الامام علي بن الحسين ( عليه السَّلام ) ، فلما دنا من الحجر ليستلم تنحى عنه الناس إجلالاً له و هيبةً و احتراماً حتى استلم الحجر بسهولة و يسر ، و هشام و أصحابه ينظرون و الغيظ و الحسد قد أخذ منهم مأخذاً عظيماً .
فقال رجل من الشاميين لهشام : من هذا الذي هابه الناس هذه الهيبة ؟
فقال هشام ـ كذباً ـ : لا أعرفه .

26/09/2003 - 14:38  القراءات: 12945  التعليقات: 0

عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ قَالَ :
دَخَلَتْ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) امْرَأَةٌ فَسَأَلَتْهُ عَنِ الْمَرْأَةِ يَسْتَمِرُّ بِهَا الدَّمُ فَلَا تَدْرِي حَيْضٌ هُوَ أَوْ غَيْرُهُ ؟

13/06/2003 - 02:50  القراءات: 15200  التعليقات: 0

رُوي أن أعرابيا سأل الإمام الحسين بن علي ( عليه السَّلام ) حاجة .
قال : سمعت جدك يقول : اذا سألتم حاجة فاسألوها من أوجه اربعة : إما عربيا شريفا ، أو مولى كريما ، أو حامل القران ، أو صاحب الوجه الصبيح .
أما العرب فشرفت بجدك و أما الكرم فدأبكم و سيرتكم ، و أما القرآن ففي بيوتكم نزل ، و أما الوجه الصبيح فاني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يقول : اذا أردتم أن تنظروا إليَّ فانظروا الى الحسن و الحسين ( عليهما السَّلام ) .
فقال الحسين ( عليه السَّلام ) : ما حاجتك ؟
فكتبها على الارض .

18/04/2003 - 02:39  القراءات: 21360  التعليقات: 0

روى جَابِر عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) قَالَ :
قَالَ لِي : يَا جَابِرُ أَ يَكْتَفِي مَنِ انْتَحَلَ التَّشَيُّعَ أَنْ يَقُولَ بِحُبِّنَا أَهْلَ الْبَيْتِ !
فَوَ اللَّهِ مَا شِيعَتُنَا إِلَّا مَنِ اتَّقَى اللَّهَ وَ أَطَاعَهُ .

25/09/2002 - 13:00  القراءات: 29043  التعليقات: 0

قَضَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ـ علي بن أبي طالب ـ ( عليه السلام ) بَيْنَ رَجُلَيْنِ اصْطَحَبَا فِي سَفَرٍ فَلَمَّا أَرَادَا الْغَدَاءَ أَخْرَجَ أَحَدَهُمَا مِنْ زَادِهِ خَمْسَةَ أَرْغِفَةٍ ، وَ أَخْرَجَ الْآخَرُ ثَلَاثَةَ أَرْغِفَةٍ ، فَمَرَّ بِهِمَا عَابِرُ سَبِيلٍ فَدَعَوَاهُ إِلَى طَعَامِهِمَا فَأَكَلَ الرَّجُلُ مَعَهُمَا حَتَّى لَمْ يَبْقَ شَيْ‏ءٌ .
فَلَمَّا فَرَغُوا أَعْطَاهُمَا الْعَابِرُ بِهِمَا ثَمَانِيَةَ دَرَاهِمَ ثَوَابَ مَا أَكَلَهُ مِنْ طَعَامِهِمَا .

13/09/2002 - 02:50  القراءات: 20760  التعليقات: 0

روى أبو بَصِيرٍ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ 1 (عليه السَّلام) قَالَ دَخَلَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (عليه السَّلام) الْمَسْجِدَ فَاسْتَقْبَلَهُ شَابٌّ يَبْكِي وَ حَوْلَهُ قَوْمٌ يُسْكِتُونَهُ.
فَقَالَ عَلِيٌّ ( عليه السَّلام ) : مَا أَبْكَاكَ ؟

08/03/2002 - 11:50  القراءات: 17389  التعليقات: 0

رَوى الإمام الحافظ جلال الدين السيوطي عَنْ حجر المدري ، قال :
قال لي علي بن أبي طالب : " كيف بك إذا أُمِرتَ أن تَلْعَنَني " ؟
قُلتُ : و كائنٌ ذلك ؟ !
قال : " نعم " .
قُلتُ : فكيف أصنع ؟
قال : " إلعَنِّي و لا تَتَبرأ مني " .
قال : فأمرني محمد بن يوسف أخو الحجاج ـ و كان أميراً على اليمن ـ أن ألعَنَ علياً .

04/01/2002 - 01:50  القراءات: 17188  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الإمام جَعْفَر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) أَنهُ قَالَ :
" جَاءَتِ امْرَأَةٌ إِلَى عُمَرَ فَقَالَتْ إِنِّي زَنَيْتُ فَطَهِّرْنِي ، فَأَمَرَ بِهَا أَنْ تُرْجَمَ .
فَأُخْبِرَ بِذَلِكَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ـ علي بن أبي طالب ـ ( عليه السلام ) .
فَقَالَ : كَيْفَ زَنَيْتِ ؟
فَقَالَتْ : مَرَرْتُ بِالْبَادِيَةِ فَأَصَابَنِي عَطَشٌ شَدِيدٌ فَاسْتَسْقَيْتُ أَعْرَابِيّاً فَأَبَى أَنْ يَسْقِيَنِي إِلَّا أَنْ أُمَكِّنَهُ مِنْ نَفْسِي ، فَلَمَّا أَجْهَدَنِي الْعَطَشُ وَ خِفْتُ عَلَى نَفْسِي سَقَانِي فَأَمْكَنْتُهُ مِنْ نَفْسِي .

08/07/2001 - 02:50  القراءات: 16867  التعليقات: 0

رَوى ابن مسعود ، قال : أتى النبي ( صلى الله عليه و آله ) رجلٌ يُكَلِّمَهُ فأرعدَ 1 .

13/06/2001 - 02:51  القراءات: 13662  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ قَوْماً كَانُوا عِنْدَ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ 1 ( عليه السلام ) فَاسْتَعْجَلَ خَادِماً بِشِوَاءٍ فِي التَّنُّورِ فَأَقْبَلَ بِهِ مُسْرِعاً فَسَقَطَ السَّفُّودُ مِنْ يَدِهِ عَلَى ابْنٍ لَهُ ( عليه السلام ) فَأَصَابَ رَأْسَهُ فَقَتَلَهُ .

13/06/2001 - 02:50  القراءات: 15227  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ أَيُّوبَ بْنِ أَعْيَنَ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) ، قَالَ :

10/04/2001 - 12:50  القراءات: 16602  التعليقات: 0

رَوى مُحَمَّدُ بْن عَمْرِو بْن سَعِيد : أَنَّ امْرَأَةً أَتَتْ عُمَرَ فَقَالَتْ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنِّي فَجَرْتُ فَأَقِمْ فِيَّ حَدَّ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ .
فَأَمَرَ بِرَجْمِهَا ، وَ كَانَ عَلِيٌّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) حَاضِراً .
فَقَالَ ـ عليٌّ ـ : " سَلْهَا كَيْفَ فَجَرْتِ " ؟
فَسَأَلَهَا ؟

03/02/2001 - 10:45  القراءات: 17119  التعليقات: 0

إِنَّ امْرَأَةً أَتَتْ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ـ علي بن أبي طالب ـ ( عليه السَّلام ) .
فَقَالَتْ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ إِنِّي زَنَيْتُ فَطَهِّرْنِي طَهَّرَكَ اللَّهُ ، فَإِنَّ عَذَابَ الدُّنْيَا أَيْسَرُ مِنْ عَذَابِ الْآخِرَةِ الَّذِي لَا يَنْقَطِعُ .
فَقَالَ : " مِمَّ أُطَهِّرُكِ " ؟
قَالَتْ : مِنَ الزِّنَا .
فَقَالَ لَهَا : " فَذَاتُ بَعْلٍ أَنْتِ ، أَمْ غَيْرُ ذَاتِ بَعْلٍ " ؟
فَقَالَتْ : ذَاتُ بَعْلٍ .
فَقَالَ لَهَا : " فَحَاضِراً كَانَ بَعْلُكِ ، أَمْ غَائِباً " ؟
قَالَتْ : حَاضِراً .

27/01/2001 - 09:44  القراءات: 11891  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الامام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : " كَانَ لِرَجُلٍ عَلَى عَهْدِ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) جَارِيَتَانِ ، فَوَلَدَتَا جَمِيعاً فِي لَيْلَةٍ وَاحِدَةٍ ، إِحْدَاهُمَا ابْناً وَ الْأُخْرَى بِنْتاً .
فَعَمَدَتْ صَاحِبَةُ الِابْنَةِ فَوَضَعَتِ ابْنَتَهَا فِي الْمَهْدِ الَّذِي كَانَ فِيهِ الِابْنُ وَ أَخَذَتِ ابْنَهَا .
فَقَالَتْ صَاحِبَةُ الِابْنَةِ : الِابْنُ ابْنِي .
وَ قَالَتْ صَاحِبَةُ الِابْنِ : الِابْنُ ابْنِي .

23/02/2000 - 08:37  القراءات: 16249  التعليقات: 0

عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ زَاذَانَ ، قَالَ : اسْتَوْدَعَ رَجُلَانِ امْرَأَةً وَدِيعَةً وَ قَالَا لَهَا لَا تَدْفَعِيهَا إِلَى وَاحِدٍ مِنَّا حَتَّى نَجْتَمِعَ عِنْدَكِ ، ثُمَّ انْطَلَقَا فَغَابَا .
فَجَاءَ أَحَدُهُمَا إِلَيْهَا فَقَالَ : أَعْطِينِي وَدِيعَتِي فَإِنَّ صَاحِبِي قَدْ مَاتَ .
فَأَبَتْ حَتَّى كَثُرَ اخْتِلَافُهُ ، ثُمَّ أَعْطَتْهُ .
ثُمَّ جَاءَ الْآخَرُ فَقَالَ : هَاتِي وَدِيعَتِي .
فَقَالَتْ : أَخَذَهَا صَاحِبُكَ وَ ذَكَرَ أَنَّكَ قَدْ مِتَّ .
فَارْتَفَعَا إِلَى عُمَرَ .
فَقَالَ لَهَا عُمَرُ : مَا أَرَاكِ إِلَّا وَ قَدْ ضَمِنْتِ .

13/06/1999 - 02:51  القراءات: 23059  التعليقات: 0

قال الشعبي : كنت بواسط 1 ، و كان يوم أضحى ، فحضرت صلاة العيد مع الحجاج ، فخطب خطبةً بليغة ، فلما انصرف جاءني رسوله فأتيته ، فوجدته جالساً مستوفزاً ، قال : يا شعبي هذا يوم أضحى ، و قد أردت أن أضحِّي برجل من أهل العراق ، و أحببت أن تسمع قوله ، فتعلم أني قد أصبت الرأي فيما أفعل به .
فقلت : أيها الأمير ، لو ترى أن تستن بسنة رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، و تضحي بما أمر أن يضحي به ، و تفعل فعله ، و تدع ما أردت أن تفعله به في هذا اليوم العظيم إلى غيره .
فقال : يا شعبي ، إنك إذا سمعت ما يقول صوبت رأيي فيه ، لكذبه على الله و على رسوله ، و إدخاله الشبهة في الإسلام .
قلت : أفيرى الأمير أن يعفيني من ذلك ؟
قال : لا بدّ منه .
ثم أمر بنطع فبسط ، و بالسيّاف فأُحضر .

الصفحات