حوارات و مناظرات و لقاءات

مواضيع في حقل حوارات و مناظرات و لقاءات

عرض 281 الى 291 من 291
13/08/2006 - 06:19  القراءات: 10293  التعليقات: 0

سَأَلَ حُمْرَانُ الإمامَ محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) ، فَقَالَ : جَعَلَنِيَ اللَّهُ فِدَاكَ ، لَوْ حَدَّثْتَنَا مَتَى يَكُونُ هَذَا الْأَمْرُ فَسُرِرْنَا بِهِ ؟

23/07/2006 - 11:04  القراءات: 8247  التعليقات: 0

رَوَى مُعْرِضُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ جَدِّهِ ، قَالَ : أُتِيَ بِصَبِيٍّ فِي خِرْقَةٍ إِلَى النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) فِي حَجَّةِ الْوَدَاعِ ، فَوَضَعَهُ فِي كَفِّهِ ، ثُمَّ قَالَ لَهُ : " مَنْ أَنَا يَا صَبِيُّ " ؟
فَقَالَ : أَنْتَ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ .
قَالَ : " صَدَقْتَ يَا مُبَارَكُ " .

05/07/2006 - 06:24  القراءات: 13728  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : إِنَّ أَعْرَابِيّاً أَتَى رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فَخَرَجَ إِلَيْهِ فِي رِدَاءٍ مُمَشَّقٍ 1 .

20/12/2005 - 03:41  القراءات: 23092  التعليقات: 0

روى عُمَر بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الثَّقَفِيِّ ، قَالَ :
أَخْرَجَ هِشَامُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ أَبَا جَعْفَرٍ 1 ( عليه السَّلام ) مِنَ الْمَدِينَةِ إِلَى الشَّامِ فَأَنْزَلَهُ مِنْهُ وَ كَانَ يَقْعُدُ مَعَ النَّاسِ فِي مَجَالِسِهِمْ ، فَبَيْنَا هُوَ قَاعِدٌ وَ عِنْدَهُ جَمَاعَةٌ مِنَ النَّاسِ يَسْأَلُونَهُ إِذْ نَظَرَ إِلَى النَّصَارَى يَدْخُلُونَ فِي جَبَلٍ هُنَاكَ .

11/12/2004 - 17:33  القراءات: 11830  التعليقات: 0

قِيلَ بَيْنَمَا عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ( عليه السلام ) جَالِسٌ وَ شَيْخٌ يَعْمَلُ بِمِسْحَاةٍ وَ يُثِيرُ الْأَرْضَ .
فَقَالَ عِيسَى ( عليه السلام ) : اللَّهُمَّ انْزِعْ مِنْهُ الْأَمَلَ .
فَوَضَعَ الشَّيْخُ الْمِسْحَاةَ وَ اضْطَجَعَ ، فَلَبِثَ سَاعَةً .
فَقَالَ عِيسَى : اللَّهُمَّ ارْدُدْ إِلَيْهِ الْأَمَلَ .
فَقَامَ ، فَجَعَلَ يَعْمَلُ .
فَسَأَلَهُ عِيسَى عَنْ ذَلِكَ ؟
فَقَالَ : بَيْنَمَا أَنَا أَعْمَلُ إِذْ قَالَتْ لِي نَفْسِي : إِلَى مَتَى تَعْمَلُ وَ أَنْتَ شَيْخٌ كَبِيرٌ ؟
فَأَلْقَيْتُ الْمِسْحَاةَ وَ اضْطَجَعْتُ .

12/10/2004 - 03:31  القراءات: 23252  التعليقات: 0

كان إبراهيم بن المهدي شديد الانحراف عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( عليه السَّلام ) فحدَّث المأمون يوما .
قال : رأيت عليا في النوم فمشيت معه حتى جئنا قنطرة ، فذهب يتقدمني لعبورها فأمسكته و قلت له : إنما أنت رجل تدعي هذا الأمر ـ أي الخلافة ـ و نحن أحق به منك ، فما رأيته بليغا في الجواب .
قال المأمون : و أي شي‏ء قال عليٌ لك ؟
قال إبراهيم : ما زادني على أن قال : " سلاماً سلاما " .
فقال المأمون : قد و الله أجابك أبلغ جواب .
قال إبراهيم : كيف ؟!

05/11/2003 - 22:49  القراءات: 18196  التعليقات: 0

رَوى الإمام الحافظ السيوطي عَنْ ابن عساكر عن عبد الملك بن عمير قال : قَدُمَ جارية بن قدامة السعدي على معاوية .
فقال : من أنتَ ؟
قال : جارية بن قدامة .
قال : و ما عسيت أن تكون ؟ هل أنت إلا نَحْلَة ؟
قال : لا تقل فقد شبهتني بها حامية اللسعة ، حُلوة البُصاق ، و الله ما معاوية إلا كَلْبَةٌ تُعاوِي الكلاب ؟ و ما أمية إلا تصغير أَمَةٍ 1 .

26/09/2003 - 14:38  القراءات: 14087  التعليقات: 0

عَنْ حَفْصِ بْنِ الْبَخْتَرِيِّ قَالَ :
دَخَلَتْ عَلَى أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) امْرَأَةٌ فَسَأَلَتْهُ عَنِ الْمَرْأَةِ يَسْتَمِرُّ بِهَا الدَّمُ فَلَا تَدْرِي حَيْضٌ هُوَ أَوْ غَيْرُهُ ؟

19/11/2002 - 01:44  القراءات: 20068  التعليقات: 0

رَوى ضُرَيْس الْكُنَاسِيِّ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السلام ) قَالَ إِنَّ امْرَأَةً أَتَتْ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) لِبَعْضِ الْحَاجَةِ .
فَقَالَ لَهَا : " لَعَلَّكِ مِنَ الْمُسَوِّفَاتِ " ؟
قَالَتْ : وَ مَا الْمُسَوِّفَاتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟

01/03/2002 - 12:11  القراءات: 18174  التعليقات: 0

كَانَ سَلْمَانُ جَالِساً مَعَ نَفَرٍ مِنْ قُرَيْشٍ فِي الْمَسْجِدِ فَأَقْبَلُوا يَنْتَسِبُونَ وَ يَرْفَعُونَ فِي أَنْسَابِهِمْ حَتَّى بَلَغُوا سَلْمَانَ .
فَقَالَ لَهُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ : أَخْبِرْنِي مَنْ أَنْتَ ، وَ مَنْ أَبُوكَ ، وَ مَا أَصْلُكَ ؟
فَقَالَ : أَنَا سَلْمَانُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ ، كُنْتُ ضَالًّا فَهَدَانِي اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ بِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) ، وَ كُنْتُ عَائِلًا فَأَغْنَانِي اللَّهُ بِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) ، وَ كُنْتُ مَمْلُوكاً فَأَعْتَقَنِي اللَّهُ بِمُحَمَّدٍ ( صلى الله عليه وآله ) ، هَذَا نَسَبِي وَ هَذَا حَسَبِي .

13/06/1999 - 02:51  القراءات: 25234  التعليقات: 0

قال الشعبي : كنت بواسط 1 ، و كان يوم أضحى ، فحضرت صلاة العيد مع الحجاج ، فخطب خطبةً بليغة ، فلما انصرف جاءني رسوله فأتيته ، فوجدته جالساً مستوفزاً ، قال : يا شعبي هذا يوم أضحى ، و قد أردت أن أضحِّي برجل من أهل العراق ، و أحببت أن تسمع قوله ، فتعلم أني قد أصبت الرأي فيما أفعل به .
فقلت : أيها الأمير ، لو ترى أن تستن بسنة رسول الله ( صلى الله عليه و آله ) ، و تضحي بما أمر أن يضحي به ، و تفعل فعله ، و تدع ما أردت أن تفعله به في هذا اليوم العظيم إلى غيره .
فقال : يا شعبي ، إنك إذا سمعت ما يقول صوبت رأيي فيه ، لكذبه على الله و على رسوله ، و إدخاله الشبهة في الإسلام .
قلت : أفيرى الأمير أن يعفيني من ذلك ؟
قال : لا بدّ منه .
ثم أمر بنطع فبسط ، و بالسيّاف فأُحضر .

الصفحات