نشر قبل 3 أسابيع
مجموع الأصوات: 3
القراءات: 129

حقول مرتبطة: 

لماذا حرم الله الربا ؟

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَىٰ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ 1.
و قال عز من قائل: ﴿ وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ﴾ 2.

علة تحريم الربا

لم يحرم الله الربا إلا لما فيه من الأضرار الخطيرة التي تقضي على سلامة الاقتصاد و لما يتسبب من إمتصاص ثروات الناس حتى يفتقروا الى لقمة العيش و يدوروا في دوامة الديون المتزايدة التي لا خلاص لهم منها حتى لو اشتغلوا ليل نهار، و في المقابل يحصل المرابون أصحاب الثروات المحرمة على المزيد من الأموال دون أي جهد أو عمل ناتج.
فالربا ليس إلا تعطيلاً للحركة الاقتصادية السلمية التي تعود بالربح و النفع على الجميع، و ليس الربا إلا أكل المال بالباطل و توسيع دائرة الفقر و زيادة نسبة الفقراء.
و الربا ليس إلا عاملاً أساسياً للقضاء على اصطناع المعروف في المجتمع، فإذا تفشى الربا فلا أحد يُقرض أخاه لوجه الله، و تتكدس الأموال عند فسقة الناس و تموت القيم و تنشط قوى الشر و الفساد و تنعدم الرحمة بين الناس.

اسباب تحريم الربا في الاحاديث الشريفة

رُوِيَ عن رسول الله صلى الله عليه و آله أنهُ قَالَ: " شَرُّ الْمَكَاسِبِ كَسْبُ الرِّبَا" 3.
قال الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام: "... وَ عِلَّةُ تَحْرِيمِ الرِّبَا لِمَا نَهَى اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَنْهُ وَ لِمَا فِيهِ مِنْ فَسَادِ الْأَمْوَالِ، لِأَنَّ الْإِنْسَانَ إِذَا اشْتَرَى الدِّرْهَمَ بِالدِّرْهَمَيْنِ كَانَ ثَمَنُ الدِّرْهَمِ دِرْهَماً وَ ثَمَنُ الْآخَرِ بَاطِلًا، فَبَيْعُ الرِّبَا وَ شِرَاؤُهُ وَكْسٌ 4 عَلَى كُلِّ حَالٍ عَلَى الْمُشْتَرِي وَ عَلَى الْبَائِعِ‏،  فَحَرَّمَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ عَلَى الْعِبَادِ الرِّبَا لِعِلَّةِ فَسَادِ الْأَمْوَالِ، كَمَا حَظَرَ عَلَى السَّفِيهِ أَنْ يُدْفَعَ إِلَيْهِ مَالُهُ لِمَا يُتَخَوَّفُ عَلَيْهِ مِنْ إِفْسَادِهِ حَتَّى يُؤْنَسَ مِنْهُ رُشْدُهُ، فَلِهَذِهِ الْعِلَّةِ حَرَّمَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الرِّبَا... " 5.
و قال عليه السلام أيضاً: "... وَ عِلَّةُ تَحْرِيمِ‏ الرِّبَا بِالنِّسْيَةِ لِعِلَّةِ ذَهَابِ الْمَعْرُوفِ وَ تَلَفِ الْأَمْوَالِ وَ رَغْبَةِ النَّاسِ فِي الرِّبْحِ وَ تَرْكِهِمُ الْقَرْضَ وَ الْفَرْضَ وَ صَنَائِعَ الْمَعْرُوفِ، وَ لِمَا فِي ذَلِكَ مِنَ الْفَسَادِ وَ الظُّلْمِ وَ فَنَاءِ الْأَمْوَالِ" 6.
وَ سَأَلَ هِشَامُ بْنُ الْحَكَمِ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام‏ عَنْ عِلَّةِ تَحْرِيمِ‏ الرِّبَا ؟
فَقَالَ: "إِنَّهُ لَوْ كَانَ الرِّبَا حَلَالًا لَتَرَكَ النَّاسُ التِّجَارَاتِ وَ مَا يَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ فَحَرَّمَ اللَّهُ الرِّبَا لِيَفِرَّ النَّاسُ مِنَ الْحَرَامِ إِلَى الْحَلَالِ وَ إِلَى التِّجَارَاتِ وَ إِلَى الْبَيْعِ وَ الشِّرَاءِ فَيَبْقَى ذَلِكَ بَيْنَهُمْ فِي الْقَرْضِ" 7.

و رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى:‏ ﴿ لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ ... 8،‏ قَالَ: "يَعْنِي بِالْمَعْرُوفِ الْقَرْضَ، وَ إِنَّمَا حَرَّمَ‏ الرِّبَا لِيَتَقَارَضَ النَّاسُ" 9.

  • 1. القران الكريم: سورة البقرة (2)، الآية: 275، الصفحة: 47.
  • 2. القران الكريم: سورة النساء (4)، الآية: 161، الصفحة: 103.
  • 3. من لا يحضره الفقيه: 4 / 377، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق، المولود سنة: 305 هجرية بقم، و المتوفى سنة: 381 هجرية، طبعة انتشارات إسلامي التابعة لجماعة المدرسين، الطبعة الثالثة، سنة: 1413 هجرية، قم / إيران.
  • 4. الوَكْسُ: هو النقص و الغبن.
  • 5. من لا يحضره الفقيه: 3 / 566.
  • 6. نفس المصدر.
  • 7. من لا يحضره الفقيه: 3 / 567.
  • 8. القران الكريم: سورة النساء (4)، الآية: 114، الصفحة: 97.
  • 9. فقه القرآن: 1 / 384، لسعيد بن هبة الله قطب الدين الراوندي، المتوفى سنة: 573 هجرية، طبعة سنة: 1405 هجرية، قم/إيران.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا