سماحة الشيخ صالح الكرباسي حفظه الله
22/04/2019 - 22:00  القراءات: 40  التعليقات: 0

لا فرق بين الزواج الدائم و المنقطع من حيث وجوب إجراء صيغة العقد، و صيغة العقد لابد و أن تكون باللفظ و لا يكفي الرضا القلبي.

21/04/2019 - 22:00  القراءات: 67  التعليقات: 0

أئمة اهل البيت عليهم السلام مبرؤن عن الخوف على أنفسهم من القتل في سبيل الله و هم أشجع الناس في زمانهم و قد ضحوا بنفوسهم الغالية جميعاً من أجل الدين الإسلامي 1 و قد أثبتوا ذلك في ساحات القتال و الدفاع عن العقيدة و الشريعة، و عندما هدد ابن زي

19/04/2019 - 22:00  القراءات: 102  التعليقات: 0

ثم أن الغيبة ليست أمراً شاذاً و مستنكراً ، فقد كانت موجودة في حياة بعض الانبياء ، فقد غاب النبي صالح عن قومه زماناً، و النبي موسى الكليم عليه السلام غاب عن موطنه و قومه سنوات طويلة عندما قرر فرعون قتله ثم عاد ليكمل مشروعه الرسالي قائلاً: ﴿ فَفَرَرْتُ مِنْكُمْ لَمَّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لِي رَبِّي حُكْمًا وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُرْسَلِينَ ﴾ 1 . و كذلك النبي عيسى المسيح عليه السلام عندما أراد الناس قتله غيَّبه الله و رفعه الله اليه و سيعود مرة أخرى ليقف إلى جانب الامام المهدي عليه السلام و يدعم مشروعه.

18/04/2019 - 22:00  القراءات: 87  التعليقات: 0

الحماية الالهية و الدعم السماوي موجود و متوفر لأولياء الله كالأنبياء و الأئمة عليهم السلام، لكنها مرهونة بالمصالح العامة، و الحكمة الالهية هي التي تحددها.

15/04/2019 - 22:00  القراءات: 165  التعليقات: 0

الاحتلام ــ و المقصود به في الفقه ــ حصول الجنابة بخروج المني من الانسان في حالة النوم بسبب ما يراه من الاحلام الجنسية خلال فترة النوم.

08/04/2019 - 22:00  القراءات: 842  التعليقات: 0

ما رأيتيه ليس خطيراً و لا ضاراً لكن الافضل دفع صدقة مالية لفقير مؤمن لدفع السوء المقدر.

03/04/2019 - 22:00  القراءات: 1418  التعليقات: 0

قد يتحقق هذا النوع من الاحلام لكن لا بالضرورة، و يختلف الامر باختلاف الحلم، ثم أن من أسباب الاحلام المزعجة البقاء على الجنابة من غير إغتسال.

01/04/2019 - 22:00  القراءات: 1362  التعليقات: 0

نعم يمكن البيع و الشراء في حالة الجنابة، لكن يستحسن المبادرة الى الاغتسال من الجنابة و عدم تأخير الاغتسال.

27/03/2019 - 22:00  القراءات: 788  التعليقات: 2

ننصحك بالمداومة على قول: "لا حول و لا قوة إلا بالله الغلي العظيم" فقد روي عَنْ‏ الامام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) أنه قَالَ: "مَنْ قَالَ‏ "بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ‏، لَا حَوْلَ وَ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ" ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ حِينَ يُصْبِحُ وَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ حِينَ يُمْسِي، لَمْ يَخَفْ شَيْطَاناً وَ لَا سُلْطَاناً وَ لَا جُذَاماً وَ لَا بَرَصاً". قَالَ أَبُو الْحَسَنِ (عليه السلام): "وَ أَنَا أَقُولُهَا مِائَةَ مَرَّةٍ".

25/03/2019 - 22:00  القراءات: 426  التعليقات: 0

ما تراه المرأة من الدم بعد الولادة إذا زاد عن عشرة أيام فهو دم استحاضة و ليس من النفاس، و عليها أن تغتسل بعد العشرة من النفاس و تعمل حسب أعمال المستحاضة و تصلي و تصوم.

24/03/2019 - 22:00  القراءات: 985  التعليقات: 0

الحاسد و هو الذي يستسلم لغريزة الحسد فيتمنى زوال النعمة عن غيره و يحقد عليه و يستعمل حسده ضده باللسان أو الفعل أو بهما، و هو انسان سيئ الخلق مريض القلب دائم الغم و الهم سيئ العاقبة لا يذوق طعم الراحة و لا يكاد يشفى من حالته حتى يخسر كل شيء، يخسر ايمانه و دنياه و آخرته، و لقد وردت الاحاديث و الروايات في الآثار السيئة التي تصيب الحاسد و اليك بعضاً منها:

19/03/2019 - 22:00  القراءات: 486  التعليقات: 0

ما تراه في منامك جيد في ظاهره لكن عليك التأكد من حقيقة الشخص الذي تراه، فقد يكون ما تراه شيطانياً و قد يكون رحمانياً، و لمعرفة ذلك التزم بالوضوء قبل المنام و قراءة آية الكرسي و قراءة آخر آية من سورة الكهف كلما أردت النوم.

16/03/2019 - 22:00  القراءات: 661  التعليقات: 2

لا يجوز الاستماع الى الاغاني و الى الموسيقى المطربة، لكن لو لم تستطيع منع السائق من بث الاغاني فلا شيء عليك رغم سماعك للأغنية لا عن تعمد و قصد (الاستماع).

14/03/2019 - 22:00  القراءات: 1360  التعليقات: 2

الحسد غريزة من الغرائز المودعة في الإنسان و يبدو أن للحسد كسائر الغرائز مراحل و مراتب ، فأصل غريزة الحسد موجودة في الانسان و تهيج بصورة غير ارادية عندما يرى نعمة أنعمها الله على غيره ليس له مثلها فيحسد صاحب تلك النعمة دون أن يتمنى زوالها عنه ، و لا يحقد عليه و لا يؤذيه أي لا يستعمل حسده ضد المحسود ، إلى هنا لم يفعل حراماً ، كما هو الحال بالنسبة إلى غريزة الغضب التي تثور بمجرد حصول اسبابها لكن الغاضب إذا  امتلك نفسه و لم يعتد على غيره فإنه لم يرتكب محرماً بل سيحصل على الثواب و الأجر لأنه سيطر على غضبه و لم يستسلم لما تمليه عليه غريزته، و لم يستعمل حسده أو غضبه ضد

13/03/2019 - 22:00  القراءات: 683  التعليقات: 0

المستقلة و الثيبة أمرها بيد نفسها و لا حاجة الى إذن أبيها، و يمكن تجديد العقد عليها إذا أراد الزوج نفسه ذلك من دون عدة بعد تمام المدة المتفق عليها، كما يمكن أن يهب الزوج ما تبقى من المدة فيقول لها وهبتك المدة المتبقية ثم يعقد عليها ثانية دائماً أو منقطعاً، و لو أرادت أن تتزوج غير زوجها لزمها العدة، و أما المهر فهما اللذان يتفقان عليه قليلاً كان أو كثيرا.

11/03/2019 - 22:00  القراءات: 650  التعليقات: 0

إذا كان مقصودك أن لها زوح في الحال الحاضر فلا يجوز، و من يفعل ذلك تحصل بينهما حرمة أبدية فلا يجوز الزواج بينهما حتى لو طلقها زوجها أو مات، و هو أمر واضح حيث أنها متزوجة و ذات بعل.

10/03/2019 - 22:00  القراءات: 1120  التعليقات: 0

مواقع التواصل الاجتماعي و البرامج الموجود على الشبكة العنكبوتية في الغالب هي سلاح ذو حدين و فيها النافع و الضار و الخطير جداً، فإن أحسن الإنسان استخدامها كانت مفيدة و نافعة ، و إن أساء الانسان استخدامها كانت بالطبع مضرة و قد تكون بعضها منزلقاً خطيراً جداً.

07/03/2019 - 22:00  القراءات: 1172  التعليقات: 0

الحسد هو تمني زوال النعمة عن غيره ، أو زوالها عن غيره و تحولها اليه خاصة ، أو مجرد تمني سلب النعمة من غيره .

06/03/2019 - 22:00  القراءات: 703  التعليقات: 0

يبدو انك غير متزوجة و نصيبك شاب من اقاربك ان شاء الله و جدير به أن يسعدك في حياتك الزوجية فأبشري.

04/03/2019 - 22:00  القراءات: 863  التعليقات: 2

مجرد الحب و تمني الزواج من المحبوب ليس حراماً ما لم يتعدى الى النظر أو اللمس المُحرَّم، أو المحادثات المحرَّمة، أما إخباره بحبك له فهو جائز ما لم يوقع الانسان في الحرام أو يتسبب في خدش الحياء و يسيء الى سمعة البنت حسب الأعراف، فإذا كان إخباره مقدمة للزواج الشرعي كأن يتقدم للخطوبتك من الأهل فهو جائز.

الصفحات

اشترك ب RSS - الشيخ صالح الكرباسي