سماحة الشيخ صالح الكرباسي حفظه الله
Embedded thumbnail for من يجار من عذاب القبر 2 ؟ (فيديو)
18/04/2018 - 22:00  القراءات: 14  التعليقات: 0

لعل مرادك بالجلد الميت في جسم الانسان هي البشرة أو القشور التي تنفصل عن الشفاه أو اليدين أو الرجلين حيث يستبدل الجسم هذه القشور بأخرى جديدة، فإذا كان مرادك ما أشرنا اليه فهي ليس نجسة و لا تبطل الوضوء.

17/04/2018 - 22:00  القراءات: 47  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صديقك هذا لا يعد كافراً، و يكفيه أن يتوب الى الله توبة صادقة، و لمعرفة شروط التوبة و حقيقة التوبة الصادقة و لمزيد من المعلومات يمكنك قراءة ما يلي:

15/04/2018 - 22:00  القراءات: 91  التعليقات: 0

قال الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ ﴾ 1.

14/04/2018 - 22:00  القراءات: 79  التعليقات: 0

شعورك بالندم دليل على صلاحك فتب الى الله عز و جل و نسأل الله العلي القدير أن يوفقك للاقلاع عن الذنوب.

و أما كفارة حنث اليمين فهي وادة من اثنتين:

13/04/2018 - 22:00  القراءات: 86  التعليقات: 0

لا يجوز للمرأة أن تهب نفسها لرجل و لا يصح هذا العمل، و هذا الامر من مختصات الرسول المصطفى صلى الله عليه و آله.

12/04/2018 - 22:00  القراءات: 180  التعليقات: 0

طلاء الاظافر (المناكير) الذي تستخدمه الفتيات و النساء لصبغ اظافرهن كزينة و بهدف إضفاء جمال مضاعف على اليدين أو القدمين هو في نفسه حلال و مباح في الشريعة الإسلامية، غير أن هناك أحكاماً لا بُدَّ من أخذها بعين الاعتبار، و هذه الاحكام هي:

11/04/2018 - 22:00  القراءات: 91  التعليقات: 0

انتِ لستِ كافرة و أنتِ مسلمة و الحمد لله، لكن يجب عليك الاستغفار و التوبة الى الله عز و جل فإنك مذنبة، و السبب في ما قلته أو تقولينه إنما هو قلة المعلومات و المعرفة الدينية، و ننصحك بالاهتمام برفع مستوى ثقافتك الدينية حتى يتنور قلبك و تتوفقين في حياتك إن شاء الله و يفتح الله عليك أبواب رحمته الواسعة

10/04/2018 - 22:00  القراءات: 73  التعليقات: 0

لا يجوز المسح على الجورب في الوضوء في الحالات العادية و يكون الوضوء باطلاً، و يجوز المسح على الجورب في حالات خاصة كالبرد الشديد و الخوف من العدو و التقية و غيرها.

08/04/2018 - 22:00  القراءات: 109  التعليقات: 0

الصداقة المقبولة و المعترف بها إسلامياً هي الصداقة القائمة على أسس صحيحة و علاقات متكافئة، و هذه الصداقة لها حدودها و مواصفاتها، كما و أن الصديق لا بُدَّ و أن يتمتع بصفات و خُلقيات خاصة تؤهله للصداقه حتى يقع عليه الاختيار.

07/04/2018 - 22:00  القراءات: 104  التعليقات: 0

هي على زوجيتها، و إن كانت هي التي تركت الزوج فهي ناشزة و هي آثمة و عليها العودة الى زوجها و التوبة الى الله من ذنبها، إلا أن يكون لها الحق الشرعي في ذلك، و إن كان الزوج هو الذي تركها فعليه الإثم و عليه النفقة و المعاشرة الزوجية حسب الشريعة الاسلامية و التوبة الى الله عن تقصيره بالحقوق الزوجية.

05/04/2018 - 22:00  القراءات: 214  التعليقات: 0

مجهول المالك: مصطلح فقهي يراد منه المال الذي لا يُعرف صاحبه، فهو كل مالٍ جُهِلَ مالكه و لم يكن ضائعاً، حيث أن المال إذا كان ضائعا سُمي لُقَطَةً.

04/04/2018 - 22:00  القراءات: 199  التعليقات: 0

لكن ما يجب علينا أن نستعين بالله و أن نروض نفوسنا على إختيار الحلال و الابتعاد عن الحرام بملازمة التقوى و التوجه الى العبادة و الذكر و الدعاء فهي أمور مؤثرة جداً. كما و يجب أن نبتعد عن الأمور التي تثير فينا الميول المحرمة كالأفلام المخلة بالحياء و التفكير في المعاصي و المحرمات و غيرها.

03/04/2018 - 22:00  القراءات: 191  التعليقات: 0

لقد كثُر الكلام حول ما يُسمى بمُصحف فاطمة (عليها السَّلام)، و لقد حاول أعداء أهل البيت (عليهم السَّلام) التشنيع على الشيعة من خلال اتهامهم بأن لهم قرآناً آخر يأخذون منه أحكام الدين غير القرآن الكريم يُسمونه مصحف فاطمة.

02/04/2018 - 22:00  القراءات: 302  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المتعة زواج شرعي و تشريع إلهي و الزنا ليس بزواج بل هو فاحشة.

قال الله تعالى في الزنا:﴿ وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ﴾ 1

01/04/2018 - 22:00  القراءات: 212  التعليقات: 0

جعفر الطيار هو جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب ، فهو إبن عم النبي محمد صلى الله عليه و آله و من كبار أصحابه الأجلاء و أخو الامام علي بن أبي طالب عليه السلام و كان يكبره بعشر سنين.

31/03/2018 - 22:00  القراءات: 251  التعليقات: 0

لا شك أن الله عز و جل لم يخلق شيئاً إلا لحكمة في خلقه و لوجود فائدة او فوائد فيه، لكن ليس معنى هذا أن كل شيء مفيد خلقه الله فهو صالح للأكل، كما و ليس كل شيء لا نعرف فائدته فهو غير مفيد فيكون خلقه عبثاً.

30/03/2018 - 22:00  القراءات: 188  التعليقات: 0

معنى القُنُوْت في اللغة هو الخضوع لله عز و جل و الإطاعة له. و أما معناه في المصطلح الديني فهو الدعاء حال رفع اليدين مقابل الوجه بعد الانتهاء من قراءة الحمد و السورة في الصلاة، و يتأكد استحباب القنوت في الركعة الثانية من الصلاة، و للقنوت مواضع أخرى في بعض الصلوات، و هو مستحب و ليس بواجب في الصلوات الواجبة و لكنه من آداب صلاة الليل.

29/03/2018 - 22:00  القراءات: 269  التعليقات: 0

لم يبق للعالم و خاصة العالم الاسلامي أدنى شك في أن منظمة داعش التكفيرية ليست إلا منظمة ارهابية مهمتها الأولى تشويه سمعة الاسلام و تشويش صورته الناصعة بأفعالها و تصرفاتها الشيطانية الخبيثة خدمة لأسيادها الصهاينة و الامريكان و من هم في معسكر واحد، ذلك لأن جُل أعمالها كانت مخالفة للشريعة الاسلامية السمحة، و كانت متقصدة في كل ما فعلت من القتل و الدمار و الذبح و السلخ.

28/03/2018 - 22:00  القراءات: 177  التعليقات: 0

رُويَ عن الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام أنَّهُ قَالَ: فِي وَصِيَّةِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله لِعَلِيٍّ عليه السلام: "يَا عَلِيُّ، إِذَا أَكَلْتَ فَقُلْ بِسْمِ اللَّهِ، وَ إِذَا فَرَغْتَ فَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ، فَإِنَّ حَافِظَيْكَ لَا يَبْرَحَانِ يَكْتُبَانِ لَكَ الْحَسَنَاتِ حَتَّى تُبْعِدَهُ عَنْك‏".

الصفحات

اشترك ب RSS - الشيخ صالح الكرباسي