نشر قبل 9 سنوات
مجموع الأصوات: 78
القراءات: 21676

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

ما رأي الإسلام في زواج الأقارب بعضهم من بعض؟

زواج الأقارب ( غير المحارم كما هو واضح ) جائز بصورة عامة من وجهة نظر الشريعة الإسلامية ، إلا أنه ينبغي تفادي الأمراض الوراثية التي قد يُسببها هذا النوع من الزواج للأولاد من خلال إجراء الفحوصات الطبية التي تسبق الزواج ، علماً بأن هذه الأعراض لا تخص زواج الأقارب فحسب.
هذا و قد كان زواج الأقارب بعضهم من بعض متداولاً في زمن الرسول ( صلى الله عليه و آله ) و قد تزوج علي بن أبي طالب ( عليه السلام ) فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) و هو ابن عم النبي ( صلى الله عليه و آله ) كما هو واضح.

4 تعليقات

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

الزواج من عم الأب

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

لا يجوز.. فالمحارم النسبية هي سبعة أصناف: فقد قال تعالى: ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهٰاتُكُمْ وَبَنٰاتُكُمْ وَأَخَوٰاتُكُمْ وَعَمّٰاتُكُمْ وَخٰالٰاتُكُمْ وَبَنٰاتُ الْأَخِ وَبَنٰاتُ الْأُخْتِ﴾.

صورة العلاقات العامة (PR Islam4u)

من يحرم الزواج منها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. إذا كان مقصود السؤال زواج الأخ من الخالة فهذا لا يجوز بصريح الاية المباركة : حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ .. 

وفقكم الله

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا