ما يجب علي فعله حتى اكون شيعيا؟

كثيراً ما تردنا من رواد موقعنا أسئلة حول مذهب اهل البيت (الشيعة و التشيع)، و هناك الكثير منهم من يطلب منا بيان كيفية التحول و الانتقال من المذاهب الإسلامية الأخرى إلى المذهب الشيعي الامامي الجعفري، و هؤلاء يسألون عن الخطوات التي يجب اتباعها قبل و حين و بعد الانتقال إلى المذهب الشيعي.

و في الجواب نقول باختصار و من خلال ملاحظات هامة نذكرها باختصار كالتالي:

الملاحظة الاولى

إن اختيار الدين و المذهب يجب أن يكون عن قناعة تستند إلى الدليل و البرهان حيث أن الإنسان مسؤول عن عقيدته و عن دينه و مذهبه و لا يجوز التقليد في أصول الدين و العقيدة كما هو واضح.

الملاحظة الثانية

إن من يريد الانتقال إلى المذهب الشيعي ( مذهب أهل البيت عليهم السلام ) لا بُدَّ و أن يعرف بأن المذهب الشيعي الامامي الاثنى عشري هو الإسلام الخالص و النقي الذي جاء به رسول الله صلى الله عليه و آله، و أن النبي المصطفى صلى الله عليه و آله هو الذي أرشد المسلمين منذ اليوم الأول إلى إختياره و إتباعه و دلهم عليه لكونه النبع الأصيل و الصافي الذي يستمدُّ أصوله و فروعه و تعاليمه و آدابه بشكل مضمون منه صلى الله عليه و آله عن طريق عترته الطاهرة عليهم السلام الذين عصمهم الله من الزلل، بدلالة ما جاء في صحيح مسلم و غيره بالإسناد إلى صفية بنت شيبة قالت: خرج النبي صلَّى الله عليه و آله غداة و عليه مِرْط 1 مرحّل 2 من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله، ثم جاء الحسين فدخل معه، ثم جاءت فاطمة فأدخلها، ثم جاء علي فأدخله، ثم قال: ﴿ ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا 3 ، 4.
و من يتابع أحاديث الرسول صلى الله عليه و آله في علي عليه السلام و عترته الطاهرة عليهم السلام سينتهي لا محالة إلى هذه النتيجة و هي أن تخصيص هؤلاء الخمسة دون غيرهم بهذه المكانة العالية الرفيعة لم يكن عفويا، و إنما هو تعبير دقيق عن إعداد إلهي هادف لبيان الوجود الإمتدادي في حركة الرسالة، و هذا الوجود لا يمثله إلا أهل البيت عليهم السَّلام لإمتلاكهم جميع الخصائص و الكفاءات التي تؤهلهم لقيادة الامة، كما و يتضح له دور النبي صلى الله عليه و آله في توجيه الناس إلى أخذ معالم دينهم من علي عليه السلام و الائمة من ولده.

الملاحظة الثالثة

إن التشيع ليس سوى الالتزام بالإسلام الصحيح الذي جاء به النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و تكفل آل بيته عليهم السلام ببيان تعاليمه و حفظه عن الانحراف و التشويه، فالتشيع هو الاسلام الخالص الذي وصل الينا عن طريق أئمة الهدى من أهل بيت عليهم السلام دون أن يشوبه شيء حتى يتسنى للناس أخذ الإسلام و أحكامه و تعاليمه من منابعه الاصلية ذلك لأن أهل البيت أدرى بما في البيت، و هذا ما أراده النبي المصطفى صلى الله عليه و آله و أوصى به المسلمين كراراً و مرارا و ركز عليه في حديث الثقلين بصورة خاصة.
جاء في صحيح مسلم عن زيد بن أرقم أنه قال: قام رسول الله صلَّى الله عليه و آله يوماً فينا خطيباً بماء يدعى خُماً 5 بين مكة و المدينة، فحمد الله تعالى و أثنى عليه، و وعظ و ذكَّر، ثم قال:
"أما بعد، ألا أيها الناس، فإنّما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب، و أنا تارك فيكم ثقلين، أولهما كتاب الله فيه الهدى و النور، فخذوا بكتاب الله واستمسكوا به " فحَثَّ على كتاب الله و رغَّبَ فيه، ثم قال:
"و أهل بيتي، أذكِّرَكُمُ الله في أهل بيتي، أذكِّرَكُمُ الله في أهل بيتي، أذكِّرَكُمُ الله في أهل بيتي" 6.
و جاء في مسند أحمد بن حنبل: حدثنا أبو النَّضر، حدثنا محمد ـ يعني ابن طلحة ـ، عن الأعمش، عن عطيَّة العَوفي، عن أبي سعيد الخُدْري، عن النبي صلَّى الله عليه و آله، قال: "إنّي أُوشكُ أن أُدعى فأُجيب، و إني تاركٌ فيكم الثَّقَلَين، كتابَ اللهِ عَزَّ و جَلَّ، و عِتْرَتي، كتاب الله حَبلٌ ممدود من السماء إلى الأرض، و عترتي أَهْلُ بيتي، و إن اللطيف الخبير أَخبرني أَنهما لَن يفترقا حتى يَرِدا عليّ الحوض، فَانْظُرُوني بِمَ تَخلُفُونِي فيهما" 7، فأهل بيت النبي هم عِدل القرآن الكريم و لا يجوز الاستغناء عنهم ابداً، بل يجب الاخذ عنهم.

الملاحظة الرابعة

التمسك بالقرآن الكريم و العترة الطاهرة عليهم السَّلام معاً هو العاصم من الضلال، و الضامن لعدم الانحراف عن النهج الإلهي، و لأن المراد من التمسك بالقرآن هو الأخذ بتعاليمه، فكذلك التمسك بالعترة الطاهرة من أهل البيت هو الأخذ بتعاليمهم عليهم السَّلام حصراً لا بتعاليم غيرهم.

الملاحظة الخامسة

التشيع لعلي بن أبي طالب عليه السلام و كذلك لآل بيت النبي المصطفى صلى الله عليه و آله ليس جديداً بل هو بعمر الإسلام و حاصل بتوجيه من رسول الله صلى الله عليه و آله و دلالته المستمرة، فعن ابن عساكر: أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله الشافعي، المتوفى سنة: 571 هجرية، عن جابر بن عبد الله، قال: كنا عند النبي صلى الله عليه و آله فأقبل علي عليه السلام، فقال ـ(أي النبي): "و الذي نفسي بيده إن هذا و شيعته لهم الفائزون يوم القيامة" فنزل قوله تعالى: ﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَٰئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ ﴾ 8 ، 9.
و إذا أردنا الكلام عن الشيعة بدون تعصّب و لا تكلّف، قلنا: هي الطائفة الإسلامية التي تُوالي و تقلّد الأئمة الاثنى عشر من أهل بيت المصطفى صلى الله عليه و آله، أي علياً و بنيه، و ترجع إليهم في كلّ المسائل الفقهيّة من العبادات و المعاملات و غيرها، و لا يفضّلون عليهم أحداً سوى جدّهم صاحب الرسالة محمّداً رسول الله صلى الله عليه و آله .

الملاحظة السادسة

هنا تجدر الاشارة إلى أنه رغم التعتيم المزمن و المستمر على كل ما له علاقة بأئمة أهل البيت و مدرستهم و رغم الاضطهاد و الظلم الشامل الذي لحق بأتباع أهل البيت، و رغم حملات التسقيط و الابادة و التشريد التي طالت الموالين لأهل البيت قروناً متوالية و استمرت حتى هذا العصر، رغم كل ذلك نجد أن أفراداً من العلماء و المفكرين و الدعاة و جماعات من المثقفين الافاضل إكتشفوا الحقيقة و تشيعوا فمنهم من أخفى تشيعه خوفاً و منهم من أعلن تشيعه بدون خوف، بل و منهم من  أصبح من دعاة التشيع المميزين كل ذلك لأن الحقيقة تكون مكشوفة و واضحة لدى أولي الالباب من العلماء، و من هؤلاء الأكارم نذكر من باب المثال لا الحصر:

  1. المتولي لمشيخة الازهر سماحة العلامة الكبير الشيخ سليم البشري رحمه الله، من كبار علماء الازهر، كان فقيهاً لامعاً من فقهاء المالكية استبصر بعد حوار مستمر مع العلامة السيد عبد الحسين شرف الدين اللبناني، له مؤلفات قيمة، و هو غني عن التعريف.
  2. العلامة المجاهد الشيخ محمد مرعي الأمين الأنطاكي السوري رحمه الله، من كبار علماء الأزهر، كان شافعي المذهب، و كان من أبرز علماء سوريا، له كتاب معروف " لماذا اخترت مذهب أهل البيت " يشرح فيه أسباب تشيعه.
  3. الدكتور محمد بيومي مهران المصري رحمه الله، و هو غني عن التعريف و له مجموعة كتب قيمة في سيرة النبي صلى الله عليه و آله و أهل بيته عليهم السلام.
  4. الدكتور الشيخ محمد التيجاني السماوي التونسي، و كان مالكي المذهب، له مؤلفات عديدة في أسباب تشيعه و البراهين التي قادته إلى ذلك، منها: ثم اهتديت، لأكون مع الصادقين، فأسألوا أهل الذكر، الشيعة هم أهل السنة، و غيرها.
  5. الاستاذ مروان خليفات الاردني، و كان شافعي المذهب، كاتب قدير و له مؤلفات قيمة منها: و ركبت السفينة، أكرمتني السماء، العودة المباركة إلى النعمة الالهية، مزامير الانتظار المقدس.
  6. الدكتور احمد حسين يعقوب الاردني رحمه الله، و كان شافعي المذهب، كان خطيباً لامعاً و محامياً و إماماً للجمعة، و له مؤلفات قيمة.
  7. مولانا احمد حسين خان الهندي رحمه الله، و كان حنفي المذهب و له مصنفات عديدة.
  8. الدكتور راسم النفيس المصري، و كان شافعي المذهب، و له كتب في التشيع و في سيرة الامام الحسين عليه السلام و نهضته المباركة.
  9. السيد ادريس الحسيني المغربي، و كان مالكي المذهب، و له كتب و مؤلفات عديدة أشهرها: " لقد شيعني الحسين ".
  10. الشهيد الدكتور ادواردو آنيلي الايطالي، و كان كاثوليكي الديانة و المذهب.
  11. الدكتور أسعد وحيد القاسم الفلسطيني، و كان حنفي المذهب، و له مؤلفات قيمة.
  12. الشهيد الشيخ حسن شحاتة المصري، و كان حنفي المذهب، و له خطابات و مجالس كثيرة و قيمة، و هو غني عن التعريف.
  13. الدكتور عصام العماد اليمني، و كان وهابيا متشدداً، و له مؤلفات قيمة و بحوث في التشيع لأهل البيت عليهم السلام.
  14. الدكتورة مونتسدات روفيرا الاسبانية، ولدت الدكتورة مونتسدات بمدينة ” برشلونة ” في أسبانيا، و ترعرعت في أحضان عائلة مسيحية، و بعد دراسة عميقة إختارت مذهب أهل البيت عليهم السلام عن وعي و بصيرة.
  15. المستشار الدمرداش بن زكي العقالي الفقيه القانوي المصري رحمه الله، و كان حنفي المذهب، له محاضرات علمية و مؤلفات قيمة.
  16. المفكر و المؤلف القدير سعيد أيوب المصري رحمه الله، كان سني المذهب، له مؤلفات عديدة و قيمة منها: الطريق إلى المهدي المنتظر، و جاء الحق، الانحرافات الكبرى.
  17. الدكتور صالح الورداني المصري، كان شافعي المذهب، كاتب قدير غني عن التعريف لشهرته، له مؤلفات قيمة منها: الخدعة، رحلتي من السنة إلى الشيعة، السيف و السياسة في الإسلام، الشيعة في مصر من الامام علي إلى الامام الخميني، فقهاء النفط، و غيرها.
  18. السيد عبد المنعم السوداني، كان مالكي المذهب، له مؤلفات قيمة منها: بنور فاطمة اهتديت.
  19. الشيخ محمود أبو رية، عالم أزهري و كاتب مصري له كثير من الكتب و المؤلفات القيمة منها: أضواء على السنة المحمدية، و أبو هريرة شيخ المضيرة .
  20. الدكتور حليم صديقي الباكستاني، و كان رئيساً للبرلمان.

الملاحظة السابعة

مسألة الخلافة و الامامة عند الشيعة هي زعامة و رئاسة إلهية عامة على جميع الناس، و هي أصل من أصول الدين لا يتم الإيمان إلا بالاعتقاد بها، و هي لطف من ألطاف الله تعالى، إذ لا بد أن يكون لكل عصر إماما و هاديا للناس، يخلف النبي صلى الله عليه و آله في وظائفه و مسئولياته، و يتمكن الناس من الرجوع إليه في أمور دينهم و دنياهم، بغية إرشادهم إلى ما فيه خيرهم و صلاحهم.
و الإمامة ليست إلا استمراراً لأهداف النبوة و متابعة لمسؤولياتها، و لا يجوز أن يخلو عصر من العصور من إمام مفترض الطاعة منصوب من قبل الله تعالى، و ذلك لقول الله تعالى: ﴿ ... إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ 10.
ثم أن هناك الكثير من الأحاديث المروية عن الرسول المصطفى صلَّى الله عليه و آله تُصرِّح بأن الأئمة بعده هم إثنا عشر، و لقد تواترت هذه الأحاديث بصيغ مختلفة لكن بمضمون واحد ذكرها علماء السنة و محدثيهم كما ذكرها محدثو الشيعة و علمائهم، و فيما يلي نذكر بعض النماذج من هذه الأحاديث مرويَّة عن كتب السنة:

  • أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، المتوفى سنة: 256 هجرية: بسنده عن جابر بن سمرة، قال: سمعت النبي (صلى الله عليه وآله) يقول: "يكون إثنا عشر أميراً" فقال كلمة لم أسمعها، فقال أبي أنه قال: "كلهم من قريش" 11.
  • أبو الحسين مسلم بن الحجاج القشيري، المتوفى سنة: 216 هجرية: عن حصين، عن جابر بن سمرة، قال: دخلت مع أبي على النبي (صلَّى الله عليه و آله) فسمعته يقول: "إن هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضي فيهم إثنا عشر خليفة" قال: ثم تكلّم بكلام خفي عليّ، قال: فقلت لأبي: ما قال؟ قال: قال: "كلهم من قريش" 12، إلى غيرها من الاحاديث الكثيرة.

ثم إن علماء السنة تضاربت تفسيراتهم بالنسبة إلى هذا الحديث و إختلفت آراؤهم في تشخيص هوية هؤلاء الأئمة الإثنا عشر، لكن علماء الشيعة الإمامية الإثنا عشرية و محدثيهم متفقون تماماً على أن الأئمة الإثنا عشر هم التالية أسماؤهم:

  1. الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام.
  2. الإمام الحسن بن علي عليه السلام.
  3. الإمام الحسين بن علي عليه السلام.
  4. الإمام علي بن الحسين زين العابدين عليه السلام.
  5. الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام.
  6. الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام.
  7. الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام.
  8. الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام.
  9. الإمام محمد بن علي الجواد عليه السلام.
  10. الإمام علي بن محمد الهادي عليه السلام.
  11. الإمام الحسن بن علي العسكري عليه السلام.
  12. الإمام محمد بن الحسن المهدي المنتظر عجَّل الله فرَجَه.

الملاحظة الثامنة

متى عرف الإنسان الصواب حكم العقل و الشرع عليه بإتباع الصواب و ترك الخطأ، فمن توصل إلى أن مذهب أهل البيت (الشيعة الاثنى عشرية) هو المذهب الأصيل وجب عليه الانتقال اليه دون أي تأخير، لكن هذا الانتقال لا يحتاج إلاَّ إلى ما يلي:

  • نية خالصة في القلب بإتباع الدين الذي ارتضاه الله لعباده، و كذلك بإتباع من أمر بإتباعهم و العزم على ذلك و عدم التزلزل و ايثار المصالح الدنيوية على إتباع الحق و الحقيقة ذلك لأنه ليس بعد الحق إلا الضلال.
  • من حصلت له القناعة بالتشيع لا يجب عليه الاعلان عن تشيعه خاصة من يعيش في ظروف لا تسمح له بذلك.
  • لا بُدَّ من تعلم ما يجب تعلمه من أحكام الشريعة و الفقه حسب المذهب الشيعي ثم العمل وفق ذلك، و من تلك الاحكام التقليد في الاحكام الفقهية لتكون أعماله مطابقة لفتوى صحيحة لمن له أهلية الفتوى من علماء مدرسة أهل البيت عليهم السلام.

و في الختام ننصح و نؤكد على قراءة المواضيع التالية لكونها ضرورية لمن أراد الانتقال إلى المذهب الشيعي الامامي:

  • 1. المِرْط: كساء من صوف أو خزّ أو كتان يؤتزر به.
  • 2. مُرَحَّل: ضرب من برود اليمن.
  • 3. القران الكريم: سورة الأحزاب (33)، الآية: 33، الصفحة: 422.
  • 4. صحيح مسلم: 4 / 1883 حديث: 2424، طبعة بيروت.
  • 5. غدير خم: موضع بين مكة المكرمة و المدينة المنورة على مقربة من الجُحفة، و يبُعُد عن مكة المكرمة حوالي ( 157 ) كيلومتراً تقريباً، و في هذه الموضع مكث النبي صلى الله عليه و آله عند رجوعه من حجة الوداع و أدلى بخطبته المشهورة و التي أوصى فيها بالخلافة و الامامة لعلي بن أبي طالب عليه السلام.
  • 6. صحيح مسلم: 4 /1873، برقم 2408، طبعة عبد الباقي، و أيضا طبعة: دار احياء التراث العربي، و دار القلم، بيروت/لبنان.
  • 7. مسند أحمد: حديث: 10707، و في هامش الكتاب الموجود على c.d الحديث الشريف، الثقلين: المراد كتاب الله و أهل بيت الرسول، عترتي: أهل بيتي، و يراجع الحديث في صحيح مسلم، إذ أخرجه في: 4 / 1873، عن زيد بن أرقم.
  • 8. القران الكريم: سورة البينة (98)، الآية: 7، الصفحة: 598.
  • 9. تاريخ ابن عساكر (ترجمة علي عليه السلام): 2 / 442، طبعة: دار الفكر/بيروت.
  • 10. القران الكريم: سورة الرعد (13)، الآية: 7، الصفحة: 250.
  • 11. صحيح البخاري: 9 / 729، حديث: 2034، طبعة: دار القلم / بيروت.
  • 12. صحيح مسلم: 3 / 1452، طبعة: دار إحياء التراث العربي / بيروت.

تعليقتان

صورة مسلم معتدل

إن هذا وشيعته لهم الفائزون حديث موضوع

والذي نفسي بيده إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة
ثم قال: إنه أولكم إيماناً معي، وأوفاكم بعهد الله، وأقومكم بأمر الله، وأعدلكم في الرعية، وأقسمكم بالسوية، وأعظمكم عند الله مزية. قال: ونزلت: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُوْلَئِكَ هُمْ خَيْرُ الْبَرِيَّةِ}. قال: فكان أصحاب محمد صلى الله عليه وآله وسلم إذا أقبل علي قالوا: قد جاء خير البرية
موضوع بينه الألباني رحمه الله، وفيه أبوالزبير وهومدلس وقد عنعنه (السلسلة الضعيفة 4925)

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
التحقق
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا