آية الله العظمى السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم حفظه الله
18/03/2017 - 17:00  القراءات: 317  التعليقات: 0

كثيرا ما يختلط مقتضى التكليف الشرعي بالعادة والروتين، وتتحكم فيه العواطف والمصالح، فينحرف المكلف في تطبيق الحكم الشرعي عن حقيقة الحال غفلة وذهولاً. بل قد يتعمد بعض الناس ذلك-تبعا للهوى-تسامحا في اداء الوظيفة وتمردا عليها.

اشترك ب RSS - السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم