الاستمتاعات الجنسية بين الزوجين

25/12/2016 - 17:44  القراءات: 54704  التعليقات: 8

ملفٌ يجمع في طياته ما يقارب ال(50) موضوعاً متنوعاً و مفهرساً في فقه الجنس و الزواج الدائم و المتعة و الحب و الخطوبة و ما اليها مما نُشر في موقع مركز الإشعاع الإسلامي يخص أنواع الاستمتاعات الجنسية بين الزوجين و أحكامها في الشريعة الاسلامية و ماهو جائز و مسموح به أو حرام يجب الاجتناب عنه، و يشتمل هذا الملف على النصوص الدينية المرتبطة بالموضوع و أيضا على أبحاث و دراسات و إجابات معمقة و الرد على الشبهات المطروحة بأقلام هادفة و أمينة لعلماء و كُتاب عدة بغية التسهيل على المراجعين و الباحثين الكرام.

فقه الاستمتاعات الجنسية بين الزوجين

زواج المتعة

8 تعليقات

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

احكام العادة السرية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

العادة السرية محرمة في الشريعة الاسلامية و بصريح القرآن الكريم ، و يمكن معرفة ذلك من قول الله عَزَّ و جَلَّ: ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَىٰ وَرَاءَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ﴾.
قال المفسرون: إن قول الله تعالى ﴿ فَمَنِ ابْتَغَىٰ وَرَاءَ ذَٰلِكَ ... ﴾ في الآية يشمل كل أنواع الاستمتاعات الجنسية الخارجة عن إطار العلاقات الزوجية المشروعة، و عليه فالعادة السرية ممارسة فردية لا تدخل تحت الموردين المستثنيين في الآية، و هو في غاية الوضوح، مضافاً الى أن الاستمناء يُعدُّ من مصاديق الوأد الخفي المذكور في الحديث النبوي الشريف.

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا