نشر قبل 5 أيام
مجموع الأصوات: 1
القراءات: 89

السائل: 

المتوج

أضغاث أحلام

السوال: 

السلام عليكم، أنا خاطب بعقد شرعي، أحب زوجتي و هي ملتزمة بالحجاب و طيبة معي و مع أهلي و أهلها طيبون، لكن أخشى أن لا نكون مناسبين لبعض.. فأنا شخص ملتزم وعندي اطلاع ديني و احب الزيارات و الادعية و كتب الحديث، و هي فتاة أعتقد لها ميول أقرب للإستئناس بالحياة و السفر و الكلام و الميول التي ليس لها ربط بالدين، بسبب هذا الأختلاف يصبح بيننا شجار.. حلمت حلمان، الحلم الأول أني كنت أنتظرها في مكان و كنت حزين و عيني بها دموع، دخلت علي و قالت ما مضمونه "انفصال (أي أختارت الطلاق) لا أريد أن أترك أبي و أخواني و أهلي" و بعدها استيقظت.. الحلم الثاني، اني الاحق امرأة خرجت من بيتها لا أعرفها لكي أخبرها شيء، و أنا ألاحقها دخلت في مجموعة من الفتيات و النساء يوبخوني و يهينوني كأني أنا الرجل الذي طلقها.

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ما رأيته في منامك إنما هو من مصاديق أضغاث الاحلام، و ما رأيته إنما هو نتيجة أفكارك التي تقلقك و لا داعي للقلق، استعذ بالله من الشيطان الرجيم و أقرأ آية الكرسي قبل المنام و توضأ فسترى في المنام ما يريحك و يرتفع به قلقك.
وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا