نشر قبل 6 أشهر
مجموع الأصوات: 17
القراءات: 1174

احكام سراية النجاسة من المتنجس

السوال: 

في مره من المرات اتسخت يدي باحدى المتنجسات فلسمت غرض ما، وفي مره اخرى تنجست يدي ايضا ولمست نفس الغرض فهل يعتبر هذا الغرض متنجس ثاني بعد ان اجتمع عليه اكثر من متنجس اول؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يبدو أنه لابد من شرح بعض المصطلحات الفقهية و بيان المقصود منها قبل بيان الحكم.

المقصود بالمتنجس هو الشيء الذي يلامس عين النجاسة و هي المادة الاصلية للنجاسة كالبول و الدم و ما إليها إما مباشرةً أو عبر وسيط، فإن كان عبر وسيط فيسمى الوسيط الأول في المصطلح الفقهي بالمتنجس الأول، و الوسيط الثاني بالمتنجس الثاني، و الوسيط الثالث بالمتنجس الثالث.
مثال ذلك: وقعت قطرة بول على أرض مبتلة بالماء فتنجست الأرض، فالأرض هنا هي المتنجس الأول، ثم جاء طفل و مشى على هذه الأرض فقدمه هي المتنجس الثاني، ثم مشى على سجاد كان هناك (و قدمه لا تزال مبتلة) فأصبح السجاد متنجساً ثالثاً.
الى هنا تنتهي سلسلة المتنجسات، فلو لامس أحد السجاد المتنجس فسوف لا تتنجس يده و إن كانت مبتلة.

وفقك الله

4 تعليقات

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

الاحكام الزوجية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هي على زوجيتها ، و إن كانت هي التي تركت الزوج فهي ناشزة و هي آثمة و عليها العودة الى زوجها و التوبة الى الله من ذنبها ، إلا أن يكون لها الحق الشرعي في ذلك ، و إن كان الزوج هو الذي تركها فعليه الإثم و عليه النفقة و المعاشرة الزوجية حسب الشريعة الاسلامية و التوبة الى الله عن تقصيره بالحقوق الزوجية .

وفقك الله

صورة ناصر

اعتقد ان هنالك تصحيحا وانتم مولانا اعلم مني بذلك

مثال ذلك: وقعت قطرة بول على أرض مبتلة بالماء فتنجست الأرض، فالأرض هنا هي المتنجس الأول، ثم جاء طفل و مشى على هذه الأرض فقدمه هي متنجس اول يضل لانه نفس الماء ولم تنشف الارض ومشى وبرجله ماء اخر واذا مشى على السجاد يضل السجاد متنجس أول لانه الماء الاول نفسه
ارجوا التوضيح

صورة صالح الكرباسي (صالح الكرباسي)

حكم سراية النجاسة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

الأخ الفاضل و المحترم ناصر نقدر فيك الدقة و إليك التوضيح التالي ليرتفع اللبس.

ليس المقصود طبعاً انتقال عين النجاسة و هي البول من قدم الطفل الى السجاد إذا كان عين النجاسة و هي البول لا تزال باقية على القدم ، حيث أن السجاد يكون كما أشرت متنجساً أولاً في هذه الحالة ، بل المقصود تنجس الأرض بالبول و بعد جفاف البول أو زوال عين النجاسة لكن قبل تطهير الأرض جاء طفل و قدمه مبتلة و مشى على تلك الارض المتنجسة التي فيها رطوبة سارية أو في قدم الطفل رطوبة سارية ، ثم نشفت الرطوبة فتابع سيره حتى وصل الى سجاد مبتل فمشى على السجاد فانتقلت النجاسة من القدم الى السجاد بواسطتين فيكون السجاد متنجساً ثالثاً .

وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا