نشر قبل 5 سنوات
مجموع الأصوات: 55
القراءات: 5482

السائل: 

عمر جمعه

رحمة الله الواسعة

السوال: 

فضيلة الشيخ..
ورد في المناجاة:
وان كنت غير مستأهل لرحمتك.
و قال الله: و رحمتي وسعت كل شيء .
فكيف يغفل إمامنا و اميرنا و اعلم الناس بالقران فينا عن مثل هذه الاية ؟
يرجى التوضبح و شكرا

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ليس بين كلام الامام عليه السلام الوارد في المناجاة: "وان كنت غير مستأهل لرحمتك" و بين قول الله عز و جل: ﴿ ... وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ ... 1 أي منافاة، و ذلك أن رحمة الله واسعة تشمل كل شيء قطعا حسب الآية، و الإمام عليه السلام يقول أنه من كمال رحمة الله أن الانسان رغم عدم استحقاقه بسبب أعماله لرحمة الله فإن رحمة الله تشمله، فشمول الرحمة تكون بلطف الهي و ليس بالاستحقاق.

وفقك الله