نشر قبل شهر واحد
مجموع الأصوات: 18
القراءات: 468

السائل: 

عبد العظيم

كيفية التوبة و التكفير عن الذنوب

السوال: 

قد وقعت في خطأ كبير جدا وأنا خائف من يوم أقف فيه امام الله عز وجل و انا مرتكب لهدا الذنب... ارجوك يا شيخ ان تعطيني حلا أكفر به عن ذنبي و تعطيني موقف الشريعة من هذا الذنب. انا كنت في مرحلة لم أكن استطيع فيها مقاومة شهوتي الكبيرة ومن سوء حظي ان امرأة خالي كانت لا... و كنت أعيد لكن بعد كل مرة كنت اندم لكن اعيد نفس الغلط لكن اليوم في عمري 19 سنة قررت الا اعيد لكن ادرك عظمة الذنب واريد التكفير عنه. وقد قرات في احد المقالات انه في مثل هده الحالة يجب ان اخبر زوجها لكن لم استطيع خوفا من رد فعله... لكن أؤكد انه لم يصل ابدا... فهل يعتبر هدا زنا ام لا ومادا أفعل ارجوك اعطيني اجابة كي ارتاح

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ما حصل ليس زنا لكنه ذنب عظيم يجب الاستغفار منه و التوبة الى الله الغفور الرحيم، و أما إخبار زوج المرأة بما حصل فهو أمر محرم و لا يجوز و الستر هو الصحيح.
و لمعرفة الطريقة الصحيحة للتوبة و الاستغفار فيمكنك مراجعة ما كتبناه في هذا الموضوع و المنشور في الموقع من خلال كلمات: التوبة، التوبة النصوح، الاستغفار، و غيرها.
وفقك الله

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا