نشر قبل 14 سنة
مجموع الأصوات: 61
القراءات: 10005

السائل: 

مروة

العمر: 

15

المستوى الدراسي: 

الدولة: 

المدينة: 

دمشق

هل من المسموح الضحك في الشارع أو الأكل فيه ؟

السوال: 

هل من المسموح الضحك في الشارع أو الأكل فيه ؟

الجواب: 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : الضحك في الشوارع و الأماكن العامة : الضحك هو انبساط الوجه مع ظهور الأسنان عند حدوث ما يُثير العَجَبْ لدى الإنسان ، و هو ضد البكاء ، و القهقهة شدة الضحك ، أما التبسُّم فهو دون الضحك أو أدنى مراتبه و ما لم يكن منه مصحوباً بصوت . و الضحك إن كان له مبرراً و كان متصفاً بالمعايير الأخلاقية و لم يتجاوز حدود الآداب الإسلامية و لم تكن فيه إساءة للآخرين فهو مطلوب و ممدوح ، حيث إن من صفات المؤمن تحلِّيه بروح المطايبة و المداعبة و المزاح ضمن الحدود الشرعية . هذا و لو اتصف المؤمنون جميعاً بهذه الصفة الحسنة لعمَّت حالة السرور و الانبساط لدى المؤمنين ، و زادت حالة النشاط و الحيوية لديهم . إلا أن الممدوح من الضحك في الشريعة الإسلامية هو ما كان تبسُّماً أو ضحكاً خفيفاً . فقد رُوِيَ أن النبي المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) كان جُلّ ضحكه التبسم [1] . و َرُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : " ضَحِكُ الْمُؤْمِنِ تَبَسُّمٌ " [2] . وَ رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : " إِنَّ مِنَ الْجَهْلِ الضَّحِكَ مِنْ غَيْرِ عَجَبٍ ... " [3] . وَ عَنْ عَنْبَسَةَ الْعَابِدِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السَّلام ) [4] يَقُولُ : " كَثْرَةُ الضَّحِكِ تَذْهَبُ بِمَاءِ الْوَجْهِ " [5] . رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قَالَ : " الْقَهْقَهَةُ مِنَ الشَّيْطَانِ " [6] . وَ رُوِيَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ) [7] أنه قَالَ : " إِذَا قَهْقَهْتَ فَقُلْ حِينَ تَفْرُغُ اللَّهُمَّ لَا تَمْقُتْنِي . و هنا ينبغي الإشارة إلى أن ضحك الفتاة أو المرأة في الشوارع أو الأماكن العامة أو أي مكان يوجد فيه الرجال ـ غير المحارم ـ لا يتناسب مع الحشمة و الوقار و هو مكروه في الحالات العادية ، أما إذا كان ضحك الفتاة أو المرأة لافتاً لإنتباه الشباب و الرجال و موجباً لإفتتانهم فهو حرامٌ . الأكل في الشوارع و الطرقات : الأكل في الشوارع و الطرقات و الأسواق ليس بحرام بل هو مكروه ، و يُعَدُّ تركه من علامات الوقار و الأدب ، و قد رُوِيَ عن الرسول المصطفى ( صلى الله عليه و آله ) أنه قال : " الأكل في السوق دناءة [8] " [9] . وَ رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنه قال : " لا تأكل و أنت تمشي إلاَّ أن تضطرَّ إلى ذلك " [10] . ---------------------------------------- [1] راجع مكارم الأخلاق : 21 ، لرضي الدين حسن بن فضل الطبرسي ، من علماء القرن السادس الهجري ، طبعة : إنتشارات شريف ، قم / إيران ، 1412 هجرية . [2] الكافي : 2 / 664 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن يعقوب بن إسحاق الكُليني ، المُلَقَّب بثقة الإسلام ، المتوفى سنة : 329 هجرية ، طبعة دار الكتب الإسلامية ، سنة : 1365 هجرية / شمسية ، طهران / إيران . [3] الكافي : 2 / 664 . [4] أي الإمام جعفر بن محمد الصَّادق ( عليه السَّلام ) ، سادس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) . [5] الكافي : 2 / 664 . [6] الكافي : 2 / 664 . [7] أي الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) ، خامس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) . [8] الدناءة : النقيصة . [9] مكارم الأخلاق : 149 . [10] مكارم الأخلاق : 145 .

لمزيد من المعلومات يمكنكم مراجعة الروابط التالية:

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا