لبيا

28/05/2006 - 07:05  القراءات: 15848  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

هناك صورتان لصحة الصلاة محتذياً :

الصورة الأولى أن يكون الحذاء بحيث يتمكن المصلي من وضع إبهامي الرجلين على الأرض حين السجود ، و في هذه الصورة تصح صلاته و لا يجب على المصلي خلع حذائه إذا كان مشتملاً على الشروط المسوغة للصلاة فيه كالحليَّة و الطهارة .

الصورة الثانية : أن يكون المصلي معذوراً أو مضطراً في الصلاة مع الحذاء كحالة الخوف و المرض مثلاً ، إذا لم يكن الحذاء من النوع الذي يمكن وضع ابهامي الرجلين على الارض حال السجود .

و لمزيد من التفصيل يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال الوصلات التالية :

11/05/2006 - 10:21  القراءات: 12685  التعليقات: 1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ننصحك بقراءة إجاباتنا السابقة بهذا الخصوص و يمكنك ذلك من خلال الوصلات التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2079

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=222

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3609

29/03/2006 - 08:50  القراءات: 6167  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

صحيح أن ما فعلته كان حراماً و ذنباً عظيماً ، لكن الله عز و جل يقبل التوبة من عباده إذا تابوا اليه توبة نصوحاً ، و أنت إن شاء الله من النادمين حقاً و التائبين الصادقين في توبتهم ، لكن للتوبة شروط لا بد من أن تعرفها ، و لمعرفة المزيد عن التوبة و شروطها يمكنك مراجعة إجاباتنا السابقة من خلال وصلاتها التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3158

29/03/2006 - 06:24  القراءات: 2484  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

راجع إجابتنا السابقة و فيها دعاء خاص لهذه الحالة ، و يمكنك الوصول الى تلك الاجابة من خلال الوصلة التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=3515

08/03/2006 - 12:38  القراءات: 7439  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

رُوِيَ أنه يُقرأ عند المرأة التي تعسَّرت الولادة لديها سورة القدر ، ( بحار الأنوار : 92 / 120 ، نقلا عن كتاب مكارم الاخلاق ) .

وَ عَنْ جَابِرِ بْنِ يَزِيدَ الْجُعْفِيِّ أَنَّ رَجُلًا أَتَى أَبَا جَعْفَرٍ ـ أي الامام مُحَمَّدَ بْنَ عَلِيٍّ الباقر ـ ( عليه السلام ) فَقَالَ : يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) أَغِثْنِي .

فَقَالَ : " وَ مَا ذَاكَ " ؟

قَالَ : امْرَأَتِي قَدْ أَشْرَفَتْ عَلَى الْمَوْتِ مِنْ شِدَّةِ الطَّلْقِ .

06/03/2006 - 15:58  القراءات: 4221  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :

ليس عليك شيء و ما يجب عليك بالنسبة الى ترك زوجك للصلاة ، هو ترغيبه و حثه على الصلاة من خلال بيان أهمية الصلاة و خطورة تركها و ما يترتب على تركها من العقاب فانه سوف يتأثر بكلامك و لو بعد حين ، و ليكن كلامك معه ليناً و عاطفياً ، و لمعرفة الآثار المترتبة على ترك الصلاة يمكنك مراجعة ما كتبناه من خلال الوصلات التالية :

http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=2245

16/01/2006 - 19:39  القراءات: 3062  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
من الأدعية المأثورة عن أهل البيت ( عليهم السلام ) الدعاء الذي علَّمه الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام ) للحارث النصري .
فعَنِ الْحَارِثِ النَّصْرِيِّ قَالَ قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) إِنِّي مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ قَدِ انْقَرَضُوا وَ لَيْسَ لِي وَلَدٌ .
قَالَ : " ادْعُ وَ أَنْتَ سَاجِدٌ ، رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيّاً يَرِثُنِي رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ ، رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْداً وَ أَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ " .

01/12/2005 - 16:41  القراءات: 3104  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال بالتفصيل ، فيمكنك مراجعة الإجابة التفصيلة الكاملة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=623

21/11/2005 - 08:11  القراءات: 3326  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا على مثل هذا السؤال ، فيمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=539

19/11/2005 - 13:38  القراءات: 126039  التعليقات: 7

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد :
لا فرق بين الأغسال جنابة كانت أو غيرها من حيث طريقة الإغتسال ، و لا بد من تطهير البدن أولاً قبل البدء في الإغتسال فيما لو كان البدن قد تنجس بالمني أو بغيره من النجاسات ، كما و يجب إزالة ما يمنع الماء من الوصول الى البشرة كصبغ الاظافر بواسطة الاسيتون أو بغيره .
و الغُسل أياً كان يتمُّ بطريقتين :

17/11/2005 - 09:14  القراءات: 4325  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
يجوز ذلك ، لكن لا ينبغي للمؤمنين حفظ صور المذكورات من النساء .

03/10/2005 - 16:34  القراءات: 4193  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
سبق و أن أجبنا على هذا السؤال فيمكنك مراجعة الجواب من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=142
http://www.islam4u.com/daily_question_show.php?fq_id=1464

01/10/2005 - 11:07  القراءات: 3414  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد : لست ملزمة بذلك ، و صلاة التراويح ليست سنة ، و لمزيد من المعلومات ننصحك بمطالعة إجابتنا السابقة و التي عنوانها : ما هي صلاة التراويح ، و ما هو حكمها الشرعي ؟ من خلال الوصلة التالية : http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=507

18/08/2005 - 13:53  القراءات: 3346  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لقد منَّ الله عليك إذ أنقذك من الذنب و المعصية ، فاشكري الله على ما منَّ عليك ، و ما عليك سوى التوبة و العزم على عدم العود الى معصية الله ، و الله عفو غفور .
و لمزيد من التفصيل حول العادة السرية و مضارها يمكنك مراجعة إجابتنا السابقة من خلال الوصلة التالية :
http://www.islam4u.com/almojib_show.php?rid=528

03/07/2005 - 14:14  القراءات: 17381  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
المشهور بين الفقهاء المراجع هو جواز وطيء المرأة دُبُراً برضاها ، لكنه مكروه .

26/02/2005 - 10:51  القراءات: 4410  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
نبارك لك هذا الفتى المتفكر و نأمل أن يكون له مستقبلاً جيداً إذا ما أوليته إهتماماً جيداً و وفرت له ما يضمن حصوله على معلومات نقية غير مشوشة و ندعو له و لك بالتوفيق .
أما بالنسبة لسؤاله فنقول : ان الله عز و جل لم يخلق الانسان لكي يمتحنه و لكي يعرف ما سيؤول اليه مصيره و ذلك لأنه جل جلاله علام الغيوب و لا يخفى عليه شيء ، بل ان الله تعالى خلق الانسان لكي يغدق عليه نعمه و لكي يمكِّنه من أن يسلك طريق الكمال ، فسمح له أن يرقى في طريق الكمال و يصل الى أعلى مراتبه بطاعة الله و امتثال أوامره و ترك نواهيه .

12/02/2005 - 16:10  القراءات: 6503  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
ذكر الله و تسبيحه جائز في كل الأحوال ، بل يستحب للحائض الجلوس في مصلاها أوقات الصلوات و الاشتغال بذكر الله بدلاً عن الصلاة .
و أما بالنسبة للمبلغ الذي اقترضتيه من حماتك و قد توفيت فالواجب عليك هو إعطاء المبلغ لورثتها و لا يجوز لك التصدق عنها .

06/02/2005 - 14:51  القراءات: 7192  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
إتفق الفقهاء على أن الصلوات الواجبة التي تفوت الانسان يجب قضاؤها ، سواءً تركها عمداً أو سهواً أو جهلاً ، أو لنوم ، و يدل على ذلك الأحاديث الكثيرة ، منها ما رُوِيَ عَنْ زُرَارَةَ عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ ( عليه السلام ) ـ أي الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السلام ) خامس الأئمة من أهل البيت ( عليهم السلام ) ـ أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ رَجُلٍ صَلَّى بِغَيْرِ طَهُورٍ أَوْ نَسِيَ صَلَوَاتٍ لَمْ يُصَلِّهَا أَوْ نَامَ عَنْهَا ؟

27/01/2005 - 08:12  القراءات: 3959  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
لا يجوز لك حلق اللحية حتى لو طلب منك الوالد ذلك ، و ذلك لأن إطاعة الوالدين واجبة ما لم تتعارض مع اطاعة الله عزَّ و جل .
و أما بالنسبة الى الجلابية فلا تلبسها و أطع والدك لأن لبس الجلابية ليس بواجب فلذلك يمكنك ترك لبسه .

27/01/2005 - 07:56  القراءات: 3365  التعليقات: 0

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد :
التزامك الديني نقطة قوة في حياتك و هي قاعدة ايمانية لانطلاقة جيدة نحو الايمان الكامل و العمل الصالح إن استخدمتها ، و بالتأكيد أنك قادر على تجاوز ما تواجهه من المشاكل و الصعاب بعزيمة ايمانية و بروح التقوى ، فكن واثقاً من مقدرتك على ترك المعاصي و الإلتزام بطاعة الله ، و لمزيد من المعلومات حول الحب من وجهة نظر الاسلام يمكنك مراجعة اجابتنا السابقة و التي هي بعنوان : هل الحب المتبادل بين الجنسين حلال أم حرام ؟ من خلال الوصلة التالية :

الصفحات

اشترك ب RSS - لبيا