ما أعظم ثواب هذه الثلاثة!

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) : " أَسْبِغِ الْوُضُوءَ 1 تَمُرَّ عَلَى الصِّرَاطِ مَرَّ السَّحَابِ.
أَفْشِ السَّلَامَ يَكْثُرْ خَيْرُ بَيْتِكَ.
أَكْثِرْ مِنْ صَدَقَةِ السِّرِّ فَإِنَّهَا تُطْفِئُ غَضَبَ الرَّبِّ " 2 .

  • 1. الإسباغ في اللغة هو الإتمام و الإكمال و المبالغة، أما إسباغ الوضوء في المصطلح الشرعي ، فهو المبالغة في غسل أعضاء الوضوء و إيصال الماء إلى أجزائها ، مع مراعاة أحكام الوضوء ، و العمل بالمستحبات و السنن و الآداب الواردة ، و قراءة الأدعية المأثورة .
  • 2. وسائل الشيعة ( تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة ) : 1 / 489 ، للشيخ محمد بن الحسن بن علي ، المعروف بالحُر العاملي ، المولود سنة : 1033 هجرية بجبل عامل لبنان ، و المتوفى سنة : 1104 هجرية بمشهد الإمام الرضا ( عليه السَّلام ) و المدفون بها ، طبعة : مؤسسة آل البيت ، سنة : 1409 هجرية ، قم / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا