نشر قبل سنة واحدة
مجموع الأصوات: 7
القراءات: 1030

حقول مرتبطة: 

الكلمات الرئيسية: 

الأبحاث و المقالات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة ، بل تعبر عن رأي أصحابها

مسيرة البراءة لا تعارض السلم

نص الشبهة: 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.

ما حكم البراءة من المشركين في الحج؟ وهل تتعارض البراءة وإظهار العداء لهم مع مظاهر السلم والسلام والتسليم الكثيرة في الحج وأعماله وشعائره؟

الجواب: 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..
بالنسبة للسؤال عن تعارض البراءة من المشركين في الحج، مع مظاهر السلم والتسليم فيه، أقول:
أولاً: ليس في هذه المظاهر عدوان على أحد، فما معنى أن يقال: إنها تتعارض مع مظاهر السلم والتسليم..
ثانياً: أليس قد أرسل الله تعالى الإمام علياً عليه السلام ليعلن في الحج: أن الله بريء من المشركين، ورسول الله أيضاً منهم بريء.. فهل تعارض هذا الإعلان مع السلم في الحج؟! . .
ثالثاً: إذا هددك إنسان بأنك إذا صليت أو حججت، فسوف يضربك، ويعتدي عليك، فهل إذا صليت أو حججت، واعتدى عليك هو، تكون أنت المخالف لحالة السلم، والسلامة، أم يكون هو المخالف والعاصي؟!!
هذا.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 1..

  • 1. مختصر مفيد.. (أسئلة وأجوبة في الدين والعقيدة)، السيد جعفر مرتضى العاملي، «المجموعة العاشرة»، المركز الإسلامي للدراسات، الطبعة الأولى، 1424 هـ ـ 2004 م، السؤال (636).

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا