رحمك الله يا أبا ذر !

لَمَّا شَيَّعَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) أَبَا ذَرٍّ رَحْمَةُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، شَيَّعَهُ الْحَسَنُ ، وَ الْحُسَيْنُ ( عليهما السلام ) ، وَ عَقِيلُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ، وَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ ، وَ عَمَّارُ بْنُ يَاسِرٍ ، قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) : " وَدِّعُوا أَخَاكُمْ ، فَإِنَّهُ لَا بُدَّ لِلشَّاخِصِ أَنْ يَمْضِيَ ، وَ لِلْمُشَيِّعِ مِنْ أَنْ يَرْجِعَ " .
فَتَكَلَّمَ كُلُّ رَجُلٍ مِنْهُمْ عَلَى حِيَالِهِ .
فَقَالَ الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ ( عليه السَّلام ) : " رَحِمَكَ اللَّهُ يَا أَبَا ذَرٍّ ، إِنَّ الْقَوْمَ إِنَّمَا امْتَهَنُوكَ بِالْبَلَاءِ لِأَنَّكَ مَنَعْتَهُمْ دِينَكَ ، فَمَنَعُوكَ دُنْيَاهُمْ ، فَمَا أَحْوَجَكَ غَداً إِلَى مَا مَنَعْتَهُمْ ، وَ أَغْنَاكَ عَمَّا مَنَعُوكَ " .
فَقَالَ أَبُو ذَرٍّ : رَحِمَكُمُ اللَّهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ فَمَا لِي شَجَنٌ فِي الدُّنْيَا غَيْرُكُمْ ، إِنِّي إِذَا ذَكَرْتُكُمْ ذَكَرْتُ بِكُمْ جَدَّكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) 1 .

  • 1. من لا يحضره الفقيه : 2 / 275 ، للشيخ أبي جعفر محمد بن علي بن حسين بن بابويه القمي المعروف بالشيخ الصدوق ، المولود سنة : 305 هجرية بقم ، و المتوفى سنة : 381 هجرية ، طبعة انتشارات إسلامي التابعة لجماعة المدرسين ، الطبعة الثالثة ، سنة : 1413 هجرية ، قم / إيران .

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
CAPTCHA
للاطمئنان بانك تستخدم هذه الصفحة بنفسك و ليس اليا