أئمة الهُدى و الرشاد

مواضيع في حقل أئمة الهُدى و الرشاد

عرض 1 الى 20 من 282
22/06/2017 - 11:00  القراءات: 76  التعليقات: 0

عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله ذَاتَ يَوْمٍ فِي مَسْجِدِ قُبَا وَ عِنْدَهُ نَفَرٌ مِنْ أَصْحَابِهِ، فَقَالَ: "أَوَّلُ مَنْ يَدْخُلُ عَلَيْكُمُ السَّاعَةَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ". فَلَمَّا سَمِعُوا ذَلِكَ، قَامَ نَفَرٌ مِنْهُمْ فَخَرَجُوا وَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ يُحِبُّ أَنْ يَعُودَ لِيَكُونَ هُوَ أَوَّلَ دَاخِلٍ فَيَسْتَوْجِبَ الْجَنَّةَ!

15/06/2017 - 11:00  القراءات: 142  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الإمام جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عليه السلام‏ أَنَّهُ أَخْرَجَ يَوْماً إِلَى أَصْحَابِهِ قَمِيصَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ صلوات الله عليه الَّذِي أُصِيبَ فِيهِ وَ فِيهِ دَمُهُ، فَنَشَرَهُ فَشَبَّرُوهُ 1، فَأَصَابُوا دَوْرَ أَسْفَلِهِ اثْنَيْ عَشَرَ شِبْراً، وَ عَرْضَ بَدَنِهِ ثَلَاثَةَ أَشْبَارٍ، وَ طُولَ كُمَّيْهِ ثَلَاثَةَ أَشْبَارٍ

11/06/2017 - 11:00  القراءات: 117  التعليقات: 0

رَوى الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام عَنْ آبَائِهِ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله أَنَّهُ كَرِهَ الْحُمْرَةَ يَعْنِي مِنَ اللِّبَاسِ.

06/06/2017 - 11:00  القراءات: 165  التعليقات: 0

لَمَّا قَدِمَ مُعَاوِيَةُ الْمَدِينَةَ صَعِدَ الْمِنْبَرَ فَخَطَبَ وَ نَالَ‏ مِنْ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلَامُ، فَقَامَ الْحَسَنُ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَحَمِدَ اللَّهَ وَ أَثْنَى عَلَيْهِ، ثُمَّ قَالَ: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَمْ يَبْعَثْ نَبِيّاً إِلَّا جَعَلَ لَهُ عَدُوّاً مِنَ الْمُجْرِمِينَ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى‏: ﴿ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِنَ الْمُجْرِمِينَ ...

04/06/2017 - 11:00  القراءات: 192  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي مِخْنَفٍ الْأَزْدِيِّ، قَالَ: أَتَى أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ رَهْطٌ 1 مِنَ الشِّيعَةِ فَقَالُوا: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ، لَوْ أَخْرَجْتَ هَذِهِ الْأَمْوَالَ فَفَرَّقْتَهَا فِي هَؤُلَاءِ الرُّؤَسَاءِ وَ الْأَشْرَافِ وَ فَضَّلْتَهُمْ عَلَيْنَا حَتَّى إِذَا اسْتَوْسَقَتِ الْأُمُورُ

01/06/2017 - 11:00  القراءات: 187  التعليقات: 0

دُعِيَ الامامُ الحسين بن علي عليه السلام من قِبَلِ بَعْض أَصْحَابِهِ فِي جَمَاعَةٍ مِنْهُمْ، فَأَكَلُوا، وَ لَمْ يَأْكُلِ الْحُسَيْنُ عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقِيلَ لَهُ: أَ لَا تَأْكُلُ؟
قَالَ: "إِنِّي لَصَائِمٌ، وَ لَكِنْ تُحْفَةَ الصَّائِمِ".

30/05/2017 - 11:00  القراءات: 194  التعليقات: 0

لَمَّا قَتَلَ مُعَاوِيَةُ حُجْرَ بْنَ عَدِيٍّ وَ أَصْحَابَهُ، لَقِيَ فِي ذَلِكَ الْعَامِ الْحُسَيْنَ عَلَيْهِ السَّلَامُ، فَقَالَ: يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ هَلْ بَلَغَكَ مَا صَنَعْتُ بِحُجْرٍ وَ أَصْحَابِهِ مِنْ شِيعَةِ أَبِيكَ؟
قَالَ: "لَا".
قَالَ: إِنَّا قَتَلْنَاهُمْ وَ كَفَّنَّاهُمْ وَ صَلَّيْنَا عَلَيْهِمْ.

23/05/2017 - 11:00  القراءات: 173  التعليقات: 0

قَدِمَ عَلَى الرَّشِيدِ 1 رَجُلٌ مِنَ الْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُ نُفَيْعٌ، وَ كَانَ عَرِيضاً 2 فَحَضَرَ يَوْماً بَابَ الرَّشِيدِ وَ مَعَهُ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عُمَرَ، وَ حَضَرَ مُوسَى

21/05/2017 - 11:00  القراءات: 220  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنهُ قَالَ: "كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام يَأْخُذُ التَّمْرَ فَيَضَعُهَا عَلَى اللُّقْمَةِ، وَ يَقُولُ هَذِهِ أُدْمُ 1 هَذِهِ"

18/05/2017 - 11:00  القراءات: 214  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ بَعْضَ النَّاسِ سَأَلَ الرِّضَا 1 عَلَيْهِ السَّلَامُ، فَقَالَ: يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ أَ تَقُولُ: إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى فَوَّضَ إِلَى عِبَادِهِ أَفْعَالَهُمْ؟
فَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ: "هُمْ أَضْعَفُ مِنْ ذَلِكَ وَ أَقَلُّ".

14/05/2017 - 11:00  القراءات: 188  التعليقات: 0

قَالَ أَنَسٌ: كُنْتُ عِنْدَ الْحُسَيْنِ عَلَيْهِ السَّلَامُ دَخَلَتْ عَلَيْهِ جَارِيَةٌ بِيَدِهَا طَاقَةُ رَيْحَانٍ فَحَيَّتْهُ بِهَا، فَقَالَ لَهَا: "أَنْتِ حُرَّةٌ لِوَجْهِ اللَّهِ تَعَالَى".
فَقُلْتُ: تُحَيِّيكَ بِطَاقَةِ رَيْحَانٍ لَا خَطَرَ لَهَا فَتُعْتِقُهَا؟!

11/05/2017 - 11:00  القراءات: 230  التعليقات: 0

عَنِ الْيَسَعِ بْنِ حَمْزَةَ قَالَ: كُنْتُ فِي مَجْلِسِ أَبِي الْحَسَنِ الرِّضَا 1 عليه السلام أُحَدِّثُهُ، وَ قَدِ اجْتَمَعَ إِلَيْهِ خَلْقٌ كَثِيرٌ يَسْأَلُونَهُ عَنِ الْحَلَالِ وَ الْحَرَامِ، إِذْ دَخَلَ عَلَيْهِ رَجُلٌ طُوَالٌ آدَمُ‏ 2

02/05/2017 - 11:00  القراءات: 226  التعليقات: 0

لَمَّا خَرَجَ حَوْثَرَةُ 1 الْأَسَدِيُّ عَلَى مُعَاوِيَةَ وَجَّهَ مُعَاوِيَةُ لَعَنَهُ اللَّهُ إِلَى الْحَسَنِ عَلَيْهِ السَّلَامُ يَسْأَلُهُ أَنْ يَكُونَ الْمُتَوَلِّيَ لِمُحَارَبَةِ الْخَوَارِجِ.

25/04/2017 - 11:00  القراءات: 178  التعليقات: 0

قال الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام لِلصُّوفِيَّةِ لَمَّا قَالُوا لَهُ‏: إِنَّ الْمَأْمُونَ قَدْ رَدَّ هَذَا الْأَمْرَ إِلَيْكَ، وَ أَنْتَ أَحَقُّ النَّاسِ بِهِ، إِلَّا أَنَّهُ‏ يَحْتَاجُ مَنْ يَتَقَدَّمُ مِثْلَ تَقَدُّمِكَ‏ إِلَى لُبْسِ الصُّوفِ وَ مَا يَخْشُنُ‏ لُبْسُهُ.

18/04/2017 - 11:00  القراءات: 282  التعليقات: 0

أُتِيَ الْمَأْمُونُ بِنَصْرَانِيٍّ قَدْ فَجَرَ بِهَاشِمِيَّةٍ، فَلَمَّا رَآهُ أَسْلَمَ.
فَقَالَ الْفُقَهَاءُ: هَدَرَ الْإِسْلَامُ مَا قَبْلَ ذَلِكَ. فَسَأَلَ الْمَأْمُونُ الرِّضَا عَلَيْهِ السَّلَامُ فَقَالَ:

16/04/2017 - 11:00  القراءات: 245  التعليقات: 0

قَالَ علي بن الحسين عليه السلام: "مَنْ طَلَبَ الْحَلَالَ فَهُوَ مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ صَدَقَةٌ عَلَيْهِ".

13/04/2017 - 11:00  القراءات: 360  التعليقات: 0

قال الامام الصادق عليه السلام: "مَنْ مَاتَ مِنْ أَوْلِيَائِنَا وَ شِيعَتِنَا وَ لَمْ يُحْسِنِ الْقُرْآنَ عُلِّمَ فِي قَبْرِهِ لِيَرْفَعَ اللَّهُ بِهِ دَرَجَتَهُ، فَإِنَّ دَرَجَاتِ الْجَنَّةِ عَلَى قَدْرِ آيَاتِ الْقُرْآنِ، فَيُقَالُ لِقَارِئِ الْقُرْآنِ اقْرَأْ وَ ارْقَ‏".

11/04/2017 - 11:00  القراءات: 272  التعليقات: 0

فَقَالَ الْحَسَنُ عَلَيْهِ السَّلَامُ:  أَنَا ابْنُ أَعْرَاقِ‏ الثَّرَى، أَنَا ابْنُ سَيِّدِ أَهْلِ الدُّنْيَا، أَنَا ابْنُ مَنْ رِضَاهُ رِضَا الرَّحْمَنِ، وَ سَخَطُهُ سَخَطُ الرَّحْمَنِ، هَلْ لَكَ يَا مُعَاوِيَةُ مِنْ قَدِيمٍ تُبَاهِي بِهِ، أَوْ أَبٍ تُفَاخِرُنِي بِهِ.

06/04/2017 - 11:00  القراءات: 255  التعليقات: 0

قَالَ أَبَانُ بْنُ تَغْلِبَ: قَالَ الْإِمَامُ الشَّهِيدُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ: "مَنْ أَحَبَّنَا كَانَ مِنَّا أَهْلَ الْبَيْتِ".

04/04/2017 - 11:00  القراءات: 286  التعليقات: 0

فَقَالَ عليه السلام: "يَا عَمَّارُ، إِنَّ الْمَالَ يَفْنَى، وَ الْبَدَنَ يَبْلَى، وَ الْعَمَلَ يَبْقَى، وَ الدَّيَّانُ حَيٌّ لَا يَمُوتُ، يَا عَمَّارُ إِنَّهُ مَا قَدَّمْتَ فَلَنْ يَسْبِقَكَ، وَ مَا أَخَّرْتَ فَلَنْ يَلْحَقَكَ".

الصفحات