العاقبة الحسنة و السيئة

مواضيع في حقل العاقبة الحسنة و السيئة

عرض 1 الى 20 من 44
25/01/2018 - 11:00  القراءات: 438  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ رَجُلًا ذَكَرَ للإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام رَجُلًا مَاتَ‏، فَقَالَ: يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ كَانَ وَ اللَّهِ حَسَنَ الرَّأْيِ فِيكُمْ مُحِبّاً لَكُمْ .

31/12/2017 - 11:00  القراءات: 387  التعليقات: 0

إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ لِلْعَبْدِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: عَبْدِي أَ كُنْتَ عَالِماً ؟ فَإِنْ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ لَهُ: أَ فَلَا عَمِلْتَ بِمَا عَلِمْتَ ! وَ إِنْ قَالَ: كُنْتُ جَاهِلًا، قَالَ لَهُ: أَ فَلَا تَعَلَّمْتَ حَتَّى‏ تَعْمَلَ فَيَخْصِمُهُ، فَتِلْكَ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ".

22/08/2016 - 03:00  القراءات: 1092  التعليقات: 0

رُوِيَ أَنَّ ذَا الْبِجَادَيْنِ‏ 1 لَمَّا أَسْلَمَ وَ لَبِثَ زَمَاناً وَ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ خَرَجَ مَعَهُ صلى الله عليه و آله إِلَى تَبُوكَ.
فَلَمَّا حَصَلَ بِتَبُوكَ قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و آله: ادْعُ اللَّهَ لِي بِالشَّهَادَةِ؟

28/05/2016 - 01:15  القراءات: 1046  التعليقات: 0

فَاطِمَةُ بِنْتُ أَسَدِ بْنِ هَاشِمِ بْنِ عَبْدِ مَنَافٍ أم الامام أمير المؤمنين علي عليه السلام كانت مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و آله بِمَنْزِلَةِ الْأُمِّ، فقد رَبَّتْهُ فِي حَجْرِهَا، وَ كَانَتْ مِنَ السَّابِقَاتِ إِلَى الْإِيمَانِ، وَ هَاجَرَتْ مَعَهُ إِلَى الْمَدِينَةِ، وَ كَفَنَهَا النَّبِيُّ صلى الله عليه و آله بِقَمِيصِهِ لِيَدْرَأَ بِهِ عَنْهَا هَوَامَّ الْأَرْضِ، وَ تَوَسَّدَ فِي قَبْرِهَا لِتَأْمَنَ بِذَلِكَ ضَغْطَةَ الْقَبْر... 

05/10/2011 - 13:28  القراءات: 14408  التعليقات: 1

قَالَ الصَّادِقُ ( عليه السَّلام ) 1 : اعْتُقِلَ لِسَانُ رَجُلٍ

25/12/2010 - 11:21  القراءات: 6472  التعليقات: 0

رَوَى أبو حَمْزَةَ الثُّمَالِيِّ عَنْ الإمام عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ ( عليه السلام ) أنهُ قَالَ : " إِذَا جَمَعَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ الْأَوَّلِينَ وَ الْآخِرِينَ قَامَ مُنَادٍ فَنَادَى يُسْمِعُ النَّاسَ ، فَيَقُولُ : أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ فِي اللَّهِ ؟
قَالَ : فَيَقُومُ عُنُقٌ مِنَ النَّاسِ ، فَيُقَالُ لَهُمُ اذْهَبُوا إِلَى الْجَنَّةِ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
قَالَ : فَتَلَقَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ، فَيَقُولُونَ : إِلَى أَيْنَ ؟
فَيَقُولُونَ : إِلَى الْجَنَّةِ بِغَيْرِ حِسَابٍ .
قَالَ : فَيَقُولُونَ : فَأَيُّ ضَرْبٍ أَنْتُمْ مِنَ النَّاسِ ؟

21/10/2010 - 19:36  القراءات: 8185  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ : "مَا مِنْ أَحَدٍ يَحْضُرُهُ الْمَوْتُ إِلَّا وَكَّلَ بِهِ إِبْلِيسُ مِنْ شَيْطَانِهِ أَنْ يَأْمُرَهُ بِالْكُفْرِ وَ يُشَكِّكَهُ فِي دِينِهِ حَتَّى تَخْرُجَ نَفْسُهُ، فَمَنْ كَانَ مُؤْمِناً لَمْ يَقْدِرْ عَلَيْهِ، فَإِذَا حَضَرْتُمْ مَوْتَاكُمْ فَلَقِّنُوهُمْ شَهَادَةَ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَ أَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُهُ ( صلى الله عليه و آله ) حَتَّى يَمُوتَ"

16/06/2010 - 19:12  القراءات: 6600  التعليقات: 0

عَنْ هِشَامِ بْنِ سَالِمٍ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ: أَتَى النَّبِيَّ ( صلى الله عليه و آله ) رَجُلٌ، فَقَالَ: إِنَّ فُلَاناً مَاتَ فَحَفَرْنَا لَهُ فَامْتَنَعَتِ الْأَرْضُ!

17/05/2010 - 19:36  القراءات: 7501  التعليقات: 0

قَالَ رَجُلٌ لِامْرَأَتِهِ اذْهَبِي إِلَى فَاطِمَةَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) فَاسْأَلِيهَا عَنِّي، أَنِّي مِنْ شِيعَتِكُمْ، أَمْ لَيْسَ مِنْ شِيعَتِكُمْ؟
فَسَأَلَتْهَا، فَقَالَتْ: "قُولِي لَهُ إِنْ كُنْتَ تَعْمَلُ بِمَا أَمَرْنَاكَ، وَ تَنْتَهِي عَمَّا زَجَرْنَاكَ عَنْهُ، فَأَنْتَ مِنْ شِيعَتِنَا، وَ إِلَّا فَلَا".
فَرَجَعَتْ، فَأَخْبَرَتْهُ، فَقَالَ: يَا وَلِيِّي، وَ مَنْ يَنْفَكُّ مِنَ الذُّنُوبِ وَ الْخَطَايَا، فَأَنَا إِذاً خَالِدٌ فِي النَّارِ، فَإِنَّ مَنْ لَيْسَ مِنْ شِيعَتِهِمْ فَهُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ.

01/05/2010 - 11:54  القراءات: 4799  التعليقات: 0

رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السَّلام ) أنهُ قَالَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) دَخَلَ عَلَى رَجُلٍ مِنْ بَنِي هَاشِمٍ وَ هُوَ فِي النَّزْعِ 1 فَقَالَ لَهُ: "قُلْ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْحَلِيمُ الْكَرِيمُ، لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ، سُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ، وَ رَبِّ الْأَرَضِينَ السَّبْعِ، وَ مَا فِيهِنَّ وَ مَا بَيْنَهُنَّ وَ مَا تَحْتَهُنَّ، وَ رَبِّ الْعَرْشِ ا

26/01/2010 - 15:19  القراءات: 8905  التعليقات: 0

رَوَى الإمامُ الحافظ إبن شهر آشوب في كتابه المعروف بـ " مناقب آل أبي طالب" عن الْحَاتِمِي بِإِسْنَادِهِ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ دَخَلَ أَسْوَدٌ عَلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) وَ أَقَرَّ أَنَّهُ سَرَقَ، فَسَأَلَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ.
قَالَ: يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ طَهِّرْنِي، فَإِنِّي سَرَقْتُ!

03/01/2009 - 12:42  القراءات: 6757  التعليقات: 0

حَدَّثَ جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَارَةَ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ السَّائِبِ ، عَنْ أَخِيهِ قَالَ : شَهِدْتُ يَوْمَ الْحُسَيْنِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، فَأَقْبَلَ رَجُلٌ مِنْ تَيْمٍ يُقَالُ لَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جُوَيْرَةَ .
فَقَالَ : يَا حُسَيْنُ .
فَقَالَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ : " مَا تَشَاءُ " ؟
فَقَالَ : أَبْشِرْ بِالنَّارِ !
فَقَالَ ( عليه السَّلام ) : " كَلَّا ، إِنِّي أَقْدَمُ عَلَى رَبٍّ غَفُورٍ وَ شَفِيعٍ مُطَاعٍ ، وَ أَنَا مِنْ خَيْرٍ إِلَى خَيْرٍ ، مَنْ أَنْتَ " ؟
قَالَ : أَنَا ابْنُ جُوَيْرَةَ .

18/10/2008 - 18:40  القراءات: 5204  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " قائلاً : رُوِيَ أَنَّهُ مَرَّ عَلَيْهِ 1 ، فَقَالَ : هَذَا النَّاكِثُ بَيْعَتِي ، وَ الْمُنْشِئُ لِلْفِتْنَةِ فِي الْأُمَّةِ ، وَ الْمُجْلِبُ عَلَيَّ ، وَ الدَّاعِي إِلَى قَتْلِي وَ قَتْلِ عِتْرَتِي ، أَجْلِسُوا طَلْحَةَ " ، فَأُجْلِسَ .

15/10/2008 - 07:09  القراءات: 5933  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " قائلاً : رُوِيَ أَنَّهُ ( عليه السَّلام ) لَمَّا مَرَّ عَلَى طَلْحَةَ بَيْنَ الْقَتْلَى ، قَالَ : " أَقْعِدُوهُ " ، فَأُقْعِدَ .

12/10/2008 - 03:45  القراءات: 3883  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " قائلاً : رُوِيَ أَنَّهُ جِي‏ءَ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) بِرَأْسِ الزُّبَيْرِ وَ سَيْفِهِ ، فَتَنَاوَلَ سَيْفَهُ ، وَ قَالَ : " طَالَمَا جَلَا بِهِ الْكَرْبَ عَنْ وَجْهِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) وَ لَكِنَّ الْحَيْنَ 1 وَ مَصَارِعَ السَّوْءِ "

08/10/2008 - 15:06  القراءات: 6100  التعليقات: 0

رَوَى نَصْرُ بْنُ مُزَاحِمٍ أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) حِينَ وَقَعَ الْقِتَالُ وَ قُتِلَ طَلْحَةُ تَقَدَّمَ عَلَى بَغْلَةِ رَسُولِ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) " الشَّهْبَاءِ " بَيْنَ الصَّفَّيْنِ ، فَدَعَا الزُّبَيْرَ ، فَدَنَا إِلَيْهِ حَتَّى اخْتَلَفَ أَعْنَاقُ دَابَّتَيْهِمَا .
فَقَالَ : " يَا زُبَيْرُ أَنْشُدُكَ بِاللَّهِ أَ سَمِعْتَ رَسُولَ اللَّهِ ( صلى الله عليه و آله ) يَقُولُ : إِنَّكَ سَتُقَاتِلُ عَلِيّاً وَ أَنْتَ لَهُ ظَالِمٌ " ؟
قَالَ : اللَّهُمَّ نَعَمْ .
قَالَ : " فَلِمَ جِئْتَ " !
قَالَ : جِئْتُ لِأُصْلِحَ بَيْنَ النَّاسِ !

05/10/2008 - 11:03  القراءات: 5244  التعليقات: 0

رُوِيَ عَنْ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) عَنْ آبَائِهِ ( عليهم السلام ) أنهُ قَالَ : مَرَّ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى طَلْحَةَ وَ هُوَ صَرِيعٌ ، فَقَالَ : " أَجْلِسُوهُ " ، فَأُجْلِسَ .

02/10/2008 - 06:47  القراءات: 5689  التعليقات: 0

رَوَى الشيخ أبو منصور الطبرسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الاحتجاج " عَنِ الْأَصْبَغِ بْنِ نُبَاتَةَ أنهُ قَالَ : كُنْتُ وَاقِفاً مَعَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السَّلام ) يَوْمَ الْجَمَلِ ، فَجَاءَ رَجُلٌ حَتَّى وَقَفَ بَيْنَ يَدَيْهِ .
فَقَالَ : يَا أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ، كَبَّرَ الْقَوْمُ وَ كَبَّرْنَا ، وَ هَلَّلَ الْقَوْمُ وَ هَلَّلْنَا ، وَ صَلَّى الْقَوْمُ وَ صَلَّيْنَا ، فَعَلَى مَا نُقَاتِلُهُمْ ؟!
فَقَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ : " عَلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ فِي كِتَابِهِ " .

21/09/2008 - 08:42  القراءات: 4569  التعليقات: 0

رَوى الشيخ الطوسي ( رحمه الله ) في كتابه المُسمى بـ " الأمالي " عَنْ من روى عَنْ بَكْرِ بْنِ عِيسَى أنهُ قَالَ : لَمَّا اصْطَفَّتِ النَّاسُ لِلْحَرْبِ بِالْبَصْرَةِ خَرَجَ طَلْحَةُ وَ الزُّبَيْرُ فِي صَفِّ أَصْحَابِهِمَا ، فَنَادَى أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ( عليه السَّلام ) الزُّبَيْرَ بْنَ الْعَوَّامِ .
فَقَالَ لَهُ : " يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ادْنُ مِنِّي لِأُفْضِيَ إِلَيْكَ بِسِرٍّ عِنْدِي " .
فَدَنَا مِنْهُ حَتَّى اخْتَلَفَتْ أَعْنَاقُ فَرَسَيْهِمَا .

24/08/2008 - 18:15  القراءات: 5430  التعليقات: 0

عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ 1 ( عليه السَّلام ) أنَّهُ قَالَ : بَعَثَ طَلْحَةُ وَ الزُّبَيْرُ رَجُلًا مِنْ عَبْدِ الْقَيْسِ يُقَالُ لَهُ خِدَاشٌ إِلَى أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ ، وَ قَالَا لَهُ إِنَّا نَبْعَثُكَ إِلَى رَجُلٍ طَالَمَا كُنَّا نَعْرِفُهُ وَ أَهْلَ بَيْتِهِ بِالسِّحْرِ وَ الْكِهَانَةِ ، وَ أَنْتَ أَوْثَقُ مَنْ بِحَضْرَتِنَا مِنْ أَنْفُ

الصفحات